27 أيار مايو 2011 / 09:55 / بعد 6 أعوام

زعماء مجموعة الثماني "روعوا" من قتل المتظاهرين في سوريا

دوفيل (فرنسا) 27 مايو ايار (رويترز) - قال زعماء مجموعة الثماني اليوم الجمعة إنهم "روعوا" من قتل السلطات السورية للمتظاهرين المسالمين وطالبوا بوقف فوري لاستخدام القوة في سوريا.

وحصلت رويترز على نسخة من بيان يصدر رسميا في وقت لاحق بعد قمة مجموعة الثماني التي استمرت يومين في بلدة دوفيل الفرنسية لكنه لا يتضمن اقتراحا واضحا كان في مسودات سابقة للوثيقة بالتحرك ضد دمشق في مجلس الأمن التابع للامم المتحدة.

وقد يعكس التحول في لهجة البيان إلى تهديد مبهم لدمشق احجاما من جانب روسيا التي تملك حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن والتي تتبنى خطا أقل حدة من الدول الغربية مع الزعماء العرب الشموليين.

وقال زعماء مجموعة الثماني في البيان "روعنا لمقتل الكثير من المحتجين السلميين نتيجة الاستخدام واسع النطاق للعنف في سوريا إلى جانب الانتهاكات المتكررة والجسيمة لحقوق الإنسان."

وأضافوا "ندعو القيادة السورية إلى الوقف الفوري لاستخدام القوة والترويع ضد الشعب السوري والاستجابة إلى مطالبه المشروعة في حرية التعبير وحقوقه وتطلعاته العالمية. ندعو لإطلاق سراح كل السجناء السياسيين في سوريا."

وجاء في البيان "سيقود طريق الحوار والاصلاحات الجذرية وحده إلى الديمقراطية ومن ثم الأمن والرخاء على المدى البعيد في سوريا.

"إذا لم تلب السلطات السورية هذه الدعوة فإننا سنفكر في اتخاذ المزيد من الاجراءات. نحن مقتنعون بأن تنفيذ اصلاحات ذات معنى هو وحده الذي سيمكن سوريا الديمقراطية من لعب دور إيجابي في المنطقة."

ي ا - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below