الامم المتحدة: فرار الالاف من العنف في أبيي بالسودان

Tue May 24, 2011 1:04pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من اولف ليسينج

الخرطوم 24 مايو ايار (رويترز) - قالت الامم المتحدة اليوم الثلاثاء ان أكثر من 15 ألفا على الاقل فروا من منطقة أبيي في السودان الى أجوك بعد ان سيطر جيش شمال السودان على المنطقة المتنازع عليها.

وذكر مسؤولون في الامم المتحدة ان جيش شمال السودان ارسل دبابات للبلدة الرئيسية في المنطقة المنتجة للنفط بعد اسابيع من التوترات مما قاد لاعمال سلب وحرق من جانب جماعات مسلحة ودفع السكان للفرار.

وقال جنوب السودان ان السيطرة على ابيي مؤامرة من الخرطوم لاشعال حرب وعرقلة انفصال الجنوب الغني بالنفط المقرر في يوليو تموز. وصوت الجنوبيون لصالح الانفصال عن الشمال في استفتاء اجرى في يناير كانون الثاني بموجب اتفاق السلام المبرم في عام 2005 .

وقال شمال السودان انه ارسل جيشه لاجلاء القوات الجنوبية التي قال انها دخلت المنطقة في انتهاك للاتفاقات السابقة.

وذكرت هوا جيانغ المتحدثة باسم الامم المتحدة في بلدة جوبا الجنوبية أن نحو 20 الفا وصلوا إلى اجوك أو حولها. وقدر مسؤولون اخرون في الامم المتحدة الرقم بأكثر من 15 الفا.

وتابعت "لا نعرف الارقام بالتحديد" مضيفة ان فريقا من المنظمة الدولية يقيم الموقف.

وقالت الامم المتحدة ان فريقا من خبرائها زار اجوك يوم الإثنين لتقييم الوضع وتقدير عدد النازحين ولكن وقع تبادل لاطلاق النار في البلدة اثناء اجتماع الفريق مع مسؤولين محليين وقطعت الزيارة.   يتبع