14 كانون الأول ديسمبر 2011 / 03:12 / بعد 6 أعوام

عدد القتلى في سوريا يرتفع إلى خمسة آلاف مع اتساع الاضطرابات

من خالد يعقوب عويس

عمان 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال نشطاء ان قوات الامن قتلت 17 شخصا رميا بالرصاص في سوريا يوم الثلاثاء وقتل معارضون مسلحون سبعة من أفراد الشرطة في كمين بعد ان أعلنت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إن خمسة آلاف شخص قتلوا في الاحتجاجات المناهضة للرئيس بشار الاسد.

وتسلط اراقة الدماء في محافظة ادلب الشمالية على الحدود مع تركيا الضوء على تسارع وتيرة العنف في سوريا حيث بدأ تمرد مسلح يطغى على احتجاجات الشوارع السلمية المناهضة لحكم الأسد المستمر منذ 11 عاما.

وقالت بيلاي لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إن عدد القتلى يزيد ألفا عن تقديرها السابق قبل عشرة أيام. وقالت ان هذا العدد يتضمن القتلى من المدنيين والمنشقين عن الجيش ومن أعدموا لرفضهم إطلاق النار على المدنيين لكنه لا يتضمن الجنود أو افراد قوات الأمن الذين قتلتهم قوات المعارضة.

وتقول الحكومة السورية إن أكثر من 1100 من أفراد الجيش والشرطة وأجهزة الأمن قتلوا وأفادت وسائل الاعلام الرسمية بتشييع 17 شخصا في جنازات عسكرية يوم الثلاثاء قتلوا بأيدي "مجموعات ارهابية مسلحة".

وقالت بيلاي إن ممارسات سوريا قد تمثل جرائم في حق الإنسانية ودعت مجلس الامن من جديد الى إحالة الوضع إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال السفير البريطاني مارك ليال جرانت بعد الجلسة التي رتبت رغم معارضة روسيا والصين والبرازيل "كانت أشد الافادات التي تلقيناها في مجلس الأمن على مدى العامين الاخيرين ترويعا."

وقالت كاثرين آشتون منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي "الوضع غير مقبول على الاطلاق. ويجب أن يتوقف القمع الوحشي للمدنيين. ويحب على الاسد ان يستمع لشعبه وجيرانه وللشركاء العرب ولأوروبا وللعالم. ونحن جميعا نوجه رسالة واحدة مفادها انه يجب عليه الكف عن العنف ضد شعبه وأن يسمح ببدء انتقال السلطة."

وسيساعد هذا الارتفاع الحاد في عدد القتلى على تعزيز حجة من يطالبون بزيادة التدخل الدولي لوقف إراقة الدماء في سوريا التي يخشى البعض ان تنزلق على نحو متسارع نحو حرب اهلية.

ويواجه الأسد (46 عاما) اكبر تحد لحكمه من الانتفاضة التي اندلعت في مدينة درعا بجنوب البلاد يوم 18 من مارس اذار.

وفشلت حملة أمنية عنيفة في وقف الانتفاضة التي أصبحت اكثر دموية في الأشهر الاخيرة مع انضمام جنود منشقين الى مدنيين مسلحين في صد الهجمات في بعض المناطق.

وجمع منشقون على جيش سوريا النظامي صفوفهم لإنشاء الجيش السوري الحر الذي نشط مسلحوه في مدينة حمص لمحاولة التصدي لقناصة موالين للاسد يقول مواطنون في المدينة انهم يرهبون السكان بهدف اخضاعهم.

وفي أحدث اعمال العنف قتلت قوات الامن رميا بالرصاص 17 شخصا في محافظة إدلب قرب الفجر الثلاثاء وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أورد النبأ إن تسعة منهم قتلوا في حادث واحد عقب الفجر.

وقال نشطاء في المحافظة لرويترز ان التسعة قتلوا عندما تعرض سكان بلدة كفر يحمول لإطلاق النار بعد ان اشعلوا النار في اطارات سيارات لعرقلة قافلة من قوات الامن وافراد الميليشيا الموالين للاسد.

وقتل شخصان اخران واصيب 19 بحراح عندما فتحت قوات الامن النار في محاولة لفض موكب جنازة.

وقال المرصد السوري ان منشقين على الجيش هاجموا قافلة تحمل أفرادا من قوات الامن فقتلوا سبعة اشخاص على الاقل. ولم يرد على الفور تقرير في الاعلام الرسمي بشأن الهجوم لكن الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) قالت ان قوات الامن قتلت عددا من اعضاء "مجموعة ارهابية مسلحة" في ادلب.

وأضافت الوكالة أن حرس الحدود احبطوا محاولة "مجموعة إرهابية مسلحة" دخول سوريا من تركيا يوم الاثنين وهو ثاني حادث من نوعه تفيد أنباء بوقوعه خلال اسبوع. وذكرت الوكالة أنهم قتلوا بالرصاص اثنين من افراد المجموعة المكونة من 15 شخصا.

وتمنع سوريا دخول أغلب الصحفيين المستقلين وهو ما يصعب معه تقييم الروايات المتضاربة للأحداث هناك.

وعلى الرغم من تصاعد العنف أجرت السلطات السورية انتخابات محلية يوم الاثنين في إطار ما تقول إنه عملية إصلاح لكن منتقدي الاسد يقولون إن الانتخابات لا أهمية لها.

وقالت بيلاي طبقا لملاحظات مدونة بشأن وقائع الجلسة اطلعت عليها رويترز في نيويورك "تظهر إفادات مستقلة وجديرة بالتصديق وتدعمها أدلة أن... هذه الانتهاكات وقعت في إطار هجوم واسع النطاق ومنهجي على المدنيين."

