20 أيار مايو 2011 / 11:59 / بعد 6 أعوام

الفلسطينيون يدينون احدث خطط إسرائيل الاستيطانية

رام الله (الضفة الغربية) 20 مايو ايار (رويترز) - أدان مسؤولون فلسطينيون اليوم الجمعة خطة إسرائيلية لبناء 1550 وحدة سكنية على أراض ضمتها اسرائيل حول القدس في اليوم الذي توجه فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإجراء محادثات في واشنطن.

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الإسرائيلية إن لجنة تخطيط وافقت على مشروعي بناء في بسكات زئيف وهار حوما. وبنت اسرائيل مستوطنات في مناطق الحضر على أراض احتلتها في حرب 1967 ثم ضمتها اليها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. وتعتبر إسرائيل تلك الاراضي التي ضمتها من أحياء القدس.

ولم تذكر المتحدثة متى تبدأ أعمال البناء.

وقال صائب عريقات أحد كبار مساعدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن التحرك الإسرائيلي يعوق الجهود الأمريكية الرامية إلى احياء محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية التي انهارت العام الماضي بعد فترة وجيزة من بدايتها بسبب البناء الاستيطاني.

وقال عريقات انه عندما يعمل العالم كله والرئيس الأمريكي باراك أوباما على احياء المفاوضات وعملية السلام تتعمد الحكومة الإسرائيلية تقويض وتخريب هذه الجهود.

ومن المقرر ان يجري نتنياهو محادثات مع أوباما اليوم فيما قد يكون اجتماعا متوترا بعدما أيد الرئيس الأمريكي امس الخميس الطلب الفلسطيني بضرورة أن تستند حدود أي دولة فلسطينية في المستقبل على حدود 1967 .

وتوجه نتنياهو الذي تربطه علاقات متوترة بأوباما إلى واشنطن وقال إن رؤية الرئيس الأمريكي لدولة فلسطينية على هذه الحدود ستترك إسرائيل في حدود ”لا يمكن الدفاع عنها.“

وذهب تأكيد أوباما على حدود 1967 الى أبعد من ذي قبل بعرضه مبادئ لحل المأزق بين إسرائيل والفلسطينيين. لكنه لم يصل إلى حد تقديم خطة سلام أمريكية رسمية أو اقتراح حول كيفية استئناف هذه المحادثات.

وقال مساعد بارز إن عباس رحب بجهود أوباما لاستئناف المفاوضات وان لديه خططا لعقد اجتماع ”طارئ“ مع مسؤولين فلسطينيين وعرب لدراسة مزيد من الخطوات.

ولكن عباس لم يعلق على رفض أوباما الصارم لسعي الفلسطينيين للاعتراف بدولتهم في الأمم المتحدة في سبتمبر أيلول في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للامم المتحدة.

وانهارت محادثات السلام التي توسطت فيها واشنطن بين إسرائيل والفلسطينيين العام الماضي بعدما رفض نتنياهو تمديد وقف البناء في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية ورفض عباس الاستمرار في المفاوضات.

واثارت إسرائيل غضب واشنطن في مارس اذار 2010 عندما تم الإعلان عن خطط لبناء مئات الوحدات السكنية في مستوطنة خلال زيارة قام بها نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن.

ويقول الفلسطينيون انه يتم الكشف عن خطط الاستيطان بانتظام عندما يكون من المقرر ان يجتمع كبار السياسيين الإسرائيليين مع نظرائهم الأمريكيين.

م ي - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below