نتنياهو يرفض الانسحاب الكامل الى حدود 1967

Thu May 19, 2011 10:40pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات وخلفية)

القدس 19 مايو ايار (رويترز) - قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس ان رؤية الرئيس الأمريكي باراك اوباما لدولة فلسطينية على حدود 1967 ستترك اسرائيل في حدود "لا يمكن الدفاع عنها."

واضاف في بيان عقب خطاب الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي عرض فيه استراتيجيته للشرق الاوسط انه يتوقع ان تسمح واشنطن باحتفاظ اسرائيل بالكتل الاستيطانية الكبرى في اي اتفاق للسلام.

وتابع البيان الذي صدر قبل توجه نتنياهو الى واشنطن في زيارة للولايات المتحدة سيجري خلالها مباحثات مع اوباما يوم الجمعة ان "امكانية اقامة دولة فلسطينية لا ينبغي أن تأتي على حساب وجود اسرائيل".

واكد اوباما في خطابه وهو يضع مبادئ التسوية السلمية في الشرق الاوسط على التزام الولايات المتحدة بالحفاظ على أمن اسرائيل.

ودعا الرئيس الأمريكي إلى اتفاق سلام يتضمن اقامة دولتين هما اسرائيل وفلسطين وبينهما الحدود التي كانت موجودة قبل احتلال اسرائيل للضفة الغربية في حرب عام 1967.

وقال ان ذلك سيتضمن "تبادلا متفقا عليه للأرض."

وقال نتينياهو انه يتوقع "ان يسمع تأكيدا من الرئيس أوباما لالتزامات الولايات المتحدة التي قدمت لاسرائيل عام 2004" مشيرا الى خطاب سابق من واشنطن يشير الى انه بامكان اسرائيل الاحتفاظ بالكتل الاستيطانية الكبرى في اطار اي اتفاق للسلام مع الفلسطينيين.

واضاف نتنياهو "هذه الالتزامات تتعلق بعدم اضطرار اسرائيل للانسحاب إلى خطوط 1967". وقال ان هذه الحدود "لن يمكن الدفاع عنها."   يتبع