5 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 10:34 / منذ 6 أعوام

بانيتا يحث أعضاء حلف الأطلسي على تلبية الاحتياجات الدفاعية

من ديفيد الكسندر

بروكسل 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا اليوم الأربعاء إن على أعضاء حلف شمال الأطلسي التعامل مع نقص في الاحتياجات الضرورية مثل طائرات التزويد بالوقود وطائرات المراقبة بلا طيار على الرغم من تقليص الميزانيات الدفاعية على جانبي الأطلسي.

وفي أول كلمة يلقيها في أوروبا منذ توليه منصبه حث بانيتا الحلفاء على الحفاظ على الإنفاق الدفاعي عند مستوياته الحالية وقال إن عليهم على الأقل تنسيق أي تخفيضات ”تفاديا للمفاجآت“ التي قد تعرض بعضهم البعض للخطر.

وقال في كلمة امام معهد كارنيجي اوروبا وهو فرع معهد كارنيجي للسلام الدولي في بروكسل ”لا نستطيع تحمل اتخاذ الدول قرارات عن خفض القوات في الفراغ في غفلة من الجيران والحلفاء.“

وتمثل تصريحات بانيتا تكرارا لتصريحات أدلى بها سلفه روبرت جيتس في آخر كلمة ألقاها ببروكسل قبل ترك منصبه حين حذر من أن الحلف أصبح تحالفا من طبقتين ينقسم بين من يتحملون العبء ومن يحصدون المزايا دون المشاركة في التكاليف.

لكن بانيتا اتخذ نهجا أقل حدة ووازن بين المخاوف من نقص المعدات والأفراد وانخفاض مستوى الإنفاق الدفاعي في بعض الدول من جهة والإشادة بإنجازات الحلف في ليبيا وأفغانستان والحاجة الى التعاون في المستقبل من جهة أخرى.

وقال ”نعيش في عالم تتزايد فيه المخاطر والشكوك... لا نستطيع التكهن بمكان حدوث الأزمة التالية لكننا نعلم أننا نكون أقوى حين نواجه تلك التهديدات معا.“

وقال بانيتا إن الحرب في ليبيا تظهر قدرة الحلف على القيام برد مستدام وفعال بسرعة وحزم في مواجهة أزمة عسكرية بقيادة أوروبا.

لكن الجهود التي استخدم فيها الحلف قواته الجوية لحماية المدنيين من القوات الموالية للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي تظهر ايضا ”ثغرات متزايدة يجب التعامل معها“ بما في ذلك أوجه قصور في القدرات.

وأضاف ”عانى حلف الأطلسي من نقص في متخصصي الاستهداف المدربين جيدا واضطرت الولايات المتحدة الى تعويض هذا النقص... لكن الثغرات كانت اكثر وضوحا في قدرات التمكين الحاسمة مثل طائرات التزويد بالوقود في الجو وتوفير وسائل جمع معلومات المخابرات والمراقبة والاستطلاع مثل طائرات جلوبال هوك وطائرات بريديتور بلا طيار.“

وأضاف ”بدون هذه القدرات كانت المهمة في ليبيا ستمر بصعوبة بالغة في أن تبدأ او تستمر.“

وتأتي تصريحات بانيتا قبل اجتماع لوزراء دفاع الحلف يعقد في بروكسل ويستمر يومين هذا الأسبوع. ويقع الحلف البالغ عدد أعضائه 28 تحت ضغط متزايد لتوسيع نطاق التعاون في مشاريع الدفاع كوسيلة لتفادي أثر تقليص الميزانيات الدفاعية على جانبي الأطلسي.

وطلب من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) خفض نحو 350 مليار دولار من الإنفاق المزمع على الأمن القومي على مدى السنوات العشر القادمة. ويقول بانيتا وكبار القادة العسكريين إن هذه التخفيضات ستكون صعبة وحذروا من تخفيضات إضافية في الإنفاق قد تقلص نفقات البنتاجون بما يقرب من تريليون دولار.

د ز - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below