6 حزيران يونيو 2011 / 11:56 / بعد 6 أعوام

القائم بأعمال وزير النفط سيمثل إيران في اجتماع أوبك

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من حسين جاسب

طهران 6 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة النفط الإيرانية على موقعها الالكتروني اليوم الاثنين إن الرجل الذي عينه الرئيس محمود احمدي نجاد قائما بأعمال وزير النفط قبل أقل من أسبوع سيمثل الجمهورية الإسلامية في اجتماع منظمة أوبك يوم الاربعاء في فيينا.

وقال الموقع نقلا عن محمد رضا رحيمي نائب الرئيس ”القائم باعمال وزير النفط في جمهورية إيران الإسلامية (محمد علي ابادي) سيذهب إلى النمسا لحضور الاجتماع التاسع والخمسين بعد المئة لمنظمة أوبك.“

وأنهى التأكيد اسابيع من التكهنات بشأن من سيمثل ثاني أكبر مصدر في أوبك خلال الاجتماع. ومن المرجح أن تواجه إيران ضغوطا من دول خليجية عربية لرفع انتاج النفط بغية تهدئة الأسعار المرتفعة.

ورد علي ابادي خلال مراسم تنصيبه اليوم الاثنين على انتقادات بأنه يفتقر للخبرة في المجال النفطي قائلا إنه شارك في اعادة بناء المصافي ومصانع البتروكيماويات بعد الحرب الايرانية العراقية في الثمانينيات. وكان آخر منصب تولاه علي ابادي هو رئيس اللجنة الأوليمبية.

ونقلت عنه وكالة مهر للأنباء شبه الرسمية قوله ”لدي معرفة بهذه الصناعة منذ (السنة الإيرانية) 1354 (1975).“

وأضاف ”لا اسعى لاحتكار النفط“ وقال إنه سيستخدم علاقته الوثيقة بأحمدي نجاد في عمله الجديد.

وقال ”سأستخدم هذه الصداقة المستمرة منذ 30 عاما لتبسيط عملية حل المشكلات في وزارة النفط.“

وبدأ عدم التيقن بشأن من سيمثل طهران عندما أقال أحمدي نجاد وزير النفط مسعود مير كاظمي ليتولى مسؤولية الوزارة بنفسه في عملية أوسع نطاقا لإعادة هيكلة الحكومة يقول منتقدون إنها تمثل استيلاء على السلطة.

وقال محللون إن حضور الرئيس الإيراني اجتماع أوبك قد يقلل فرص اجراء أي زيادة في الإنتاج تقول الدول المستهلكة إنها ضرورية لدعم التعافي الاقتصادي العالمي الهش.

لكن تحت ضغط من البرلمان ومجلس صيانة الدستور اللذين قالا إنه لا يحق له قانونا تولي مسؤولية الوزارة عين أحمدي نجاد حليفه علي ابادي قائما بأعمال الوزير يوم الخميس الماضي.

لكن هذا لم يوقف الانتقادات الداخلية. فقد قال رئيس لجنة الطاقة بالبرلمان إن علي ابادي ”أسوأ اختيار“ للمهمة إذ أن افتقاره إلى الخبرة في مجال النفط قد يضر بقطاع الطاقة المهم لإيران.

وصعد نائب رئيس اللجنة عبد الله كعبي الانتقادات وقال للموقع الالكتروني الاخباري التابع للبرلمان ”للأسف تم تنحية المديرين الذين لديهم سنوات من الخبرة في قطاع النفط بالبلاد وتولية أولئك الذين ثبت سوء ادارتهم في مجالات ادارية أخرى أكثر وزارة فنية.“

ويحتاج علي ابادي لموافقة البرلمان للاحتفاظ بوظيفته بشكل دائم بعد فترة مؤقتة تستمر ثلاثة أشهر.

وفي حين لم ترد تقارير عن موقف علي ابادي المزمع خلال اجتماع أوبك فقد قال مندوب ايران لدى أوبك إن طهران تعارض رفع الانتاج الذي يسعى إليه أعضاء أوبك الآخرون الأكثر اعتدالا.

ونسبت هيئة الإذاعة الإيرانية إلى محمد علي خطيبي قوله نقلا عن موقع وزارة النفط الإيرانية على الانترنت ”لا حاجة إلى زيادة إنتاج أوبك في الاجتماع التاسع والخمسين بعد المئة للمنظمة.“

وأبلغ مندوبون في أوبك رويترز أن الأعضاء الخليجيين بالمنظمة وفي مقدمتهم السعودية سيدعون إلى زيادة في المعروض يقول البعض إنها لن تقل عن مليون برميل يوميا.

لكن خطيبي قال إن زيادة المعروض قد تفضي إلى تراجع حاد غير مبرر في أسعار النفط.

وقال ”ليس من العدل أن يتحول وضع السوق لتصبح متخمة بالمعروض .. تراجع أسعار النفط يعني أن على المنتجين توخي مزيد من اليقظة قبل إمداد السوق بمزيد من النفط.“

(شارك في التغطية ميترا أميري)

م ح - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below