9 حزيران يونيو 2011 / 21:50 / منذ 6 أعوام

مجلس وكالة الطاقة الذرية يحيل سوريا الى مجلس الامن

(لاضافة رد فعل البيت الابيض)

من فريدريك دال وسيلفيا وستول

فيينا 9 يونيو حزيران (رويترز) - قرر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية احالة سوريا الى مجلس الامن الدولي لقيامها بنشاط ذري سري وهي خطوة قادت الولايات المتحدة المساعي لاتخاذها وتزامنت مع الادانة الغربية لقمع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في سوريا.

وصوتت روسيا والصين ضد القرار فيما يسلط الضوء على الانقسامات بين القوى الكبرى والتي يرجح ان تستبعد أي اجراءات عقابية في مجلس الامن الدولي في نيويورك.

وتلك أول مرة يحيل فيها مجلس محافظي الوكالة ومقرها فيينا دولة إلى مجلس الأمن منذ أحال الملف الإيراني إلى المجلس قبل نحو خمس سنوات.

واعتمد مجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 دولة بأغلبية 17 صوتا ومعارضة ست اصوات قرارا ينتقد سوريا لتعطيلها على مدى ثلاث سنوات تحقيقا للوكالة فيما يخص موقعا قصفته اسرائيل عام 2007.

وقالت تقارير للمخابرات الأمريكية إن موقع دير الزور كان مفاعلا في مرحلة التشييد من تصميم كوريا الشمالية ويهدف إلى إنتاج البلوتونيوم للقنابل الذرية قبل أن تقصفه إسرائيل وتحوله إلى ركام.

وقدمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة دعما لزعم أمريكي في تقرير الشهر الماضي بأن الموقع ”يرجح كثيرا“ أنه كان مفاعلا.

وتقول سوريا انه كان منشأة عسكرية غير نووية.

وقال مبعوث سوريا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان قرار الوكالة يدعو للاسف لكنه لن يؤثر على علاقة بلاده بها مشيرا الى ان دمشق لن تتخذ اجراءات انتقامية.

وسئل السفير بسام الصباغ ان كان القرار سيؤثر على تعاون سوريا مع الوكالة فقال ”اعتقد ان سوريا كانت دائما ملتزمة بتعهداتها وواجباتها واعتقد اننا سنستمر في ذلك.“

ووجد قرار مجلس محافظي الوكالة ان سوريا غير ملتزمة بتعهداتها الدولية وأحال المسألة الى مجلس الامن.

وتواجه سوريا أيضا عقوبات غربية بشأن حملتها العنيفة ضد المحتجين المؤيدين للديمقراطية.

وقال المبعوث الأمريكي جلين ديفيز ان هذا القرار كان خطوة ضرورية وان مجلس محافظي الوكالة لا يمكن ان يقبل ”إخفاء“ سوريا أنشطتها النووية.

وقال ديفيز للصحفيين ”لا يوجد سبب آخر لإنشاء مفاعل لانتاج البلوتونيوم غير كونه جزءا من برنامج لصنع أسلحة“ واصفا المشروع بأنه تهديد للسلام والأمن الدوليين.

وحث السوريين على التعاون قائلا ”ينبغي عليهم الافصاح بوضوح عما كانوا يفعلونه في الصحراء.“

وفي واشنطن رحب جاي كارني السكرتير الصحفي للرئيس الامريكي باراك اوباما بإحالة سوريا إلى مجلس الامن وقال في بيان ان هذه الخطوة ”تمثل عملا مهما من المجتمع الدولي لدعم قواعد منع الانتشار النووي.“

وجاءت خطوة مجلس محافظي الوكالة الدولية بعد يوم من اقتراح بريطانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال مشروع قرار جديدا يدين سوريا في مجلس الأمن الدولي بسبب حملتها ضد المحتجين رغم تهديد روسيا باستخدام حق النقض (الفيتو).

وعبر العديد من اعضاء مجلس محافظي الوكالة من غير الدول الغربية عن شكوكهم بشأن احالة الامر الى مجلس الأمن حيث قال البعض انه أيا كان ما حدث في موقع دير الزور فانه الان ينتمي للماضي ولا يمثل مخاطر في الوقت الراهن.

وقال دبلوماسيون ان الدول التي عبرت عن شكوكها تشمل بالاضافة لروسيا والصين بعض الدول العربية والدول النامية. واعترض على القرار أذربيجان والاكوادور وباكستان وفنزويلا. وامتنع عن التصويت 11 دولة.

وقال السفير الروسي جريجوري بردينيكوف إن القرار ”في وقت غير مناسب وغير موضوعي“ وإن مطالب موسكو بتغييرات في الصياغة لم تؤخذ في الاعتبار.

واضاف أنه في حين أن سوريا ربما ارتكبت بعض الأخطاء لا يشكل الموقع حاليا تهديدا لأنه دمر. وقالت الصين إن ”من غير الضروري“ إحالة القضية إلى المجلس.

ويملك مجلس الأمن سلطة فرض عقوبات مثلما فعل اربع مرات مع إيران بسبب برنامجها النووي.

ا ج - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below