وقالت بيلاي إن هناك أنباء عن احتجاز نحو 14 ألف شخص ولجوء زهاء 12400 إلى دول مجاورة فضلا عن نزوح عشرات الآلاف داخليا واشارت إلى "تقارير مقلقة" عن خطوات اتخذت ضد مدينة حمص.

وقال سفير روسيا فيتالي تشوركين إنه أيضا يشعر بالانزعاج من تقرير بيلاي لكنه قال إن التدخل الخارجي قد يؤدي إلى حرب أهلية وزيادة كبيرة في عدد القتلى.

وكرر اتهام الدول الغربية بأنها تسعى "لتغيير النظام" في سوريا مضيفا "المأساة هي أنه إذا سمح بتدهور الأوضاع واتجاهها صوب مزيد من الاستفزاز وإشعال مزيد من المواجهات فقد يكون هناك مئات الآلاف من القتلى." وانضمت روسيا إلى الصين في عرقلة الجهود الغربية لاستصدار قرار ضد سوريا في مجلس الأمن.

وفي واشنطن قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند "نرى انه حان الوقت للأمم المتحدة لكي تتحرك. وكنا نعتقد ذلك حينما صوتت (روسيا) بالرفض بحق النقض ونعتقد أنه الآن أكثر إلحاحا."

واضافت قولها "نجد صعوبة كبيرة في فهم السبب في أن بلدا في مجلس الامن لا يريد مساندة دعوة المعارضة السورية دعوة الجامعة العربية دعوتنا جميعا إلى مراقبين مستقلين وإلى عودة الصحافة الحرة."

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في باريس يوم الثلاثاء "أما وقد تجاوز عدد الضحايا 5000 فكم ينبعي أن يسقط من قتلى قبل ان يفتح بعض اعضاء مجلس الامن أعينهم ليروا الوضع."

وأضاف "ليس لنا إلا هدف واحد في هذه القضية المأساوية وهو انهاء العنف."

وقال سفير سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إن بيلاي ما كان ينبغي أن تظهر أمام المجلس في جلسة عقدت ضمن مؤامرة ضخمة مدبرة ضد سوريا من البداية.

وأجرت سوريا انتخابات محلية تصورها حكومة الأسد على أنها جزء من عملية ستفضي إلى انتخابات برلمانية العام المقبل وإصلاح دستوري لكن منتقدين يقولون إن الانتخابات المحلية لا اهمية لها في بلد تتسم فيه السلطة بالمركزية الشديدة.

ويقول الأسد إنه لا يمكن التعجل في الإصلاحات في سوريا التي يحكمها حزب البعث وهي حليف وثيق لإيران وطرف مؤثر في شؤون لبنان وداعم لجماعات مناهضة لاسرائيل.

م ل (سيس)

روسيا ترفض الانتقادات "غير الاخلاقية" بشأن سوريا

موسكو 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت روسيا اليوم الثلاثاء انها غير مستعدة لإحالة سوريا الى المحكمة الجنائية الدولية ووصفت الانتقاد الغربي لسلوكها في مجلس الامن التابع للامم المتحدة بأنه "غير أخلاقي".

جاءت هذه التصريحات وهي أحدث تعبير عن المعارضة الروسية لنداءات الغرب بزيادة الضغوط على الحكومة السورية بعد ان وجهت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان دعوة جديدة لمجلس الامن لإحالة الوضع إلى المحكمة.

ونقلت وكالة ايتار تاس الروسية للانباء عن نائب وزير الخارجية جينادي جاتيلوف قوله "الوضع الذي نتحرك منه هو أن مجلس الامن التابع للامم المتحدة هو وحده الذي يمكنه التفويض بإحالة الملف السوري الى المحكمة الجنائية الدولية."

وأضاف "لا نرى أسبابا لهذا في الوقت الراهن."

وأبلغت نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة مجلس الامن الدولي ان عدد قتلى الاحتجاجات التي بدأت قبل نحو تسعة أشهر في سوريا تجاوز 5000. ويتضمن الرقم مدنيين وجنودا منشقين عن الجيش ومن تم إعدامهم لرفضهم اطلاق النار على المدنيين لكنه لا يشمل اعضاء من الجيش واجهزة الأمن الأخرى قتلوا بأيدي قوى المعارضة.

وتقول الحكومة السورية إن أكثر من 1100 من أفراد الجيش والشرطة وأجهزة الأمن قتلوا.

وقال جاتيلوف إن روسيا تشترك مع الدول الأخرى الاعضاء في مجلس الامن في القلق بشأن أعمال العنف المستمرة "لكننا لا نتفق مع التقييمات التي تلقي المسؤولية عن اعمال العنف ... على السلطات السورية فقط".

واستخدمت روسيا حجة مماثلة في اكتوبر تشرين الاول عندما انضمت الى الصين في استخدام حق النقض (الفيتو) لعرقلة صدور قرار صاغه الغرب كان سيندد بحكومة سوريا بسبب الحملة ضد المحتجين.

وعبرت دول اعضاء في مجلس الامن من بينها الولايات المتحدة وفرنسا عن خيبة أملها إزاء معارضة روسيا والصين للعقوبات وضغوط أخرى على سوريا.

وقال السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة جيرار ارود اليوم الاثنين إنه "لأمر فاضح أن المجلس لم يتمكن من التحرك لممارسة ضغط على السلطات السورية بسبب معارضة من بعض الأعضاء وعدم اكتراث من جانب آخرين."

ورد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بقوله إن الدول الغربية يجب أن تفرض ضغوطا أيضا على مسلحين قال إنهم يتحملون جزءا من اللوم بشأن العنف.

وقال "اذا كان من يرفضون الضغط على الجانب المتطرف المسلح من المعارضة يتهموننا في نفس الوقت بعرقلة عمل مجلس الامن فانني سأصف ذلك الموقف في التحليل النهائي بأنه غير اخلاقي."

