10 حزيران يونيو 2011 / 21:14 / بعد 7 أعوام

جيتس يشكك في تصميم حلف الاطلسي مع قصف مدينة مصراتة الليبية

من خالد الرماحي

مصراتة (ليبيا) 10 يونيو حزيران (رويترز) - اتهمت الولايات المتحدة بعض الدول الاعضاء حلف الاطلسي اليوم الجمعة بعدم الوفاء بالتزامهم بمحاربة قوات معمر القذافي مع مواصلة قوات الزعيم الليبي قصف مدينة مصراتة التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس في كلمة وداعية في مقر حلف الاطلسي في بروكسل ”أقوى تحالف عسكري في التاريخ مضى عليه 11 اسبوعا فقط في عملية ضد نظام سيء التسليح في بلد ذي كثافة سكانية منخفضة لكن كثيرا من الحلفاء بدأت تنضب ذخائرهم ويطلبون من الولايات المتحدة مرة اخرى سد النقص.“

وقال جيتس ان الائتلاف الذي يواصل حملة جوية ضد القوات الليبية يخاطر بفقدان اهميته العسكرية ما لم يعزز الشركاء الاوروبيون التزامهم وانفاقهم.

واضاف ”الحقيقة المجردة ان رغبة وصبر (الولايات المتحدة) سيتناقصان... ازاء انفاق اموال صعبة بصورة متزايدة نيابة عن دول تبدو غير مستعدة لتكريس الموارد اللازمة او اجراء التغييرات الضرورية ليكونوا شركاء جادين وقادرين في الدفاع عن انفسهم.“

وأعطت القوى العالمية اشارات متباينة بشأن ما قد تنتهي اليه الحرب الاهلية التي وصلت طريقا مسدودا اذ تحاول روسيا التوسط في مصالحة بعدما تعهدت دول غربية وعربية بتقديم أكثر من 1.1 مليار دولار للمعارضة الليبية المسلحة وطلبت منها التخطيط لمرحلة ما بعد القذافي.

ولدى سؤاله عن الشعور بالانهاك بين شركاء حلف الاطلسي قال ديرك برنجلمان مساعد الامين العام للحلف للشؤون السياسية متحدثا لرويترز في الرباط ان التحالف ما يزال ”واقعيا وملتزما“ تجاه ليبيا.

وجاء غضب جيتس متسقا مع ما عبر عنه المعارضون الذين يسيطرون على شرق البلاد وبعض المناطق الاخرى لكن لا يبدو انهم يمثلون تهديدا وشيكا لحكم القذافي.

ورغم ان طائرات حلف شمال الاطلسي كثفت هجماتها على العاصمة طرابلس الا ان المعارضين يقولون ان الزعيم الليبي يواصل العمليات الهجومية في مناطق عديدة ويبدو ان التدخل العسكري الاجنبي لا يعرقله.

وفي مصراته قال اطباء ان 31 شخصا على الاقل قتلوا واصيب 110 في قصف حكومي للمدينة الساحلية المحاصرة.

واندلعت الاشتباكات ايضا في بلدة زليطن على مسافة حوالي 40 كيلومترا غربي مصراته.

وقال احمد باني المتحدث العسكري لرويترز عبر الهاتف من بنغازي ان اعدادا كبيرة من القوات تطوق زليطن من كل الاتجاهات وتهدد السكان بأن يغتصب المرتزقة نسائهن ما لم يستسلموا.

واضاف ان 22 معارضا قتلوا في اشتباكات امس. ويمكن ان تشكل زليطن نقطة انطلاق تسمح للانتفاضة المناهضة للقذافي بالانتشار من مصراتة وهي اكبر مركز للمعارضة في غرب البلاد الى معقل القذافي في طرابلس.

ولم يتسن التحقق من الروايات عن الاشتباكات في زليطن من مصدر مستقل حيث لم يسمح للصحفيين بدخولها.

وقال جمعة ابراهيم المتحدث باسم المعارضة في بلدة الزنتان في الجبل الغربي ان قوات القذافي استانفت ايضا قصف المنطقة اليوم الجمعة وانتقد حلف شمال الاطلسي لعدم قيامه بالمزيد.

وقال ان المعارضة لا علم لديها بأي غارات جوية تمت في الجبل الغربي على مدار الايام الاربعة الماضية وانها لا تعرف سبب تجاهل بلاغاتهم. وقال ان المعارضة ابلغت حلف شمال الاطلسي عن اهداف عسكرية تمثل تهديدا واضحا للمدنيين لكن الحلف لم يتحرك.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في اجتماع في دبي مع مجموعة الاتصال الخاصة بليبيا ان المحادثات جارية مع اشخاص مقربين من القذافي اثاروا ”امكانية“ نقل السلطة لكنها اضافت انه لا يوجد بعد اي طريق واضح للمضي قدما.

وقالت المعارضة الليبية المفككة التي تواجه ضغطا لتضع خططا لحكومة انتقالية ان العبء يقع على القوى الدولية للتعجيل بتقديم المساعدة.

وقال علي الترهوني وزير النفط والمالية لدى المعارضة ان الشعب الليبي يموت وان رسالته للدول الصديقة هي انه يأمل ان يفعلوا ما يجب.

واستقبلت المعارضة بمعقلها في بنغازي امس الخميس اول زعيم أجنبي وهو الرئيس السنغالي عبد الله واد.

وقال واد عن القذافي ”من مصلحتكم ومصلحة الشعب الليبي بأسره أن تتركوا السلطة في ليبيا وألا تحلموا بالعودة إليها أبدا.“

يتبع ا ج - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below