7 كانون الثاني يناير 2012 / 20:54 / بعد 6 أعوام

سوريا تدفن قتلى تفجير دمشق

(لإضافة انشقاق ضابط بالجيش وتعليق من الجامعة العربية ورسو سفن روسية في ميناء طرطوس)

من اليستير ليون

بيروت 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - تجمعت حشود تلوح بالاعلام السورية وترفع صور الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت لتشييع جنازات 26 شخصا قالت السلطات إنهم قتلوا في تفجير انتحاري في منطقة مزدحمة بوسط دمشق.

واتهم المجلس الوطني السوري المعارض الحكومة بتدبير التفجير الذي وقع يوم الجمعة بغرض دعم زعمها بأنها تقاتل جماعات "ارهابية" تدعمها قوى أجنبية لا حركة شعبية مطالبة بالديمقراطية.

وعرض التلفزيون الحكومي صور موكب من عربات الاسعاف تضيء أنوارها وتحمل نعوشا لفت بالعلم السوري إلى دمشق بعد ان سارت عبر شوارع اصطف المشيعون على جوانبها.

وردد المشيعون هتافات تقول "الشعب يريد بشار الاسد" و"واحد واحد واحد الشعب السوري واحد".

وقع الانفجار الذي اصيب فيه أيضا 63 شخصا قبل اجتماع للجنة الخاصة بسوريا في جامعة الدول العربية بالقاهرة يوم الاحد لمناقشة مستقبل بعثة المراقبين التابعة للجامعة التي قضت في سوريا اسبوعين تتحقق من مدى التزام سوريا بتعهدها بوقف حملتها الامنية العنيفة التي تقوم بها منذ عشرة اشهر على المعارضين لحكم آل الاسد المستمر منذ اربعة عقود.

وصرح الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني رئيس وزراء قطر الذي يرأس اللجنة لقناة الجزيرة التلفزيونية ان مراقبي الجامعة العربية ينبغي ألا يبقوا هناك "لاضاعة الوقت."

وقال الشيخ حمد ان الجيش السوري الملزم بالانسحاب من المدن السورية وفقا للاتفاق مع الجامعة لم ينسحب وان عمليات القتل لم تتوقف منذ وصول المراقبين إلى سوريا في 26 من ديسمبر كانون الاول. واضاف "الاخبار ليست طيبة للاسف الشديد."

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان قوات الامن السورية التي تحاول اخماد الاحتجاجات المعارضة للاسد قتلت اربعة مدنيين اليوم السبت في حمص وان ثلاثة لقوا حتفهم في حرستا متأثرين بجروح اصيبوا بها يوم الجمعة.

واضاف المرصد ان قوات الامن قتلت 20 مدنيا وثلاثة من المنشقين عن الجيش ايضا يوم الجمعة.

واعلن مقتل عشرات الاشخاص منذ وصول المراقبين إلى سوريا لترتفع اعداد القتلى عن العدد الذي اعلنته الامم المتحده وهو اكثر من 5000 قتيل منذ اندلاع الانتفاضة في مارس آذار.

وقال عقيد بالجيش السوري في بيان بثته قناة الجزيرة انه انشق احتجاجا على حملة الحكومة على المتظاهرين.

وذكرت الجزيرة ان ما يصل إلى 50 جنديا انشقوا معه في حماة. وأمكن رؤية 13 شخصا يرتدون الملابس المموهة الخاصة بالجيش وهم يقفون خلفه في التسجيل المصور.

وعلى الرغم من انتقادات رئيس الوزراء القطري قالت مصادر بالجامعة العربية ان وزراء الخارجية العرب على الارجح سيؤكدون على دعمهم لبعثة المراقبين التي قال خصوم الأسد انها لا جدوى منها سوى منح الاسد مزيدا من الوقت لقمعهم.

وقال رئيس غرفة عمليات المراقبين في مقر الجامعة العربية بالقاهرة عدنان الخضير ان المراقبين يواصلون عملهم وان اي قرار بشأن سحبهم يتعين اتخاذه في اجتماع كامل لوزراء الخارجية العربية.

واضاف الخضير ان عشرة مراقبين اردنيين وصلوا إلى دمشق اليوم السبت ليصل العدد الاجمالي للمراقبين إلى 153.

وقالت مصادر بالجامعة العربية إن قطر تريد دعوة خبراء حقوق انسان وفنيين من الامم المتحدة لمساعدة المراقبين العرب في تقييم ما اذا كانت سوريا تنفذ الخطة العربية.

وقال مصدر إن الوزراء الذين سيجتمعون يوم الاحد قد يطلبون أن يكون موظفو الامم المتحدة الذين يساعدون في المهمة عربا.

وقال مصدر إن اجتماع وزراء الخارجية - الذي سينظر في التقرير المبدئي للمراقبين - سيناقش ايضا اجراءات تهدف إلى السماح للبعثة بالعمل بشكل اكثر استقلالية عن السلطات السورية.

وادان الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي في بيان نشر على الانترنت "التفجير الارهابي" في دمشق واعرب عن قلقه العميق لتصاعد العنف في سوريا.

ووعد وزير الداخلية السوري ابراهيم الشعار في وقت سابق بالرد "بقبضة من حديد" على التفجير الذي قال انه اسفر عن مقتل 26 شخصا من بينهم 15 شخصا لم يتسن التعرف على هويتهم.

وتشعر الدول العربية بالقلق لعدم الاستقرار في سوريا التي علقت الجامعة العربية عضويتها بسبب عدم وفائها بخطتها الاولى للسلام. وسوريا لاعب اقليمي مهم تتحالف مع ايران وحزب الله في لبنان.

وانحى حزب الله وهو جماعة سياسية ومقاتلة خاضت حربا ضد اسرائيل في عام 2006 باللائمة على الولايات المتحدة في التفجير.

وقال الحزب في موقعه على الانترنت إن هذه هي الخطوة الثانية في اطار خطة للولايات المتحدة واعوانها بالمنطقة لمعاقبة سوريا على دعمها الثابت "لقوى المقاومة ضد العدو الصهيوني" والغرب.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية إن سوريا على غرار ما حدث في هجمات سابقة انحت باللائمة "على الجميع تقريبا.. المعارضة.. القاعدة.. الولايات المتحدة.. في حين ان المعارضة بما فيها الجيش السوري الحر تنفي مسؤوليتها عن الهجوم وتتهم السلطات."

واضافت "في الوقت الراهن لا يمكننا بأي حال ان نقول كيف حدث هذا لكن ما يمكننا قوله بوضوح هو أننا نندد بالهجوم."

وقالت قناة الدنيا التلفزيونية السورية ان سفنا حربية من روسيا المتحالفة مع الاسد والتي ترفض تصعيد الضغوط الغربية على دمشق رست في ميناء طرطوس المطل على البحر المتوسط اليوم السبت.

ونقلت وكالة ايتار تاس عن مسؤول روسي قوله ان مدمرة وفرقاطة ستقضيان عدة ايام في منشأة صيانة وامداد روسية بالميناء.

س ع - م ل (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below