وقال لافروف الذي تحدث بعد اجتماع مع نظيره الجزائري ان روسيا تطالب سوريا بالسماح لمراقبين عرب بدخول البلاد بموجب خطة سلام الجامعة العربية.

وقال لافروف "نصيحتنا التي وجهناها لدمشق والتي نؤكد عليها يوميا هي توقيع هذا البروتوكول وقبول المراقبين في أقرب وقت ممكن."

وأكد أن دول مجموعة بريكس التي تضم روسيا والصين والبرازيل والهند وجنوب افريقيا مستعدة أيضا لإرسال مراقبين اذا طلب منها ذلك.

ر ف - م ص ع (سيس)

مندوب فرنسا في الامم المتخدة يستبعد العمل العسكري في سوريا

باريس 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - استبعد سفير فرنسا لدى الامم المتحدة استخدام القوة العسكرية في الوقت الراهن في سوريا قائلا انه ينبغي القيام بكل ما يمكن القيام به على الصعيد السياسي لتفادي "اشتعال" الوضع في سوريا والشرق الاوسط ككل.

وقال السفير جيرار أرو لمحطة (أي تيلي) التلفزيونية الفرنسية ذات الملكية الخاصة "الوضع الانساني ليس وحده ما ينبغي ان نقلق من أجله وإنما خطر ان تنزلق سوريا الى حرب اهلية واشتعال النار في المنطقة كلها. نحن نحتاج الى حل سياسي والى ممارسة ضغوط على نظام الاسد."

وتقود فرنسا الجهود الغربية الساعية لاجبار الرئيس السوري بشار الاسد على وضع حد لقمع الاحتجاجات واقترحت اقامة مناطق لحماية المدنيين وكان ذلك اول اقتراح من قوة غربية بالتدخل الخارجي في الاراضي السورية.

وسئل أرو إن كانت فرنسا والولايات المتحدة تفكران في القيام بعمل منفرد او المساعدة في تدريب وتجهيز الجيش السوري الحر فقال "المطروح في الوقت الراهن هو تحرك الجامعة العربية. لكل بلد ظروفه المحددة. تلك كانت ليبيا أما سوريا فأمر مختلف تماما. لا أحد يفكر في الحل العسكري لأن المخاطر ستكون ضخمة بالنسبة الى المنطقة."

وكان تقرير نشرته صحيفة لو كنار إنشان الفرنسية الاسبوعية يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني قال نقلا عن مصدر في المخابرات العسكرية الفرنسية ان القوات الخاصة الفرنسية والبريطانية اجرت اتصالات مع الجنود السوريين المنشقين في تركيا ولبنان لتحديد مدى قوتهم وتمهيد السبيل لتدريبهم اذا اتخذ قرار بذلك.

ونفت وزارة الخارجية الفرنسية نفيا قاطعا تقارير جديدة أفادت اليوم الثلاثاء بان القوات الفرنسية الخاصة تعمل في تركيا او لبنان.

ع م ع - م ه (سيس)

ملك البحرين: سوريا تدرب شخصيات بالمعارضة البحرينية

لندن 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال ملك البحرين في مقابلة نشرت اليوم الثلاثاء ان سوريا تدرب شخصيات بالمعارضة البحرينية ونفى حدوث انتهاكات منهجية للحقوق اثناء قمع الدولة للاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية هذا العام.

وتأتي المقابلة التي اجرتها صحيفة ديلي تليجراف البريطانية مع الملك حمد بن عيسى ال خليفة بعد يوم من اجتماعه مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي حثه على المضي قدما في المصالحة الوطنية والتحاور مع المعارضة البحرينية.

وقال الملك "لدينا ادلة على ان عددا من البحرينيين الذين يعارضون حكومتنا يجري تدريبهم في سوريا... رأيت الملفات واخطرنا السلطات السورية لكنها تنفي اي مشاركة." ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وزار الملك حمد لندن امس الاثنين بعد اسابيع من توصل تحقيق مستقل الى ادلة على انتهاكات حقوقية منهجية بالبحرين والى أن الحكام السنة استخدموا قوة مفرطة لقمع المحتجين والمعتقلين.

ويسيطر العلويون المنبثقون عن الشيعة على سوريا بقيادة الرئيس بشار الاسد. وسوريا حليفة لايران الشيعية التي تحملها البحرين منذ وقت طويل المسؤولية عن اثارة الاضطراب بين الاغلبية الشيعية في البلاد.

ويخرج شيعة البحرين في مظاهرات من حين لآخر احتجاجا على ما يرونه تمييزا في الوظائف والخدمات والتمثيل السياسي وهي تهم تنفيها الحكومة.

وقال الملك حمد "ليست سياسة وزارة الداخلية ان تذهب وتقتل الناس على الطرقات. رجال الشرطة والجنود الذين شاركوا في القتل لم يعلموا بالجانب الانضباطي للأمور." واضاف انه ستتم محاسبة المخطئين.

وغير الملك الشهر الماضي رئيس جهاز أمن الدولة في اطار تغييرات اخرى بعد اعلان نتائج تحقيق اللجنة البحرينية المستقلة التي رأسها حقوقيون دوليون.

ع ع - أ ح (سيس)

اسرائيل تندد بهجوم للمستوطنين على قاعدة عسكرية

(لإضافة اقتباس لنتنياهو)

من مايان لوبل

القدس 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وصف وزير اسرائيلي مجموعة من المستوطنين اليهود المتطرفين اليوم الثلاثاء بأنهم "إرهابيون" بعد أن قاموا بعمليات تخريب في قاعدة تابعة للجيش الاسرائيلي في احدث حلقة في سلسلة هجمات في الضفة الغربية المحتلة.

