5 آب أغسطس 2011 / 19:29 / منذ 6 أعوام

المنطقة القبلية بشرق سوريا تستعد لهجوم الجيش

من مريم قرعوني

بيروت 5 أغسطس اب (رويترز) - تستعد القبائل في محافظة دير الزور المضطربة بشرق سوريا لأي هجوم للجيش وتعقد العزم على التصدي له حسب تصوير بالفيديو لما وصف بأنه اجتماع لزعماء قبليين نشر بموقع يوتيوب على الانترنت.

ويكافح الرئيس السوري بشار الاسد لقمع مظاهرات متزايدة في مناطق ريفية وقبلية وفي ضواحي العاصمة دمشق وفي مدن مثل حماة وحمص تطالب بنهاية لنظام حكم مطلق على مدى 41 عاما لعائلة الاسد.

ويظهر الفيديو شيخا يقول لما يبدو انه اجتماع قبلي ان المفاوضات مع السلطات لاطلاق سراح المعتقلين وسحب الجيش فشلت وان قوات الامن عازمة على اقتحام مدينة دير الزور.

وقال الرجل للحشد الذي ضم اكثر من 50 شخصا أغلبهم يرتدون الجلاليب القبلية التقليدية ”من يومين ثلاثة ارسلوا ضباط من حلب... عرضوا علينا 5000 فرصة عمل واحنا قلنالهم كل هذا الكلام ما يكفي ومرفوض.“

واضاف ”لذلك كل واحد عنده سلاح يجهز نفسه بكرة اذا لم ينفذ شيء (من المطالب) فالأمور منتهية خلاص“.

وليس من الممكن التأكد من مصداقية الفيديو لأن الحكومة السورية تمنع أغلب الصحفيين الاجانب من العمل في البلاد مما يصعب التأكد المستقل من الاحداث التي ترد عنها تقارير منذ اندلاع الانتفاضة المناهضة للاسد في مارس اذار.

لكن سكانا في دير الزور اكدوا عبر الهاتف ان اجتماعا قبليا عقد هذا الاسبوع وقالوا ان اعضاء في اللجان الشعبية المحلية -وهي واحدة من جماعات النشطاء الرئيسية المناهضة للاسد- كانوا يعدونهم لهجوم محتمل للجيش.

واضافوا ان المدينة متوترة وان الناس يخزنون المواد الغذائية والمياه والخبز تحسبا للهجوم.

وأوقفت السلطات الحكومية دفع مرتبات الموظفين العموميين بالمنطقة في محاولة لمعاقبتهم على الخروج الى الشوارع ضد الاسد. وأغلقت ايضا المستشفيات كي لا تعالج الجرحى اثناء الهجوم المتوقع.

وقال احد السكان ”المدينة هادئة لكنك تشعر بوجود مزاج حرب هنا.. نحن نتخذ احتياطيات.“

واندلعت اشتباكات الجمعة الماضي بين ضباط في المخابرات العسكرية وسكان دير الزور بعد مقتل خمسة محتجين فيما بدا انه اول مقاومة مسلحة ليس فقط من مجرد بضعة افراد للقمع الوحشي من جانب الاسد.

وتزايدت التوترات في عاصمة المحافظة الشرقية هذا الاسبوع بعد أن خطفت الشرطة السرية في دمشق الشيخ نواف الخطيب شيخ قبيلة البقارة والذي ينتقد صراحة الحملات على المتظاهرين الداعين للديمقراطية.

وتوغلت الدبابات الاسبوع الماضي في منطقة دير الزور.

ورد الرئيس على الاحتجاجات الداعية الى سقوطه بمزيج من القوة ووعود الاصلاح المبهمة.

ويقول نشطاء حقوقيون انه رغم منحه الجنسية لمئات الالاف من الاكراد السوريين وانهاء العمل بقوانين الطواريء الا انه ارسل ايضا دباباته من مدينة لاخرى لقمع الاحتجاجات.

واعتقلت قوات الامن الاف السوريين.

وقال سكان ان القوات المدعومة بالدبابات شددت قبضتها على حماة اليوم الجمعة وقصفت الاحياء التي تظهر التحدي لليوم السادس على التوالي. واضافوا ان اكثر من 135 شخصا قتلوا في المدينة التي يسكنها 700 الف شخص.

وفر الاف المدنيين من المدينة وهي قلعة للاحتجاج ضد 41 عاما من حكم عائلة الاسد ويحيط بها الان طوق حديدي من القوات المدعومة بالدبابات والاسلحة الثقيلة.

ودخلت الاضطرابات في سوريا شهرها الخامس وتتخذ بصورة متزايدة منحى طائفيا اذ يواجه المحتجون من الاغلبية السنية الاقلية العلوية التي تنتمي اليها النخبة الحاكمة.

وقال رجل آخر يرتدي جلبابا قبليا تقليديا للحشد في الفيديو بموقع يوتيوب ”ايها الاخوة. هذه الامة (الاسلامية) قامت على الجهاد ولم تنتصر إلا بالجهاد“. ودعا القبائل الى سحب ابنائها من الجيش.

واضاف ”هذا الجيش اللي بتحاربون القائم عليه ابناء السنة. ما به ولا واحد علوي الا قليل. فاحنا ما نقاتل اخواننا. فانتوا تريدون تقومون عليهم اول شغلة ينسحبون ابناءنا من الجيش... ان كان لابد من الجهاد فالجهاد اولى.“

ورغم انها تمثل مركز الانتاج النفطي المتواضع في سوريا الا ان منطقة دير الزور القبلية من افقر المناطق في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة.

ولا يستثمر سوى القليل من ايرادات النفط في المنطقة الصحراوية وتدهور الانتاج الزراعي بسبب نقص المياه على مدى السنوات الست الماضية وهو ما يقول خبراء انه نتج اساسا من سوء ادارة الموارد والفساد.

واضعف ذلك التأييد لأسرة الاسد بين القبائل السنية في دير الزور التي سمحت لها السلطات بحمل السلاح لتحقيق التوازن مع السكان الاكراد في مناطق تقع الى الشمال.

وقال شيخ آخر ظهر في الفيديو “هذا النظام لا يفقه بالنسبة لموضوع السلمية ولا يفهم لموضوع الحوار. صار لنا خمسة اشهر نحاور النظام لكن هذا النظام مستشرس على الكرسي.

”لكن ما يمنع الحوار ولتكن لجنة تحاور ولجنة يدها على الزناد وليكن ما يكون. اللي يموت يموت شهيد واللي يظل يكون حمى العرض.“

ا ج - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below