12 حزيران يونيو 2011 / 19:41 / بعد 6 أعوام

مثول عشرات البحرينيين امام المحكمة وادانة سبعة

المنامة 12 يونيو حزيران (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء البحرين ان 33 بحرينيا مثلوا أمام محكمة عسكرية اليوم الأحد بتهمة القيام بانشطة غير قانونية خلال اسابيع من الاحتجاجات التي هزت المملكة في وقت سابق هذا العام.

وتقول جماعات المعارضة ان نحو 400 شخص معظمهم من الاغلبية الشيعية بالبلاد احيلوا للمحاكمة لكن الحكومة تقول ان العدد اقل من ذلك بكثير.

واستدعى الحكام السنة للبحرين التي تستضيف الاسطول الخامس للبحرية الأمريكية في المنامة قوات من دول خليجية يحكمها السنة للمساعدة في سحق احتجاجات مطالبة بالديمقراطية قادها الشيعة في مارس اذار. وقالت الحكومة ان الاحتجاجات كانت لها اهداف طائفية وتلقت الدعم من إيران الشيعية. وتنفي المعارضة ذلك.

ورفعت البحرين قانون الطواريء الاسبوع الماضي لكن التوترات لا تزال قائمة فيما اثارت محاكمة عشرات السياسيين والناشطين والاطباء المزيد من مشاعر الاستياء بين الشيعة. وتشهد عدة قرى احتجاجات يومية منذ الاسبوع الماضي.

وأجاب عضوان محتجزان من جمعية الوفاق وهي جماعة المعارضة الشيعية الرئيسية هما جواد فيروز ومطر ابراهيم مطر بانهما غير مذنبين اليوم الأحد فيما يتعلق بإذاعة انباء كاذبة لوسائل الاعلام والانضمام لتجمعات غير قانونية.

وقالت عائلاتاهما ان المحاكمة جرت بدون اخطارهما أو محاميهما.

وقال النائب العام العسكري في وقت سابق ان بامكان المحامين التحدث مع المعتقلين بعد الجلسة الاولى التي تتأكد مما اذا كان المدعى عليهم لديهم محام.

وقال اقارب مطر انهم هرعوا إلى المحكمة بعد ان علم مساعد لمحاميهم الذي كان في المحكمة ان مطر سيمثل أمام المحكمة. ولم يتمكنوا من حضور الجلسة ولكن سمح لهم بزيارته لأول مرة منذ اعتقاله.

وقال احد الاقارب ”قال انه تلقى معاملة طيبة وتعرض للضرب برفق مرة واحدة.“

وأضاف ”يرتدي نفس الملابس التي كان يرتديها عندما اعتقل.. بدا بصحة جيدة لكنه في حبس انفرادي . امضى 41 يوما في سجن انفرادي.“

وتقول جمعية الوفاق ان 50 شخصا صدرت ضدهم بالفعل احكاما تتراوح من السجن المخفف إلى حكمين بالاعدام.

وذكرت وكالة أنباء البحرين ان احكاما بالسجن صدرت ضد سبعة اشخاص اخرين اليوم الأحد لفترات من عام إلى ستة اعوام لادانتهم باتهامات تراوحت من تخزين اسلحة بصورة غير قانونية إلى الشروع في قتل رجال شرطة.

واحيل 20 شخصا لجلسة اخرى باتهامات باستخدام العنف في الاحتجاجات التي اغلقت الحي المالي بالمملكة ولكن ارجأت محاكمتهم.

وكانت شاعرة شيعية من بين الذين صدرت بحقهم احكام بالسجن لمدة عام بتهمة الانضمام إلى احتجاجات غير قانونية والتحريض ضد الأسرة الحاكمة.

وكان قد القي القبض على الشاعرة آيات القرمزي (20 عاما) عقب القائها قصيدة تسخر من الملك ورئيس الوزراء في ساحة دوار اللؤلؤة مركز الاحتجاجات الذي رابط فيه المحتجون لنحو ستة اسابيع في فبراير شباط ومارس اذار.

ح ع - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below