29 كانون الأول ديسمبر 2011 / 10:53 / بعد 6 أعوام

مرشح جمهوري محتمل للرئاسة الامريكية يرد على مزاعم عن عدائه لإسرائيل

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من ستيف جورمان

لوس انجليس 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - رد المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الامريكية رون بول على مزاعم بأنه مناهض لإسرائيل وأشاد بها في مقابلة مع صحيفة اسرائيلية بوصفها واحدة من أهم حلفاء الولايات المتحدة.

ونشرت تصريحات بول التي أرسلها بالبريد الالكتروني في صحيفة هاارتس اليسارية اليومية بعد أن قال مساعد سابق لعضو الكونجرس انه يفضل القضاء على اسرائيل وحثته جماعة بارز لليهود الأمريكيين على توضيح موقفه.

ونقلت الصحيفة عن بول قوله "أعتقد أن اسرائيل واحدة من أهم أصدقائنا في العالم. ويشاركني في آرائي كثيرون في اسرائيل اليوم."

وعلى الرغم من ان احتمال فوز بول بترشيح الحزب الجمهوري ليخوض سباق الرئاسة العام القادم امام الرئيس الديمقراطي باراك أوباما ضئيل فإنه يتصدر المرشحين في انتخابات مؤتمر الحزب الجمهوري في ولاية أيوا التي تجري يوم الثلاثاء القادم ويبدأ بها سباق الترشح على مستوى البلاد.

لكن سجله عن اسرائيل أثار مخاوف بين المنظمات اليهودية. وأحجم الائتلاف الجمهوري اليهودي عن دعوته الى منتدى المرشحين الذي أقامه في السابع من ديسمبر كانون الأول مشيرا الى ما وصفها بآرائه المتطرفة بعد مناظرة في نوفمبر تشرين الثاني قال فيها بول إن على واشنطن أن تكون أقل انخراطا في الشؤون الاسرائيلية.

وقال بول الذي دعا الى خفض المساعدات الخارجية الأمريكية بوجه عام حينذاك "يستطيعون الاعتناء بأنفسهم." وأضاف "لماذا لدينا هذا الالتزام التلقائي بحيث نرسل ابناءنا وأموالنا لإسرائيل بلا نهاية؟"

وعلق بول على هذه القضية في مقابلته مع هاارتس قائلا "عقيدتان من عقائد الصهيوني الحقيقي هما حق تقرير المصير والاعتماد على النفس."

وأضاف "نعطي اسرائيل ثلاثة مليارات دولار ونمنح أعداءها 12 مليار دولار. كيف يفيد هذا اسرائيل؟ وفي المقابل نتصرف كولي أمرها ونطالب بحق النقض لسياستها الخارجية."

وفي بيان مطول نشر في مطلع الاسبوع على موقع للتدوين قال اريك دونديرو مساعد عضو الكونجرس ان رئيسه السابق لديه منذ زمن طويل اراء متشددة معادية لاسرائيل يكشف عنها عادة في أحاديثه الخاصة.

وكتب دونديرو يقول "يأمل لو لم تكن اسرائيل موجودة من الاساس. لقد قال هذا لي أكثر من مرة خلال أحاديثنا الخاصة."

وقال الحاخام مارفين هيار مؤسس وعميد مركز سايمون فيزنتال في لوس انجليس لرويترز أمس الاربعاء "نأمل ان يتصدى (بول) لهذه المسألة."

وقال جاري هاوارد المتحدث باسم حملة بول في بيان ارسل بالبريد الالكتروني إن عضو الكونجرس "أكثر مرشحي هذا السباق تأييدا لاسرائيل."

وأضاف أنه لو أصبح بول رئيسا "سيسمح لاسرائيل بالدفاع عن نفسها بالطريقة التي تراها مناسبة دون اذن او تدخل من الولايات المتحدة او الامم المتحدة."

وتعرض بول في وقت سابق لانتقادات بسبب رسائل معادية لاسرائيل ورسائل عنصرية ومعادية للمثليين نشرت في نشرة اخبارية حملت اسمه قبل عشرين عاما.

ويوم الجمعة الماضي قال متحدث باسمه ان بول يعتذر عن عدم الالتفات بقدر كاف الى "الكتاب الاشباح" الذين قال انهم مسؤولون عن التعليقات محل الجدل وكرر إنكار عضو الكونجرس لهذه الآراء.

وفي المقابلة مع صحيفة هاارتس قال بول إنه أوضح دائما أن رسالته قائمة على "حق كل الناس" في المساواة في المعاملة.

وأضاف "أي نوع من العنصرية او معاداة السامية لا يتناسب مع فلسفتي."

د ز - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below