23 كانون الأول ديسمبر 2011 / 17:03 / بعد 6 أعوام

المغرب: مخزونات القمح اللين تغطي الاحتياجات

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

الرباط 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني في المغرب اليوم الجمعة إن لديه مستوى قياسيا من مخزونات القمح في نهاية العام يكفي لضمان الإمدادات المعتادة إلى السوق المحلية حتى بعد أن أحجم عن الشراء من خلال مناقصات دولية خلال عدة أشهر.

وأضاف المكتب أنه يتوقع أن تبلغ مخزونات القمح اللين بنهاية العام 1.6 مليون طن أو ما يكفي لتلبية احتياجات المطاحن لمدة أربعة أشهر.

وقال المكتب في بيان اليوم الجمعة ”يتوقع أن تحقق المخزونات عند متم 2011 مستوى قياسيا مقارنة مع باقي المواسم.“

وأضاف ”يتسم تموين البلاد بمادة القمح بظروف عادية بالنظر إلى المخزونات المهمة بالسوق الداخلية من القمح الوطني والمستورد.“ وذكر المكتب أن المطاحن المحلية والتجار والصوامع جمعوا 2.1 مليون طن أي حوالي نصف محصول القمح اللين في موسم 2011.

وأضاف أن تسويق الإنتاج الوطني من الحبوب مازال مستمرا بوتيرة عادية.

وأنتج المغرب هذا العام 4.17 مليون طن من القمح اللين و1.85 مليون طن من القمح الصلد أي بزيادة 30 بالمئة و16 بالمئة على الترتيب عن إنتاج الموسم السابق.

لكن هذه الزيادات لها أثر محدود على إمداد السوق المحلية لأن غالبية المناطق المزروعة هي ملكيات صغيرة للمزارعين الذين يستخدمون المحصول قوتا لهم.

ووفقا للإحصاءات الرسمية حصلت السوق في عام 2010 على نحو ربع المحصول.

وتعرض الدولة على المزارعين المحليين شراء القمح اللين مقابل 2900 درهم للطن.

وأضاف مكتب الحبوب والقطاني ”في الوقت الحالي فإن حجم عرض الحبوب يمكن من الإبقاء على أسعار توازي المستويات المستهدفة بالسوق الداخلية (2900 درهم للطن).“

ع ه - م ل (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below