13 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 17:09 / منذ 6 أعوام

وزير يؤكد توقيع صفقة نفطية بين كردستان العراق واكسون

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من سيرينا تشودري

أربيل (العراق) 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول كردي اليوم الأحد إن إقليم كردستان العراق شبه المستقل وقع إتفاقا للتنقيب مع إكسون موبيل الأمريكية العلاقة للنفط مؤكدا إبرام صفقة قال العراق إنها تعرض عقد الشركة الأمريكية في حقل نفط في الجنوب للخطر.

وقال وزير الموارد الطبيعية باقليم كردستان العراقي اشتي هورامي إن حكومة الاقليم الشمالي وقعت عقدا مع إكسون موبيل في منتصف اكتوبر تشرين الاول بخصوص ستة قطاعات استكشاف في الاقليم.

وقالت الحكومة المركزية في بغداد التي تتنازع منذ فترة طويلة مع إقليم كردستان بشأن النفط والأراضي إنها تعتبر أي إتفاق بين إكسون والإقليم غير قانوني ويشكل إنتهاكا لعقد الشركة لتطوير المرحلة الأولى من حقل غرب القرنة النفطي في جنوب العراق الذي تقدر احتياطياته عند 8.7 مليار برميل.

وقال هورامي في مؤتمر للغاز والنفط في أربيل عاصمة الاقليم ”انه اتفاق ملزم. وقع بالكامل في 18 اكتوبر 2011“ وذلك في أول تأكيد رسمي من إقليم كردستان. ولم تعلق إكسون بعد على الصفقة.

ووقع الإقليم عقودا مع عدد من شركات النفط الأجنبية الأصغر حجما لتطوير حقول في المنطقة لكن عقد إكسون يعد الأول من نوعه الذي يوقع مع شركة كبيرة.

وتشكك بغداد في شرعية العقود قائلة إن لها الحق في السيطرة على مشروعات النفط في البلاد التي تحوز رابع أكبر احتياطيات نفطية في العالم.

وقال عبد المهدي العميدي مدير دائرة العقود والتراخيص بوزارة النفط العراقية يوم الجمعة إن الحكومة المركزية أرسلت ثلاث رسائل لاكسون موبيل الشهر الماضي تحذرها من أن أي عقد سيبرم مع الحكومة الكردية سيعتبر غير قانوني.

وقال العميدي إن مثل هذه الصفقة قد تقود لالغاء عقد اكسون الخاص بتطوير المرحلة الأولى من حقل غرب القرنة الذي فازت به اكسون بالمشاركة مع رويال داتش شل في عام 2009.

وقال نائب رئيس الوزراء العراقي حسين الشهرستاني في يونيو حزيران إن إنتاج المرحلة الأولى من حقل غرب القرنة بلغ 350 ألف برميل يوميا ومن المتوقع أن يصل إلى 400 ألف برميل يوميا بنهاية العام.

وقال بيان من مكتب الشهرستاني أمس السبت بخصوص إكسون إن العراق سيتعامل مع أي شركة تنتهك قوانينه ”بالطريقة نفسها التي تعامل بها مع شركات مماثلة سابقا.“

وقال العراق في سبتمبر أيلول إنه سيمنع شركة هيس كورب النفطية الأمريكية من المشاركة في جولة عقود الطاقة الرابعة المزمعة في العام القادم لأن الشركة وقعت صفقات مع إقليم كردستان.

لكن محللين قالوا إن مشاركة إكسون في صفقة تطوير الحقل الجنوبي ربما تعد شديدة الأهمية بالنسبة للحكومة المركزية مما قد يمنعها تنفيذ أي تهديدات تتعلق بعقد الشركة الأمريكية مع إقليم كردستان.

وقال علي حسين بلو المحلل والرئيس السابق للجنة النفط والغاز في البرلمان العراقي ”تهديد بغداد لإكسون ليس أكثر من مجرد تهديد. لن تلغي بغداد عقد الشركة في جنوب العراق لأن إكسون موبيل ليست شركة صغيرة ولأنها تعلم عواقب كل خطوة.“

ع ر - أ أ (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below