24 أيار مايو 2011 / 08:37 / منذ 7 أعوام

نتنياهو يحدد رؤيته للسلام في كلمة أمام الكونجرس

من جيفري هيلر وسوزان كورنويل

واشنطن 24 مايو ايار (رويترز) - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو انه سيحدد في كلمة سيلقيها اليوم الثلاثاء أمام الكونجرس الامريكي رؤيته لمستقبل السلام في الشرق والأوسط وأكد أن إسرائيل لن تعود ابدا لحدودها القديمة الضيقة.

وقال نتنياهو أمس الإثنين عن الكلمة التي يعتزم ان يلقيها امام اجتماع مشترك لمجلسي الكونجرس ”سأحدد رؤية لاقرار السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.“

وتابع ”أنوي ان اقول الحقيقة المطلقة. نحتاج للوضوح الآن أكثر من اي وقت مضى.“

وفي كلمته أمام المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الامريكية الإسرائيلية(إيباك) -أقوى جماعة ضغط مؤيدة لاسرائيل في واشنطن- بدا ان نتنياهو ماض في جدل علني مع الرئيس الامريكي باراك اوباما بشأن شكل دولة فلسطينية في المستقبل.

وقال ”يجب ان يحافظ (اتفاق السلام) على أمن إسرائيل ومن ثم لا يمكن لإسرائيل العودة لخطوط 1967 التي يتعذر الدفاع عنها“ مكررا نفس الكلمات التي استخدمها في اجتماعه مع اوباما في البيت الابيض يوم الجمعة الماضي.

واثار اوباما غضب إسرائيل في اليوم السابق للاجتماع بقوله ان الدولة الفلسطينية التي تنشأ في أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلة ينبغي ان تقام إلى حد كبير على الحدود التي كانت قائمة قبل حرب 1967 .

ويوم الاحد طرح اوباما مشروع خطته في كلمته أمام إيباك وبدا انه خفف غضب إسرائيل قليلا حين اوضح ان من المرجح ان تستطيع إسرائيل من خلال التفاوض الاحتفاظ ببعض المستوطنات من خلال تبادل للارض في اطار اتفاق نهائي مع الفلسطينيين.

ويعتري الجمود محادثات السلام بين الاسرئيليين والفلسطينيين ويرجع ذلك بصفة اساسية لقضية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية. ولم يتقدم اوباما او نتنياهو بخطة ملموسة لاحياء مفاوضات السلام.

ويحظى نتنياهو بتعاطف كبير في الكونجرس وتدافع قلة من اعضاء الحزبين الديمقراطي والجمهوري عن الفلسطينيين في ظل عقود من العلاقات الوثيقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقال نتنياهو امام إيباك ”لا تسبب مساندة إسرائيل انقساما في امريكا بل توحدها.. توحد الكبار والشبان والليبراليين والمحافظين والديمقراطيين والجمهوريين.“

وقال حاييم مالكا في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ” على الارجح سيحاول نتنياهو التهوين من اي خلافات مفترضة بين موقفه وموقف الرئيس لان الخلاف مع الرئيس اوباما يضر بالاثنين وسيقوض في نهاية المطاف مصالح إسرائيل.“

غير ان الجمهوريين في الكونجرس ومن بينهم اعضاء بارزون في مجلس النواب لا يعتزمون التخلي عن انتقادهم للرؤية التي صاغها حديثا الرئيس الديمقراطي.

وامس الإثنين قال اريك كانتور زعيم الجمهوريين في مجلس النواب ان تصريح اوباما بشان الحدود في الشرق الأوسط دفع معظم الامريكيين ”للتساؤل فحسب عن ماهية الاستراتيجية القائمة. ليس من المنطقي ارغام حليف ديمقراطي لنا على التفاوض مع منظمة إرهابية الآن“ بشأن تبادل الاراضي.

وكان كانتور يشير لاتفاق المصالحة الذي ابرم الشهر الماضي بين السلطة الفلسطينية التي يدعمها الغرب وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تعتبرها الولايات المتحدة منظمة إرهابية.

ويقول مكتب السناتور الجمهوري اورين هاتش انه سيتقدم بقرار يفيد ان السياسة الامريكية لا تطالب إسرائيل بالعودة إلى حدود عام 1967 .

وثمة تكنهات على نطاق واسع بان يطرح نتنياهو افكارا جديدة بشأن عملية السلام لمحاولة ابداء مرونة وحشد المعارضة للخطة الفلسطينية التي تطالب الامم المتحدة بالاعتراف بدولة فلسطينية في سبتمبر إيلول.

وفي كلمته أمام ايباك اكد نتنياهو مطالبته الفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية وهي خطوة يخشون ان تتعارض مع مطالبتهم بحق العودة للاجئين الفلسطينيين الذين شردوا جراء الصراع الاسرائيلي العربي.

ووجه نتنياهو أول كلمة لاجتماع مشترك لمجلسي الكونجرس في عام 1996 اثناء ولايته الاولى كرئيس للوزراء.

وفاز اوباما باغلبية الاصوات اليهودية في انتخابات عام 2008 ولكن بعض الشخصيات الامريكية اليهودية البارزة تعيد التفكير في مساندته في مسعاه لاعادة انتخابه عقب تطورات الاسبوع الماضي.

ويعتبر قادة إسرائيل ايباك جماعة ضغط ذات قيمة في الولايات المتحدة منذ امد طويل وكثيرا ما يحضرون مؤتمرها السنوي.

وتضم ايباك في عضويتها 100 ألف شخص وعملت مع الكونجرس والبيت الابيض لضمان تقديم مساعدات اجنبية لاسرائيل وتشريعات تدعم ما تصفه بالعلاقات الامريكية الاسرئيلية الحيوية.

ويواجه صوت ايباك المساند لإسرائيل تحد من جيه ستريت وهي جماعة ضغط موالية لإسرائيلي تأسست في عام 2009 .

وقال قادة جيه ستريت انها تتيح سبيلا ليهود امريكيين ليبراليين ينتقدون سياسة الحكومة الإسرائيلية لدعم الدولة اليهودية.

وعلى عكس ايباك تساند جيه ستريت مطالبة الرئيس الامريكي إسرائيل بوقف التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة ويدعون الفلسطينيين لانهاء التحريض والعنف.

ه ل - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below