القتال يستعر في اليمن ومحادثات لمبعوث امريكي

Fri Jun 3, 2011 2:37am GMT
 

من محمد صدام ومحمد الغباري

صنعاء 3 يونيو حزيران (رويترز) - اشتبكت القوات الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح مع مقاتلين قبليين في العاصمة يوم الخميس في معارك اسفرت عن مقتل العشرات في حين يقوم مبعوث امريكي بجولة في المنطقة في محاولة لوقف انزلاق اليمن إلى حرب اهلية.

وتسبب القتال الشرس في شوارع صنعاء الذي اندلع بعد احتجاجات تطالب بسقوط صالح منذ يناير كانون الثاني في مقتل 135 شخصا على الاقل خلال الايام العشرة الماضية مما يثير القلق بشأن مصير اليمن الذي يقف بالفعل على شفا كارثة اقتصادية.

واستمرت المعارك الضارية حتى وقت متأخر من الليل وقال شهود عيان ان قوات الامن اطلقت رصاصات حية على المحتجين.

وعرض التلفزيون الحكومي صورا حية لمبنى شركة الخطوط الجوية اليمنية وهو يحترق وألقى اللوم على رجال القبائل في اشعال الحريق. وقالت قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية ان الحريق بدأ بعد ان استهدفت قوات حكومية منزل زعيم قبلي يقع على مقربة.

وتملص صالح من التوقيع على اتفاقات رعاها قادة اقليميون لمحاولة تأمين نهاية سلمية لحكمه الممتد منذ نحو 33 عاما. ووصل أكبر مستشار للرئيس الأمريكي باراك اوباما في شؤون الارهاب إلى المنطقة يوم الاربعاء لدعم التوجه إلى تنحية صالح عن الحكم.

وتخشى القوى العالمية ان تؤدي الفوضى في اليمن حيث يتخذه جناح القاعدة في جزيرة العرب مقرا له إلى تهديد امدادات النفط العالمية.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية ان القوات الخاصة التابعة لصالح انتشرت للمساعدة في "تطهير" مبنى وزارة كانت القوات القبلية قد سيطرت عليه في حين اوقفت المعارك الدائرة بالقرب من المطار حركة الملاحة الجوية لفترة قصيرة.

وقال عبد القوي القيسي المتحدث باسم اتحاد قبائل حاشد ان الاسلحة التي حصلت عليها السلطات اليمنية من الولايات المتحدة لمحاربة الارهاب تستخدم الآن ضد المدنيين.   يتبع