12 حزيران يونيو 2011 / 21:36 / منذ 6 أعوام

القوات السورية تهاجم بلدة شمالية وفرار سكان

(لإضافة اعلان السلطات بأن البلدة تحت السيطرة)

من خالد يعقوب عويس

عمان 12 يونيو حزيران (رويترز) - قال سكان إن دبابات وطائرات هليكوبتر سورية هاجمت بلدة جسر الشغور الحدودية اليوم الأحد وذكر التلفزيون الرسمي أن القوات سيطرت تماما على البلدة وتلاحق فلول ”تنظيمات ارهابية مسلحة“.

وعبر أكثر من خمسة الاف لاجيء سوري الحدود وقال متحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة إن الهلال الاحمر يتخذ الاجراءات اللازمة لاقامة مخيم رابع يسع لنحو 2500 شخص اخر. وقال شهود إن نحو عشرة الاف يقيمون في خيام قرب الحدود.

والهجوم على جسر الشغور المحاذية لطريق استراتيجي في شمال غرب سوريا هو احدث اجراء تقوم به القوات المسلحة لسحق المطالبين بالحرية السياسية وإنهاء القمع وهي المطالب التي فرضت تحديا غير مسبوق على حكم الاسد المستمر منذ 11 عاما.

وقالت حركة النشطاء السورية الرئيسية التي تنظم الاحتجاجات ان الحملة الدموية اسفرت عن مقتل 1300 مدني منذ فبراير شباط. وكانت منظمات حقوقية قالت في وقت سابق ان عدد القتلى يبلغ نحو 1100 شخص.

وقال سكان في وقت سابق إن معظم سكان جسر الشغور البالغ عددهم 50 ألف شخص فروا باتجاه الحدود التركية التي تبعد نحو 20 كيلومترا وإن الدبابات وطائرات هليكوبتر تقصف البلدة.

ومنعت سوريا معظم وسائل الاعلام الاجنبية من العمل في البلاد مما يجعل من الصعب التحقق من روايات الاحداث.

وتقول ان الاحتجاجات جزء من مؤامرة تدعمها قوى اجنبية لزرع الفتنة الطائفية.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء ان وحدات الجيش ”تسيطر على مدينة جسر الشغور بالكامل وتلاحق فلول التنظيمات الارهابية المسلحة بالأحراج والجبال المحيطة بها.“

وأضافت ان جنديا واثنين من المسلحين قتلوا في اشتباكات حول البلدة وان وحدات الجيش أبطلت مفعول متفجرات زرعت على الجسور والطرقات.

وقالت الوكالة ان القوات اكتشفت مقبرة جماعية تضم جثث عشرة من قوى الأمن قتلتهم جماعات مسلحة ودفنتهم في جسر الشغور.

وتابعت ان معظمهم قطعت ”رؤوسهم وأطرافهم...“

وسئل احد عمال البناء ويدعى مصطفى (39 عاما) فر اليوم الأحد عن وقوع اي اشتباكات بالبلدة فقال لرويترز ”اي اشتباكات؟ الجيش يقصف البلدة بالدبابات. الجميع يفرون.“

واضاف ”حتى لو كان معنا بنادق فماذا ستفعل امام المدافع. إن سوريا ديكتاتورية تخضع لسيطرة شديدة وفجأة يقول النظام إن جسر الشغور مسلحة عن اخرها. هم يكذبون. هم يعاقبوننا لاننا نريد الحرية.“

وقالت الحكومة الاسبوع الماضي ان عصابات مسلحة قتلت اكثر من 120 من افراد الامن في البلدة بعد مظاهرات ضخمة هناك. وقال لاجئون ومنظمات حقوقية ان القتلى هم جنود متمردون قتلوا رميا بالرصاص لرفضهم اطلاق النار على المدنيين.

وقالت لاجئة رفضت نشر اسمها لمحطة(ان.تي.في) الاخبارية التركية ”عندما حدثت المجزرة في جسر الشغور انقسم الجيش على نفسه او بدأ جنوده يقاتلون بعضهم البعض وانحوا باللائمة في ذلك علينا.“

وقال دبلوماسي غربي كبير في دمشق لرويترز إن ”الرواية الرسمية غير محتملة فمعظم الناس غادروا جسر الشغور بعدما رأوا سياسة الارض المحروقة التي ينفذها النظام والقصف والاستخدام المكثف للمدرعات في الوادي.“

واضاف ”إن توافد اللاجئين على تركيا يتواصل والاعداد اعلى من التي تحصى رسميا حتى الان.“

وقال سكان إن وحدة الجيش التي تهاجم جسر الشغور يقودها ماهر الاسد شقيق بشار وانها تمارس نفس الاساليب التي انتهجتها في مراكز اخرى لسحق المحتجين.

واتهمت الولايات المتحدة الحكومة السورية بخلق ”أزمة إنسانية“ وطالبتها بوقف هجومها والسماح بدخول اللجنة الدولية للصليب الاحمر فورا لمساعدة اللاجئين والمعتقلين والجرحى.

وأقامت تركيا مخيمات ضخمة للاجئين ونقلت الجرحى للمستشفيات لكنها قيدت الوصول إلى اللاجئين حفاظا على خصوصيتهم بحسب قولها.

وفي لقطات صورها لرويترز شاب تركي على الجانب السوري من الحدود على بعد بضعة كيلومترات داخل سوريا من منطقة جويتشتشي بتركيا انتظر سوريون بدا عليهم الانهاك والآسى في مجموعة من الخيام وتحت ملاجيء مؤقتة.

وانتقد الغرب والامم المتحدة سوريا لعدم السماح لمنظمات دولية بالوصول إلى الجرحى والسجناء واللاجئين لكن روسيا والصين لم تدعما اي اجراء في مجلس الامن لكبح جماح حكام سوريا.

ح ع - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below