وقال متحدث باسم الجيش ان عشرات المستوطنين ألقوا حجارة على قائد ونائبه الذي اصيب بجروح طفيفة. وقال انهم القوا حجارة وقنينات طلاء وحطموا نوافذ عربات تابعة للجيش وثقبوا اطاراتها (دواليبها).

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي يوآف مردخاي ان الهجوم وقع بعد انتشار شائعات عن اخلاء وشيك لمواقع استيطانية. وفي حادث اخر نظم المستوطنون احتجاجا في منطقة عسكرية قريبة من الحدود مع الاردن.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في البرلمان "هذا خطر على ديمقراطيتنا وخطر على بلادنا." وأضاف "سنحارب هذه الظاهرة ونستأصلها."

وأمر نتنياهو وزراء ومسؤولين امنيين كبارا باعداد خطة طواريء لمواجهة مثل هذه الهجمات.

وقال وزير الدفاع المدني ماتان فيلنائي لراديو الجيش "هؤلاء مجرمون.. إرهابيون يهود يؤذون الجنود الذين يدافعون عنهم وعن أمن إسرائيل."

وذكر وزير الدفاع إيهود باراك ان "اعمال العنف التي تقوم بها مجموعة من المجرمين المتطرفين تحمل سمات الارهاب وهي غير مقبولة."

ولاقى منفذو الهجوم تنديدا مماثلا من داخل مجتمع المستوطنين. وقال الحاخام حاييم دروكمان وهو زعيم للمستوطنين في الضفة الغربية لراديو اسرائيل "من الصعب تصديق ان يفعل يهود ذلك.. انه كفعل الارهابيين. كيف يمكن توجيه مثل هذا السلوك المنفلت نحو الجيش؟ هل اصبح الجيش عدونا الان؟ ما الذي آل اليه حالنا؟."

ويعيش نحو 300 ألف إسرائيلي في الضفة الغربية إلى جانب 2.5 مليون فلسطيني.

وتعتبر محكمة العدل الدولية المستوطنات التي أقامتها إسرائيل في الاراضي المحتلة غير شرعية. وتنكر اسرائيل ذلك لكن بعض المواقع الاستيطانية في الضفة الغربية اقيمت دون ترخيص من الحكومة.

وكانت المرة الاولى التي يخرب فيها مستوطنون قاعدة تابعة للجيش في الضفة الغربية في سبتمبر أيلول بعد هدم إنشاءات في موقع اسيتطاني. كما اتهم مستوطنون متشددون بإضرام النار في خمسة مساجد على الأقل هذا العام.

وفي الحادث الآخر دخلت مجموعة من المستوطنين المتشددين منطقة عسكرية قريبة من الحدود مع الأردن خلال الليل للتظاهر ضد احتجاج الأردن على قرار اسرائيلي بإغلاق جسر باب المغاربة المؤدي إلى الحرم القدسي.

وأغلقت اسرائيل امس الاثنين جسر المشاة الذي يربط بين منطقة الحائط الغربي والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة. واعتبر مهندس البلدية هذا الجسر غير آمن.

وقال المستوطن حنانيل دورفمان لراديو الجيش "كانت رسالة إلى الاردن.. لسنا مغفلين.. كفوا عن التدخل في شؤوننا الداخلية... وإلا تدخلنا في شؤونكم." وأخرجت قوات الأمن المجموعة من المنطقة.

وقال مردخاي إنه يعتقد بوجود صلة بين اقتحام المنطقة العسكرية القريبة من الحدود مع الأردن وما أعقبه من هجوم على القاعدة العسكرية القريبة من مدينة نابلس الفلسطينية.

ومضى يقول "هناك مجموعة صغيرة من المتطرفين تحاول استدراج الجيش إلى السياسة."

ر ف - م ص ع (سيس)

عباس يرفع علم فلسطين فوق مقر اليونسكو ويتطلع للمزيد

(لاضافة اقتباسات ورد فعل اسرائيل وحماس وتفاصيل)

من جون أيرش

باريس 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - رفع الرئيس الفلسطيني محمود عباس العلم الفلسطيني على مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) اليوم الثلاثاء في خطوة رمزية وصفها بأنها الخطوة الاولى لنيل الاعتراف الدولي بفلسطين.

وراقب نحو 50 ضيفا دبلوماسيا عباس وهو يرفع العلم بينما كان يجري عزف النشيد الوطني الفلسطيني في مقر اليونسكو بباريس رغم الرياح الباردة والامطار الغزيرة.

وقال عباس "انها لحظة تاريخية مفعمة بالمشاعر بالنسبة لى ولشعبى ان يرتفع علم فلسطين فى ساحة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو اليوم ليرفرف فى سماء هذه المدينة الصديقة الى جانب اعلام بقية دول العالم وان تكون بشارة وفاتحة انضمام دولة فلسطين الى المنظمات الدولية."

وأضاف "نأمل ان يحصل شعبنا على دولة مستقلة تعيش جنبا الى جنب مع دولة اسرائيل بأمن وسلام واستقرار ونرجو ان لا يطول انتظارنا."

وحصل الفلسطييون على عضوية اليونسكو في اكتوبر تشرين الاول في خطوة دفعت الولايات المتحدة الى قطع التمويل عن المنظمة. وقال عباس انهم يعتزمون التقدم بطلبات للحصول على العضوية الكاملة بست عشرة مؤسسة دولية اخرى.

وكان الاقتراع الذي اجرته اليونسكو انتصارا دبلوماسيا لعباس الذي سعى في ظل غياب محادثات سلام مع اسرائيل إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الامم المتحدة في خطوة تعارضها اسرائيل والولايات المتحدة.

وقالت السفارة الاسرائيلية في باريس "تأسف اسرائيل لكون منظمة مسؤولة عن التربية والعلم في قلب عملية صنع قرار مبني على الخيال العلمي بضم كيان ليس له وضع قانوني كدولة."

