21 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 09:39 / منذ 6 أعوام

مقتل القذافي في مسقط رأسه وعيون الليبيين على المستقبل

من رانيا الجمل وتيم جاينور

سرت (ليبيا) 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قتل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي بعدما اعتقله مقاتلون ليبيون كان يصفهم في السابق بأنهم ”جرذان“ وتمت محاصرته وقتله برصاصة في الرأس بعدما اجتاح المقاتلون آخر معقل مقاومة له في مدينة سرت مسقط رأسه.

ونقلت جثة القذافي نصف عارية وملطخة بالدماء كدليل على الانتصار إلى مدينة مصراتة التي حاصرها الزعيم الليبي المخلوع وعانت لشهور من قصف المدفعية والقناصة مما جعلها رمزا للثورة الليبية.

ومن المقرر إقامة مراسم دفن سريعة وسرية للقذافي في وقت لاحق اليوم الجمعة.

وقال رئيس الوزراء الليبي محمود جبريل إن الوقت قد حان لبناء ليبيا جديدة. ودعا إلى بناء ليبيا واحدة ذات مستقبل واحد.

وقال مسؤولون ليبيون إن غدا السبت سيعلن تحرير ليبيا رسميا والذي سيؤذن ببدء جدول زمني يؤدي إلى إجراء الانتخابات.

وبعد شهرين من نجاح المقاتلين المدعومين من الغرب في إنهاء 42 عاما من حكم الفرد الواحد في ليبيا ودخولهم العاصمة طرابلس جاء مقتل القذافي لينهي ثغرة مشوبة بالتوتر كانت تواجه الحكومة المؤقتة الجديدة.

وفي إشارة مستترة للرئيس السوري بشار الأسد وغيره من حكام المنطقة الذين يقاومون رياح الديمقراطية قال الرئيس الامريكي باراك أوباما إن مقتل القذافي تحذير من أن حكم القبضة الحديدية ”لا بد ان ينتهي.“

لكن مقتل القذافي مثل انتكاسة لمن يطالبون بكشف الحقيقة الكاملة لتفجير الرحلة الجوية رقم 103 التابعة لشركة بان امريكان فوق لوكربي في اسكتلندا عام 1988 والذي قتل فيه 270 شخصا معظمهم أمريكيون وأدين أحد عملاء القذافي في التفجير.

وقال جيم سواير والد أحد ضحايا تفجير لوكربي ”هناك الكثير لم تكشف ملابساته بعد وربما نكون قد فقدنا الان فرصة للاقتراب أكثر من الحقيقة.“

وكتبت صحيفة صن أكثر الصحف البريطانية مبيعا في عنوان صفحتها الرئيسية ”هذا جزاء لوكربي.“

وقالت كيثي تديستشي التي قتل زوجها الاول في التفجير عن القذافي ”أتمنى أن يكون في الجحيم مع هتلر“ في إشارة للزعيم النازي الالماني أدولف هتلر.

وأعاد الغموض الذي شاب تفاصيل قتل القذافي إلى الاذهان التحدي الذي يواجهه الليبيون لفرض النظام بعد الفوضى المسلحة التي انتشرت في البلاد بعد ثمانية أشهر من الصراع المستميت للاطاحة بالقذافي.

وقد يهديء قتل أو اعتقال مساعدين كبار للقذافي من بينهم اثنان من أبنائه بعد ضربات جوية شنها حلف شمال الاطلسي أثناء خروج قافلة من السيارات المصفحة في محاولة للهروب من سرت المخاوف من أن تعيد قوات القذافي تنظيم صفوفها في مكان آخر إلا أن بث لقطات فيديو تم تصويرها بالهاتف المحمول وظهر فيها القذافي حيا وهو يضرب قد يثير غضب المتعاطفين معه.

ومع انتشار نبأ مقتل القذافي خرجت الاحتفالات الى الشوارع وأطلق مقاتلون سعداء النار في الهواء وأخذوا يكبرون.

وكتب مقاتلون عبارات بالرذاذ على حواجز على الطريق السريع خارج سرت. وكتب أحدهم ”هنا اعتقل القذافي.“

وقال رئيس الوزراء الليبي وهو يقرأ من بيان إن القذافي اعتقل دون مقاومة من فتحة لتصريف المياه. وأضاف أنه أصيب برصاصة في الذراع ووضع في شاحنة ووقع تبادل نيران وهي تحاول نقل القذافي (69 عاما) إلى المستشفى.

