25 أيار مايو 2011 / 18:50 / بعد 6 أعوام

جايتنر: لاجارد وكارستينز مرشحان يعتد بهما لصندوق النقد

(إعادة لتصحيح الاسم الاول للمرشحة الفرنسية الى كريستين)

واشنطن 25 مايو ايار (رويترز) - قال وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر اليوم الأربعاء إن الفرنسية كاترين لاجارد والمكسيكي أجستين كارستينز مرشحان يعتد بهما لقيادة صندوق النقد الدولي لكنه يريد المرشح الذي سيحظى بتأييد واسع النطاق.

وقال خلال إفطار استضافه موقع بوليتيكو المتخصص في الشؤون السياسية ”انهما موهوبان للغاية. كريستين لاجارد شخصية ذات قدرات غير عادية لديها مزيج رائع من المعرفة المالية والاقتصادية والموهبة والمهارات السياسية المطلوبة.“ وأضاف ”أجستين يتمتع بذلك ايضا. نريد ان نرى عملية نتطلع فيها إلى مرشح يمكن أن يحظى بأوسع تأييد ممكن.“

وقال جايتنر إن الولايات المتحدة ستزن الأمور لاتخاذ قرار في نهاية الأمر لكنه يعتقد أنه من المهم ان يشهد الصندوق منافسة على اختيار رئيسه تعتمد على مميزات ومواهب المرشحين.

ومن ناحية أخرى أبدت البرازيل سعادتها بوجود منافسة على المنصب وستطلب تعهدات بأن يكون للأسواق الناشئة نفوذ أكبر داخل الصندوق.

وقال وزير المالية البرازيلي جيدو مانتيجا اليوم ”اعتقد انه من الجيد ظهور مرشحين.“

وأضاف ”الأهم من الأسماء في نظرنا... هو التزام المرشحين فيما يتعلق بجدول أعمال الصندوق.“

وانتقدت البرازيل وغيرها من الأسواق الناشئة مسؤولين من الاتحاد الأوروبي لقولهم إن رئيس الصندوق يجب أن يبقى اوروبيا وهو تقليد يرجع تاريخه إلى تأسيس الصندوق بعد الحرب العالمية الثانية.

وأكد مانتيجا مجددا موقف البرازيل المطالب بأن يتولى الرئيس الجديد المنصب حتى نهاية فترة رئاسة دومينيك ستراوس كان فقط. واستقال ستراوس كان ليدافع عن نفسه في مواجهة اتهامات منها الشروع في اغتصاب.

وقال وزير المالية الكندي جيم فلاهيرتي ان فرنسا والمكسيك عرضتا مرشحين قويين لرئاسة صندوق النقد الدولي وهي إشارة إلى ان كندا لن تؤيد ترشيح رئيس بنكها المركزي للمنصب.

وسئل فلاهيرتي في مؤتمر صحفي ان يؤكد ان اسم رئيس البنك المركزي الكندي مارك كارني لن يتم طرحه كمرشح.

وقال فلاهيرتي ”يوجد مرشحان اثنان على الاقل قويان ومؤهلان الفرنسية كريستين لاجارد واوجستين كاريستينز المحافظ الحالي للبنك المركزي للمكسيك.“

واضاف قوله ”اعرفهما جيدا انهما كلاهما يتمتعان بمؤهلات عالية. ومارك كارني يبلي بلاء حسنا في منصبه محافظا لبنك كندا المركزي.“

وقال فلاهيرتي انه يشاطر الاقتصاديات الناشئة قلقهم لهيمنة اوروبا على مدار ستة عقود على منصب المدير المنتدب لصندوق النقد الدولي.

وقال ”اجريت مناقشات مع بعض زملائي. واعتقد انه من المهم ان تكون العملية مفتوحة وعلى اساس الجدارة والاستحقاق والشفافية. هذا قطعا مبعث قلق عبرت عنه بعض الاقتصاديات الناشئة وكثير منها اعضاء في مجموعة العشرين.“

م ل (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below