وفي تحرك أحدث انقساما في مجلس الامن يضغط عباس لنيل الاعتراف بدولة فلسطينية دون مزيد من الانتظار لحدوث انفراجة في المفاوضات مع اسرائيل بشأن معاهدة سلام لانهاء صراع الشرق الاوسط المستمر منذ 63 عاما.

وقال اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس في غزة "أي خطوة تكرس الكيانية الفلسطينية نرحب فيها ونطلب من المجتمع الدولي أن يغادر مربع الصمت ومربع الانحياز للاحتلال الصهيوني وأن يقر بالحقوق الكاملة للشعب الفلسطيني."

وتصر اسرائيل والولايات المتحدة على انه لا يمكن إقامة دولة فلسطينية تحظى باعتراف عالمي الا عن طريق التوصل من خلال التفاوض الى معاهدة للسلام. لكن الفلسطينيين يقولون إنهم صبروا 20 عاما على مفاوضات غير مجدية.

وانهارت المحادثات قبل أكثر من عام بسبب استمرار البناء الاستيطاني الاسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

ومنذ اقتراع اليونسكو في اكتوبر تشرين الاول مضت اسرائيل قدما في البناء الاستيطاني. ورفض الفلسطينيون دعوات اسرائيلية متكررة لاستئناف المحادثات ما لم تتوقف اسرائيل عن البناء الاستيطاني.

وقال عباس "نحن نحاول جهدنا بأن نعود إلى المفاوضات وليس لدينا أي مانع للعودة للمفاوضات لنقاش قضيتي الأمن والحدود ولكن على دولة إسرائيل أن توقف النشاطات الاستيطانية وإن قامت بذلك سنعود فورا للمفاوضات معهم."

ويصل مبعوثون من اللجنة الرباعية الدولية للوساطة في السلام بالشرق الأوسط المكونة من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة إلى القدس غدا الأربعاء لمحاولة كسر الجمود.

وتقدم عباس بطلب يوم 23 سبتمبر أيلول إلى الأمم المتحدة بعضوية كاملة لدولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية. وتعتبر الامم المتحدة فلسطين حاليا "كيانا" له وضع المراقب.

واضاف عباس "كانت هناك معارضات من بعض الدول ولكن نحن حاليا في حالة حوار لتقديم القرار للتصويت وهذا ممكن في أية لحظة وإذا لم نحصل على أغلبية سنعيد الكرة مرة ومرة ومرة."

وما زال الرئيس الفلسطيني يريد اجراء تصويت في مجلس الامن على قرار يفصل في مسألة الدولة الفلسطينية برغم أن المحاولة محكوم عليها بالفشل بسبب حق النقض (الفيتو) الذي تتمتع به الولايات المتحدة.

ودعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عباس إلى أن يطلب من الجمعية العامة للامم المتحدة كمسار بديل ترقية وضع الفلسطينيين الى درجة تقل قليلا عن العضوية الكاملة.

ولم يستبعد عباس السعي لاجراء تصويت في الجمعية العامة قبيل التوجه الى مجلس الامن.

وقال إن السلطة الفلسطينية يمكنها تقديم الطلب في أي لحظة وانه جرى تبادل الاراء بشأن ما اذا كان يجب تقديم الطلب لمجلس الامن او للجمعية العام ولكن يجب عدم استباق الاحداث.

(شارك في التغطية نضال المغربي في غزة)

ع أ خ - م ص ع (سيس)

مراقبون: اسرائيل تهدم مزيدا من منازل الفلسطينيين

من الين فيشر ايلان

القدس 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت منظمات لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء ان اسرائيل صعدت اعمال هدم الممتلكات الفلسطينية في الاراضي المحتلة هذا العام فضاعفت هدم المنازل وردم ابار المياه مقارنة بعام 2010.

وقال البيان الذي أقرته 20 منظمة من بينها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش ان عنف المستوطنين اليهود ضد الفلسطينيين زاد في 2011 وان اسرائيل عجلت توسيع المستوطنات.

وحث البيان اعضاء "اللجنة الرباعية" المعنية بعملية السلام في الشرق الاوسط وهم الولايات المتحدة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا على ممارسة ضغوط على اسرائيل "للتراجع عن سياساتها الاستيطانية وتجميد كل اعمال الهدم التي تمثل انتهاكا للقانون الدولي".

ويزور ممثلو اللجنة الرباعية المنطقة غدا الاربعاء في مسعى آخر لاحياء محادثات السلام المتوقفة منذ العام الماضي بسبب التوسع الاستيطاني.

وقال البيان مستشهدا باحصاءات الامم المتحدة ان اسرائيل دمرت للفلسطينيين ما يزيد على 500 من المنازل والابار وغيرها من منشآت البنية الاساسية في عام 2011 فشردت ما يربو على 1000 شخص وهو اكبر عدد في سنة واحدة منذ عام 2005.

كما أظهرت احصاءات الامم المتحدة ان هجمات المستوطنين على الفلسطينيين بما في ذلك الائتلاف العمد لزهاء عشرة الاف شجرة زيتون مملوكة ملكية خاصة بلغت اسوأ معدلاتها منذ عام 2005 حيث زادت 50 في المئة مقارنة بعام 2010 وأكثر من 160 في المئة مقارنة بعام 2009.

وجاء في البيان ان "مرتكبي الانتهاكات (من المستوطنين) يتمتعون فعليا بالإفلات من العقاب" حيث تم حفظ 90 في المئة من الشكاوى التي قدمت للشرطة دون توجيه اتهام في الفترة بين 2005 و2010.

وأضاف البيان نقلا عن احصاءات قدمتها جماعة السلام الان الاسرائيلية ان اسرائيل أقرت خططا لبناء 4000 منزل أضافي للمستوطنين في العام الأخير في القدس الشرقية وهو اكبر عدد منذ عام 2006.

