21 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 11:45 / منذ 6 أعوام

اعلام: اصابة اثنين في هجوم على حافلة تركية في سوريا

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

أنقرة 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وسائل اعلام تركية اليوم الإثنين إن مواطنين تركيين أصيبا عندما فتح مسلحون النيران على قافلة من حافلات تركية تقل زوارا في شمال سوريا.

وقالت قناة (إن.تي.في) التلفزيونية التركية إن سائق حافلة من ثلاث حافلات وأحد الزوار أصيبا في الهجوم الذي وقع عند نقطة تفتيش قرب الحدود السورية.

وعرضت وكالة دوجان الخاصة للأنباء لقطات لحافلة ركاب وقد هشمت احدى نوافذها بسبب عيار ناري فيما يبدو بعد أن عادت الى بلدة جزر الحدودية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية التركية إنه على علم بالواقعة وإن الوزارة تحاول معرفة التفاصيل.

وقال الركاب الذين وصلوا الى بلدة جزر للوكالة إن ثمانية جنود سوريين يرتدون الزي الرسمي طلبوا منهم النزول من الحافلة عند نقطة تفتيش.

وقال راكب في الثلاثينات من العمر "كانوا مختبئين في مخابئهم... كانوا جنودا هؤلاء لم يكونوا مدنيين. أعلامهم كانت موجودة."

واضاف أن أحد الجنود قال له "'تعال..تعال' كان يريدني أن أدخل لكنني لم أدخل."

ومضى يقول "لم يكن معي شيء في يدي وكان هناك سبعة او ثمانية منهم. وجه بندقيته لي وقال 'ارفع يديك الى اعلى' صرخت في الجميع ليركضوا وركضنا فبدأوا يطلقون النيران على ظهورنا. أنقذنا الله."

وقال راكب آخر في منتصف العمر وكان يبكي وهو يتحدث "عدنا من الموت. عدنا من الموت."

ولم يتضح على الفور متى حدثت الواقعة لكنها فيما يبدو جرت اثناء الليل لأن اللقطات التي عرضتها الوكالة للركاب بعد عودتهم الى تركيا سجلت في وقت مبكر اليوم الاثنين.

وقالت قناة (إن.تي.في) التلفزيونية إن الجرحى يعالجان في مستشفى بانطاكيا بإقليم هاتاي القريب في تركيا.

وتصاعدت حدة انتقادات تركيا للرئيس السوري بشار الأسد بسبب الحملة العنيفة التي يشنها على محتجين مناهضين للحكومة مما ألحق أضرارا بالغة بالعلاقات بين الحليفتين السابقتين. وتشترك تركيا في حدود مع سوريا طولها 910 كيلومترات.

وفي الأسبوع الماضي أدت هجمات على بعثات دبلوماسية تركية في سوريا قادتها حشود موالية للأسد الى إجلاء أنقرة أسر دبلوماسييها.

لكن الهجوم على قافلة الحافلات التركية هو الأول من نوعه فيما يبدو منذ تفجرت أعمال العنف في سوريا في مارس آذار.

وتدرس تركيا فرض عقوبات اقتصادية على حكومة الأسد بينما اتخذت بعض الدول هذا الإجراء بالفعل وكان مسؤولون قالوا إن هناك خطط طواريء ليطبق الجيش التركي منطقة حظر جوي عازلة داخل الأراضي السورية لحماية المدنيين من قوات الأمن التابعة للأسد.

د ز - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below