وقال جبريل أمس الخميس إن القذافي قتل برصاصة في الرأس وإن طبيب التشريح لم يمكنه تحديد هل جاءت الرصاصة من مقاتلي المجلس الانتقالي ام من قوات القذافي.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اليوم ان موت القذافي ينبيء ببداية حقبة جديدة لليبيا.

وقالت في مؤتمر صحفي في العاصمة الباكستانية اسلام اباد ”موت العقيد القذافي انهى فصلا مشؤوما في تاريخ ليبيا. لكنه ينبيء ايضا ببدء حقبة جديدة للشعب الليبي.“

وأثنى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي قاد تحركا فرنسيا بريطانيا في حلف شمال الاطلسي لدعم الثورة الليبية على تطورات الاحداث وقال إن كثيرين لم يتوقعوا نهاية سريعة كهذه لان الدلائل على وجود القذافي نفسه في سرت كانت قليلة.

لكن ساركوزي أشار في الوقت نفسه إلى مخاوف من أن ليبيا الجديدة قد تنزلق إلى الطائفية الدامية بعد مقتل القذافي مثلما حدث في العراق بعد إعدام الرئيس الراحل صدام حسين وقال ساركوزي ”إن تحرير سرت يجب أن يؤذن ببدء عملية لبناء نظام ديمقراطي به مكان لكل الجماعات في البلاد ويضمن الحريات الاساسية.“

وكان نبيل العربي الامين العام لجامعة الدول العربية قد وفر دعما إقليميا للحملة الجوية لحلف شمال الاطلسي في ليبيا في مارس آذار عندما أيدت الجامعة فرض حظر طيران فوق ليبيا ودعا إلى الوحدة بين الليبيين.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية عن العربي قوله إنه يجب على الليبيين التغلب على جراح الماضي والتطلع للمستقبل بعيدا عن مشاعر الكراهية والانتقام.

وشاب الفتور علاقة الصين بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي بعد رد بكين الانتقادي لحملة القصف الجوي التي قادها حلف شمال الاطلسي في ليبيا ومحاولات شركات صينية بيع أسلحة للقذافي لكنها تقول الان ان علاقتها مع ليبيا المصدرة للنفط عادت الى طبيعتها.

وكررت بكين دعوة الليبيين إلى الوحدة وقالت إن هناك حاجة لبدء ”عملية سياسية شاملة.“

وقال حلف شمال الاطلسي الذي حرص على إظهار أن الانتصار حققه الليبيون أنفسهم إنه سينهي عمليته العسكرية في ليبيا.

ومازال الغموض يلف ملابسات قتل القذافي الذي تعهد بالاستمرار في القتال. وأظهرت لقطات فيديو لما قد يكون الساعات الاخيرة في حياة القذافي رجلا طويل الشعر يبدو أنه القذافي وهو ملطخ بالدماء ويتعرض للضرب من مسلحين ربما يكونون من مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي.

وأظهر فيلم الفيديو القصير القذافي وهو يجر من داخل صندوق سيارة ويجر على الأرض من شعره.

وصرخ البعض مطالبين بإبقائه حيا. ثم دوت أعيرة نارية. وابتعدت الكاميرا.

وقال مصدر كبير في المجلس الوطني الانتقالي لرويترز قبل ان يتحدث جبريل عن تبادل لاطلاق النار إن القذافي اعتقل حيا ثم ضربوه وقتلوه وهم ينقلونه. وأضاف المصدر أن القذافي ربما كان يقاوم.

وذكر قائد الحرس الشخصي للقذافي أن الزعيم المخلوع نجا من ضربة جوية على موكبه.

وقال منصور الضو لقناة العربية التلفزيونية إنه كان مع القذافي ووزير دفاعه أبو بكر يونس جبر ونحو أربعة مقاتلين متطوعين وأضاف أنه لم يشهد اللحظات الاخيرة من حياة القذافي لانه فقد الوعي بعد إصابته.

وقال مسؤولون إن المعتصم ابن القذافي قتل بعدما ظهر في فيديو ينزف لكنه كان لا يزال على قيد الحياة. ووردت تقارير متباينة عن اعتقال سيف الاسلام ابن القذافي أو قتله بعد محاصرته مع تضارب الروايات عما حدث أمس ووسط احتفالات مقاتلي المجلس في سرت.

وخرج الالاف للاحتفال في مدينة بنغازي بشرق ليبيا التي انطلق منها المحتجون بعدما استلهموا الثورتين التونسية والمصرية وطالبوا بإنهاء حكم القذافي.

ي ا - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below