ورفض جاي إنبار المتحدث باسم الوحدة المعنية بتنسيق السياسات الخاصة بالضفة الغربية في وزراة الدفاع الاسرائيلية التقرير ووصفه بأنه "متحيز".

وأضاف في بيان مكتوب ان اسرائيل ستستمر في تنفيذ القوانين التي تتعلق بالبناء غير المشروع من جانب الاسرائيليين والفلسطينيين على السواء "بطريقة مهنية وشفافة".

وضمت اسرائيل القدس الشرقية بعد الاستيلاء عليها مع الضفة الغربية في حرب عام 1967 في اجراء غير معترف به في دوليا.

ر ف - ع م ع (سيس)

وزير المخابرات الإيراني يجتمع مع ولي العهد السعودي

طهران 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الثلاثاء إن وزير المخابرات الإيراني التقى بولي العهد السعودي الأمير نايف وهو ما يعد أول اتصال من نوعه منذ اتهمت الولايات المتحدة الجمهورية الإسلامية بدعم مؤامرة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.

ولم ترد تفاصيل بشأن الاجتماع بين الوزير حيدر مصلحي وولي العهد الذي يتولى أيضا منصب وزير الداخلية لكن طهران قالت إن الهدف منه إزالة "سوء الفهم" مع السعودية.

واستغلت الولايات المتحدة ما تقول إنه مؤامرة تم إحباطها في حشد التأييد الدولي لتشديد العقوبات على إيران التي تتهمها واشنطن بتطوير أسلحة نووية ورعاية الإرهاب وهو ما تنفيه طهران.

ومن بين القضايا التي تثير التوتر في العلاقات بين الرياض وطهران كذلك البرنامج النووي الايراني وما تقول السعودية ودول الخليج العربية الأخرى إنه تدخل إيراني في الشؤون العربية.

وفي طهران أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمان برست انعقاد الاجتماع.

وقال للصحفيين "قد تؤدي الاتصالات وتبادل الآراء إلى حل المشاكل وسوء الفهم بين البلدين وزيادة التعاون في المجالات الأمنية والسياسية."

ولم يتسن الحصول على تعليق على الفور من مسؤولين إيرانيين آخرين.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط المملوكة لسعوديين اليوم الثلاثاء إن الاجتماع الذي عقد أمس في الرياض بحث عددا من القضايا التي تهم الجانبين.

وحضر رئيس المخابرات السعودي الأمير مقرن الاجتماع أيضا.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين سعوديين للتعليق.

م ص ع - ع م ع (سيس)

أمريكا تفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين اثنين

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

واشنطن 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارتا الخزانة والخارجية الأمريكيتان اليوم الثلاثاء إنهما فرضتا عقوبات على مسؤولين إيرانيين كبيرين فيما يتصل بانتهاكات مزعومة لحقوق الانسان.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إن حسن فيروز عبادي رئيس هيئة الأركان المشتركة وعبد الله عراقي نائب قائد الحرس الثوري مسؤولان عن انتهاكات خطيرة في إيران.

واضافت أن المواطنين الأمريكيين ممنوعون من إجراء أي تعاملات مع الاثنين وأن أي أصول مملوكة لهما تحت الولاية القضائية الأمريكية سيتم تجميدها كما يخضعان أيضا لحظر منحهما تأشيرات من جانب وزارة الخارجية.

وفيروز عبادي أعلى سلطة عسكرية في إيران وهو مسؤول عن توجيه جميع الفرق العسكرية ويشرف على الجيش وكذلك على الحرس الثوري.

وقالت وزارة الخزانة إن الحرس الثوري مسؤول عن حملة قمع عنيفة أعقبت انتخابات الرئاسة التي أجريت يوم 12 يونيو حزيران 2009. وأضافت أن عراقي لعب دورا رئيسيا في العنف ضد المحتجين بعد الانتخابات.

ع أ خ - م ص ع (سيس)

ايران تطالب اوباما بالاعتذار عن طائرة تجسس اسقطتها طهران

(لاضافة توجيه اتهامات لجواسيس مشتبه بهم)

طهران 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية اليوم الثلاثاء ان الرئيس الامريكي باراك اوباما يجب ان يعتذر عن ارسال طائرة تجسس بدون طيار الى الاجواء الايرانية بدلا من طلب استعادتها بعد احتجازها.

واعلنت ايران يوم الرابع من ديسمبر كانون الاول انها اسقطت طائرة التجسس في الجزء الشرقي من البلاد قرب افغانستان. وعرضت منذ ذلك الحين الطائرة عبر التلفزيون وقالت انها تقترب من فك اسرارها التكنولوجية.

وقال اوباما في مؤتمر صحفي أمس الاثنين "طلبنا إعادتها. سنرى كيف سيرد الايرانيون." وقال مسؤولون ايرانيون انهم لن يعيدوا الطائرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمان باراست في مؤتمر صحفي "يبدو ان (أوباما) نسي ان مجالنا الجوي انتهك.. اجريت عملية تجسس ووضع القانون الدولي تحت الاقدام."

واضاف "بدلا من اعتذار رسمي عن الاهانة التي ارتكبوها فاذا به يطرح مثل هذا الطلب. يجب ان تعرف امريكا ان انتهاك المجال الجوي لايران يمكن ان يعرض السلام والامن العالميين للخطر."

وقال وزير الدفاع احمد وحيدي لوكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية الرسمية "طائرة التجسس الامريكية هي ملكية للجمهورية الاسلامية الايرانية. ستقرر طهران ما تريد عمله في هذا الشأن."

واصدر البرلمان قرارا يصف توغل الطائرة في الاجواء الايرانية بأنه "دليل على الارهاب الدولي وانتهاك فاضح للقانون الدولي من امريكا المعتدية." وقال البرلمان ان ايران ربما تطلب تعويضات من واشنطن.

