21 أيلول سبتمبر 2011 / 12:57 / منذ 6 أعوام

اردوغان يصف تنقيب قبرص واسرائيل عن الغاز بأنه "جنون"

أنقرة 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم الأربعاء تنقيب اسرائيل وقبرص عن الغاز في البحر بأنه "جنون" مما يزيد الخطر في مواجهة بشأن احتياطيات ضخمة محتملة بشرق البحر المتوسط.

وتصاعدت حدة الخلاف بشأن الغاز في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن انهارت العلاقات بين تركيا واسرائيل فجأة لرفض اسرائيل الاعتذار عن هجوم على قافلة مساعدات تركية كانت متجهة الى غزة العام الماضي مما أسفر عن مقتل تسعة أتراك.

وتنقب اسرائيل وحكومة قبرص عن الغاز في شرق البحر المتوسط وتزعم اسرائيل أحقيتها في حقل بحري كبير للغاز اكتشف عام 2009 .

وتشكك تركيا في مزاعم اسرائيل وقبرص بالأحقية في الغاز وتقول إن على قبرص الا تستغل الموارد الى ان تحل الأزمة مع شمالها المنشق الذي يتحدث التركية.

وبعد أن كانت تركيا واحدة من اصدقاء اسرائيل القلائل في الشرق الأوسط خفضت هذا الشهر مستوى العلاقات الدبلوماسية والتجارية معها بعد أن رفضت اسرائيل الاعتذار عن قتل الأتراك التسعة.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية عن اردوغان قوله لصحفيين اتراك في نيويورك قبل اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة "إدارة قبرص اليونانية وإسرائيل منخرطتان في جنون التنقيب عن النفط بالبحر المتوسط."

وأضاف "الحقيقة أن نشاط إدارة قبرص اليونانية لا يهدف الا لتخريب عملية التفاوض بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين."

وزاد الجدل حول التنقيب عنصرا جديدا قابلا للانفجار في اي لحظة للنزاع القبرصي الذي لم تؤد جهود الوساطة على مدى عقود الى إحراز اي تقدم فيه.

وقسمت الجزيرة نتيجة غزو تركي عام 1974 بعد انقلاب موال لليونان لم يدم لفترة طويلة. وتركيا هي الدولة الوحيدة التي تعترف بدولة قبرص التركية في شمال الجزيرة ولها وجود عسكري هناك.

وكانت تركيا قالت إنها ستقوم بعمليات تنقيب عن الطاقة مع قبرص التركية تحت حراسة سفنها الحربية اذا اقتضى الأمر اذا مضت قبرص قدما في عمليات التنقيب.

وأكد اردوغان مجددا اليوم على القوة العسكرية التركية ونقلت عنه الوكالة قوله "زوارقنا وفرقاطاتنا جاهزة في المنطقة."

وتحاول الأمم المتحدة توحيد قبرص في اطار اتحاد وتريد اختتام المحادثات بحلول منتصف 2012 . ودعت المفوضية الأوروبية قبرص وتركيا الى ضبط النفس في الخلاف بشأن التنقيب عن الغاز والعمل من أجل الوصول الى تسوية بشأن الجزيرة.

ويزيد التوتر الجديد بين تركيا واسرائيل المسألة تعقيدا في وقت تعيد فيه انتفاضات الربيع العربي تشكيل ميزان القوى بالمنطقة. وقال اردوغان الاسبوع الماضي إن من الممكن إرسال السفن الحربية التركية الى شرق البحر المتوسط في اي وقت وإنه لا يمكن أن تفعل اسرائيل ما يحلو لها هناك.

وتقوم شركة نوبل للطاقة ومقرها تكساس بعمليات تنقيب لحساب قبرص كما أنها تقوم بعمليات مماثلة في شرق المتوسط لحساب اسرائيل منذ عام 1998 .

د ز - أ ف (سيس) (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below