18 أيار مايو 2011 / 11:53 / بعد 6 أعوام

ليبيا تستورد وقودا من تركيا

من ايما فارج وجيسيكا دوناتي

لندن 18 مايو ايار (رويترز) - من المتوقع أن تصل ناقلة تحمل منتجات نفطية من تركيا إلى ميناء الزاوية في غرب ليبيا مطلع الأسبوع المقبل في علامة جديدة على قدرة حكومة القذافي على الحصول على الوقود الحيوي رغم العقوبات الدولية.

وتواجه حكومة القذافي حاجة عاجلة للوقود لمواصلة جهودها الحربية وقصف مصراته.

وحتى في وقت السلم تعتمد ليبيا العضو في منظمة أوبك على واردات الوقود مثل البنزين لعدم كفاية طاقتها التكريرية.

وأظهرت بيانات ايه.آي.إس لايف لرصد حركة النقل البحري على رويترز أن الناقلة كارتاجينا التي تحمل العلم الليبي سعتها 30 الف طن من الوقود واتجهت جنوبا من ميناء مارسين التركي امس الثلاثاء.

وقال مصدر ملاحي مطلع على حركة الناقلة إن غاطس السفينة يبلغ حاليا ثمانية أمتار إلى 11 مترا وهو ما يشير إلى أنها محملة.

وتتبع الناقلة الشركة الوطنية العامة للنقل البحري والتي ليست مدرجة على قائمة عقوبات الأمم المتحدة.

وكشفت رويترز الشهر الماضي ان القذافي يحصل على الوقود من خلال نقله من سفينه إلى أخرى بميناء الصخيرة وإن الشركة الوطنية العامة للنقل البحري شاركت في شحنة واحدة.

وقالت شركة تقوم بدور الوسيط إن لديها كميات متاحة من البنزين سيجري شحنها لميناء الصخيرة من ميناء تركي وهو ما يشير إلى أن هذه قد لا تكون الشحنة الأولى من تركيا إلى غرب ليبيا.

م ح - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below