وشكت ايران بالفعل لمجلس الامن الدولي بشأن التوغل ودعت الى تحرك "لوضع نهاية لهذه الاعمال غير القانونية والخطرة."

وفي البداية قالت قوة المعاونة الامنية الدولية التي يقودها حلف الاطلسي في افغانستان ان الطائرة ربما كانت طائرة استطلاع امريكية بدون طيار فقدت اثناء مهمة فوق غرب افغانستان.

لكن شخصا مطلعا على الوضع قال بعدئذ لرويترز في واشنطن ان الطائرة كانت في مهمة استطلاع فوق ايران.

وتمثل مسألة الطائرة احدث واقعة تزيد التوتر بين ايران والغرب الذي يتهمها بمحاولة صنع اسلحة نووية وهي تهمة تنفيها طهران.

وذكرت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان السلطة القضائية في ايران اعلنت اليوم انها اصدرت لوائح اتهام ضد 15 شخصا لم تكشف هويتهم كانوا احتجزوا للاشتباه في تجسسهم لحساب الولايات المتحدة واسرائيل.

وقالت ايران في مايو ايار انها اعتقلت 30 شخصا ذكرت انهم كانوا يتجسسون لحساب الولايات المتحدة. ويمكن في ايران الحكم بالاعدام على الجواسيس.

وردا على تشديد العقوبات الاقتصادية على ايران اقتحم شبان متشددون السفارة البريطانية في طهران يوم 29 نوفمبر تشرين الثاني مما دفع لندن الى استدعاء كل طاقم العاملين بالسفارة واغلاقها.

وصعد المرشحون الجمهوريون لانتخابات الرئاسة الامريكية من لهجتهم بشأن ضربة عسكرية محتملة ضد ايران وهو ما تقول اسرائيل انها قد تقوم به كحل اخير لمنع الجمهورية الاسلامية من الحصول على قنبلة نووية.

وقال مهمان باراست في اشارة للجملة المعتادة التي يستخدمها الزعماء الاسرائيليون والامريكيون بشأن الخيار العسكري "من الافضل الا يستخدموا جملا مثل (كل الخيارات مطروحة على المائدة)."

واضاف "الجملة استخدمت كثيرا لدرجة انها اصبحت مملة."

ع ع-ع ش (سيس)

اليمن يعتقل ستة اشخاص يشتبه انهم من القاعدة

من محمد الغباري

صنعاء 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في اليمن ان قوات الامن اليمنية اعتقلت ستة يزعم انهم من متشددي القاعدة اليوم الثلاثاء لتآمرهم لشن هجمات على اهداف اجنبية ومحلية.

جاء الاعلان بعد يوم من عملية هروب من السجن قالت مصادر امنية لرويترز ان سبعة من سجناء القاعدة هربوا خلالها فيما يسلط الضوء على سجل اليمن المتفاوت في مكافحة التنظيم المتشدد.

وكان السبعة بين 16 شخصا هربوا من سجن في عدن ولكن مسؤولا بوزارة الداخلية نفى أي صلة بالقاعدة.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية من ان يستغل التنظيم الاضطرابات السياسية التي أضعفت سيطرة الحكومة المركزية على أجزاء من اليمن.

وتواجه الحكومة التي تشكلت بعد ان وقع الرئيس علي عبد الله صالح اتفاقا في الشهر الماضي لتسليم السلطة بعد عدة اشهر من الاحتجاجات حركة انفصالية في الجنوب وتمردا شيعيا في الشمال.

ونشرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الرسمية تقريرا مشابها وقالت إن من بين المشتبه بهم زعيما بالقاعدة من محافظة تقع على الحدود مع السعودية وإنه يشتبه في قيادته خلية هاجمت مطار صنعاء في عام 2009.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله "تلك العناصر كانت تقوم برصد ومتابعة لأهداف تخطط للقيام بعمليات إرهابية ضدها ومن ذلك استهداف قيادات وشخصيات كبيرة في الدولة.. كما كانت تخطط لاستهداف المصالح والمنشآت الحكومية وبعثات عربية وأجنبية."

ونشرت الوكالة صورا جنائية للمشتبه بهم الستة الذين قالت إنهم متهمون أيضا بتجنيد شبان للقتال مع متشددين في محافظات أخرى بالبلاد.

واجتمع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن ودبلوماسيون عرب خليجيون اليوم الثلاثاء مع مسؤولين حكوميين ولجنة تشرف على هدنة في تعز العاصمة التجارية لليمن حيث استعر القتال في الاسابيع الاخيرة.

وقال عبد الله نعمان -وهو زعيم معارض حضر الاجتماع- انهم قالوا انهم سيؤيدون جهود حكومة الوحدة الوطنية لمعالجة اثار الاشتباكات في تعز.

وأضاف ان السفراء ركزوا على المستقبل وعلى جهود اعادة الاعمار.

وبدأ الموالون لصالح والمعارضون له الانسحاب من شوارع تعز في الاسبوع الماضي بعد هدنة هشة تم الاتفاق عليها لوضع نهاية لمعارك الشوارع التي قتل فيها العشرات.

وبموجب خطة توسطت فيها دول عربية خليجية بمساعدة مبعوث للامم المتحدة تقاسم حزب المؤتمر الشعبي العام الذي ينتمي اليه صالح واحزاب المعارضة المناصب الوزرارية لتشكيل حكومة تقود البلاد الى انتخابات رئاسية في فبراير شباط القادم.

وزار جمال بن عمر مبعوث الامم المتحدة الذي ساعد في التوصل لاتفاق نقل السلطة محافظة صعدة الشمالية اليوم الثلاثاء في محاولة للتحدث الى الحوثيين لحثهم على التعاون مع الحكومة الجديدة التي ادت اليمين يوم السبت.

