4 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 07:44 / منذ 6 أعوام

وزير الطاقة القطري: لا داعي لاجتماع استثنائي لأوبك ونراقب الطلب

(لإضافة تفاصيل)

من اوسامو تسوكيموري وريسا مايدا

طوكيو 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الطاقة القطري اليوم الثلاثاء إنه لا يرى حتى الآن حاجة إلى عقد اجتماع لمنظمة أوبك قبل اجتماعها المقرر في ديسمبر كانون الأول لكن قطر تراقب عن كثب تأثير تباطؤ النمو الاقتصادي وأزمة الديون الأوروبية على الطلب على النفط.

واغلقت اسعار الخام الامريكي على أدنى مستوى في 12 شهرا أمس الإثنين بسبب مخاوف من أن تقود أزمة الديون في أوروبا إلى ركود عالمي وانخفاض في الطلب على النفط.

وقال الوزير محمد صالح السادة للصحفيين في طوكيو ”لا نرى حتى الآن حاجة لعقد اجتماع. ولكن نراقب التطورات ولا سيما الوضع في منطقة اليورو وتوقعات نمو الناتج المحلي الاجمالي في العالم. هذه هي العوامل الهامة التي تؤثر على الطلب.“

وأضاف أن قطر تتشاور مع دول أخرى أعضاء في أوبك بينما تراقب العرض والطلب في اسواق النفط. وأردف أن المعروض النفطي وفير والمخزونات في الدول المستهلكة عند مستويات صحية.

ومع هبوط أسواق الأسهم واليورو أمس الإثنين حذرت الإمارات العربية المتحدة عضو اوبك ”من غيوم مشؤومة في أفق“ الطلب بسبب المشاكل الاقتصادية العالمية.

وفي مطلع الاسبوع اتفقت السعودية -أكبر منتج في أوبك- ومنافستها ايران على ان السوق العالمية متوازنة رغم تراجع الأسعار وهو أمر نادر الحدوث.

وتراجع الخام الامريكي الخفيف 1.01 دولار إلى 76.60 دولار للبرميل بحلول الساعة 0514 بتوقيت جرينتش اليوم الثلاثاء بعدما بلغ 77.61 دولار عند التسوية أمس الإثنين وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر ايلول 2010 . وانخفض خام برنت 78 سنتا إلى 100.93 دولار بعدما أغلق أمس على أدنى مستوى منذ فبراير شباط.

ويزور السادة طوكيو للقاء وزير التجارة الياباني يوكيو إيدانو لإجراء محادثات سنوية بشأن العلاقات الاقتصادية بين البلدين. واليابان هي أكبر مشتر للغاز الطبيعي المسال في العالم بينما قطر هي أكبر مصدر للغاز المسال.

وتمد قطر اليابان بأكثر من عشرة بالمئة من وارداتها من النفط والغاز الطبيعي المسال وتعهدت بتوريد ملايين الأطنان من الغاز الطبيعى المسال إضافة إلى الكميات المتعاقد عليها في عقود طويلة الأجل لشركات الكهرباء اليابانية التي تحاول تعويض تراجع إنتاج الطاقة النووية.

وعززت شركات المرافق توليد الكهرباء من محطات تعمل بالغاز لسد الفجوة الناجمة عن تراجع استغلال المحطات النووية إلى مستوى قياسي بعد كارثة محطة فوكوشيما في مارس اذار.

وقال السادة ”نعطي اليابان اولوية في ضوء الشراكة الطويلة والناجحة جدا مع اليابان ولاسيما في الغاز الطبيعي المسال.“

وقالت شركة قطر للغاز المملوكة للدولة في ابريل نيسان انها ستمد اليابان بأكثر من 60 شحنة إضافية من الغاز الطبيعي المسال أو اربعة ملايين طن خلال 12 شهرا.

وزادت امدادات الغاز القطرية لليابان في الأشهر الثماني الأولى من العام بمقدار الثلث عن مستواها قبل عام لتصل إلى 6.8 مليون طن بحسب بيانات وزارة المالية. ويعادل هذا الرقم نحو 13 في المئة من اجمالي واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال خلال تلك الفترة والبالغ 51.5 مليون طن.

ه ل - ع ه (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below