31 أيار مايو 2011 / 12:37 / بعد 6 أعوام

الاتحاد الافريقي: شمال وجنوب السودان يتفقان على منطقة منزوعة السلاح

(لإضافة خلفية وبيان المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بشأن أبيي)

جوبا (السودان) 31 مايو ايار (رويترز) - قال الاتحاد الافريقي اليوم الثلاثاء إن ممثلين لشمال السودان وجنوبه اتفقوا على إقامة منطقة منزوعة السلاح على امتداد الحدود المشتركة بعد عشرة أيام من سيطرة الشمال على منطقة أبيي المتنازع عليها.

ومن المقرر أن يصبح جنوب السودان دولة مستقلة خلال أقل من ستة أسابيع لكن قضايا مثل وضع الحدود المشتركة واقتسام إيرادات حقول النفط مع الشمال لم تتم تسويتها بعد.

وارسلت الخرطوم الدبابات وقوات إلى ابيي في 21 مايو ايار وتحدت منذ ذلك الحين دعوات الأمم المتحدة والولايات المتحدة ومسؤولين من جنوب السودان بالانسحاب قائلة إن الأرض تتبع الشمال. وفر عشرات الألوف من ديارهم بسبب القتال.

واجتمع مسؤولون من الشمال والجنوب هذا الأسبوع في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا لبحث أبيي وقضايا أخرى قبيل الانفصال.

وقال الاتحاد الافريقي إن مسؤولين من الشمال والجنوب اتفقوا على تشكيل جهاز مشترك يضم وزيري الدفاع ورئيسي الأركان وقادة اجهزة المخابرات والشرطة وغيرهم من المسؤولين من الجانبين.

وأضاف بيان الاتحاد ”الاتفاق... يقيم منطقة حدودية مشتركة بين شمال السودان وجنوبه تكون منزوعة السلاح وخاضعة للمراقبة والحراسة بشكل مشترك.“ ولم يذكر تفاصيل.

وكانت منظمات دولية قد حذرت من أزمة انسانية في وسط السودان بعد انتشار أعمال النهب والحرق وفرار عشرات الألوف من السكان سيرا على الأقدام في طرق أصبحت طينية بسبب موسم الأمطار.

وقال متحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن زيارة ميدانية اظهرت أن بلدة أبيي ”أخليت فعليا“ من سكانها الذين يقدر عددهم بما بين 50 الف و55 ألف نسمة.

وقال المتحدث ادريان ادواردز للصحفيين في جنيف إن إطلاق نار متفرقا ظل يسمع حتى مساء أمس الإثنين.

وأضاف ”أعداد كبيرة من المقاتلين كانت متواجدة في الشوارع. أعمال النهب مستمرة في العلن.“

وأضاف أن نحو 60 الف نازح سجلوا في منطقة الى الجنوب من ابيي.

وسعى مسؤولون من جنوب السودان إلى التهوين من التوترات المتعلقة بأبيي. وقال ريك ماشار نائب رئيس حكومة جنوب السودان أمس الإثنين إن الجانبين سيشكلان لجنة لحل النزاع.

وقال رئيس حكومة الجنوب سلفا كير الأسبوع الماضي إنه لن تكون هناك حرب بسبب ابيي وانها لن تعطل مسيرة الاستقلال.

ويواجه جنوب السودان مجموعة من التحديات الأخرى في طريقه إلى الانفصال منها حركات تمرد داخلية وافتقار كبير للبنية الأساسية وانتشار الأمية.

ل ص - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below