وقال بن عمر بعد الاجتماع مع حاكم المنطقة وممثلي الحوثيين انه في حالة اليمن يوجد العديد من اصحاب المصلحة واذا كان لدى واحد منهم أو اثنين الاحساس بأنه تم استبعاده فانهم سيفسدون العملية.

وجاءت زيارته لصعدة -وهي الاولى التي يقوم بها مسؤول دولي منذ عام 2004- بينما القتال مستمر بين المتمردين الحوثيين الشيعة ومقاتلين سلفيين من السنة. وأبلغ الجانبان عن سقوط عشرات القتلى في الاشتباكات هذا الاسبوع.

وقال بن عمر ان ما يحتاج اليه الوضع هو ان يشارك الحوثيون كحزب سياسي وقوة سياسية لا ميليشيا أو تمرد.

وقالت وكالة الانباء الحكومية ان وزير الداخلية اليمني أمر اليوم الثلاثاء بالافراج عن جميع المعتقلين المحتجزين فيما يتعلق بالاحتجاجات المستمرة منذ 11 شهرا في صنعاء ولكن الناشط مانع المطيري قال لرويتر انه لم يتضح ان كان تم الافراج عنهم جميعا.

وقالت هيلين قاضي منسقة الطواريء في اليمن لصندوق رعاية الطفولة التابع للامم المتحدة في افادة صحفية في جنيف ان الوضع الانساني سيظل "مؤلما للغاية" رغم الاتفاق السياسي لتنحي صالح.

وقالت ان الصندوق وجه نداء للحصول على 50 مليون دولار لتمويل عمليات الطواريء في اليمن العام القادم وهو أكثر من مثلي المبلغ الذي سعى اليه في عام 2011 وهو 22 مليون دولار.

وقالت "العنف والاضطرابات المدنية كان لها اثرها على الاطفال" وأضافت ان 138 طفلا قتلوا وان مئات جرحوا. وقالت "ملايين اخرين يعانون نفسيا من الخوف أو لانهم يشاهدون بطريقة مباشرة أو غير مباشرة اعمال العنف."

ر ف - م ل (سيس)

اليمن يعتقل ستة مطلوبين من القاعدة

صنعاء 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الدفاع اليمنية على موقعها الالكتروني اليوم الثلاثاء إن السلطات اليمنية اعتقلت ستة نشطاء مطلوبين من تنظيم القاعدة كانوا يخططون لمهاجمة أهداف غربية وشخصيات حكومية.

ونشرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الرسمية تقريرا مشابها وقالت إن من بين المشتبه بهم زعيما بالقاعدة من محافظة تقع على الحدود مع السعودية وإنه يشتبه في قيادته خلية هاجمت مطار صنعاء في عام 2009.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله "تلك العناصر كانت تقوم برصد ومتابعة لأهداف تخطط للقيام بعمليات إرهابية ضدها ومن ذلك استهداف قيادات وشخصيات كبيرة في الدولة.. كما كانت تخطط لاستهداف المصالح والمنشآت الحكومية وبعثات عربية وأجنبية."

ونشرت الوكالة صورا جنائية للمشتبه بهم الستة الذين قالت إنهم متهمون أيضا بتجنيد شبان للقتال مع متشددين في محافظات أخرى بالبلاد.

م ص ع - م ه (سيس)

الأمم المتحدة: اشتباكات عند حدود السودان تشرد أكثر من 400 ألف شخص

الخرطوم 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إن نحو 417 ألف شخص شردوا في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق نتيجة للمعارك المستمرة بين الجيش والمتمردين.

واندلع القتال بين الجيش ومتمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان- قطاع الشمال في يونيو حزيران في ولاية جنوب كردفان المتاخمة لجنوب السودان. وامتد العنف لولاية النيل الأزرق الحدودية المجاورة أيضا في سبتمبر ايلول.

وأبلغ مسؤولون بالأمم المتحدة رويترز في الخرطوم أن قرابة 82 ألف شخص فروا من الولايتين التابعتين للسودان إلى جنوب السودان أو اثيوبيا بسبب المعارك. وفر نحو 35 ألف شخص من جنوب كردفان إلى الخرطوم للاقامة في الغالب مع عائلاتهم.

وقال بيتر دو كليرك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان إن الوضع الإنساني يتدهور لاسيما في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال حيث ما زالت منظمات الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة ممنوعة من الدخول.

وأضاف "تدخلنا مرات عدة لدى الحكومة بشأن العودة إلى جنوب كردفان والنيل الأزرق ولم ننجح حتى الآن في ذلك."

وتابع قوله "وضعنا لا يسمح لنا بالتحقق من الاحتياجات الفعلية على الأرض لأننا ببساطة لسنا هناك ... ومعلوماتنا شحيحة."

وقال السودان إنه سيواصل منع المنظمات من الدخول إلى هناك لأسباب أمنية.

وقال محمد فضل الله نائب رئيس مفوضية العون الإنساني الحكومية إنه لا يمكن للحكومة السماح بدخول المنظمات غير الحكومية هذه المنطقة في الوقت الحالي على الأقل لأنه لا يمكن لها ضمان سلامتهم حيث لا تزال المعارك دائرة وعمليات الخطف قائمة.

واضاف أن منظمات سودانية تقدم المساعدات في مناطق تسيطر عليها الحكومة يعود إليها بعض النازحين.

ودأب السودان وجنوب السودان على تبادل الاتهامات بدعم متمردين على البلد الآخر. واشتبكت القوات المسلحة للبلدين في جاو بمنطقة يزعم البلدان سيادته عليها في الاسبوع الماضي في مواجهة مباشرة نادرة.

ويجري البلدان بالفعل محادثات متوترة بشأن قضايا مثل النفط والديون لم تحل منذ انفصال الجنوب في يوليو تموز.

م ص ع - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below