14 كانون الأول ديسمبر 2011 / 09:33 / بعد 6 أعوام

مسؤولون: خفض انتاج حقل الرميلة العراقي إثر هجوم والصادرات لم تتأثر

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من عارف محمد

البصرة 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون عراقيون اليوم الأربعاء إنه جرى خفض انتاج حقل الرميلة النفطي إلى النصف من 1.4 مليون برميل يوميا اثر تفجير خطوط أنابيب في جنوب البلاد إلا أن صادرات الخام لم تتأثر.

ويتطلع العراق للاستفادة من موارده النفطية الضخمة في تحقيق الاستقرار مستقبلا بعد سنوات من الحرب. لكن تجدد الهجمات على بنيته الأساسية النفطية في الجنوب يشكل تحديا لقوات الأمن العراقية مع انسحاب القوات الأمريكية بحلول 31 ديسمبر كانون الأول.

وأبلغ صلاح محمد مدير عام هيئة تشغيل الرميلة رويترز أنه جرى خفض انتاح حقل الرميلة بنحو 700 ألف برميل يوميا منذ أمس الثلاثاء بسبب تفجير شبكة لخطوط الأنابيب.

وقال ”أوقفنا الانتاج في جنوب الرميلة بسبب التفجير. مازال متوقفا حتى الآن منذ أمس.“

وأضاف ”شبكة خطوط الأنابيب كانت شبكة رئيسية.“

وتقدر احتياطيات حقل الرميلة وهو عصب صناعة النفط العراقية بحوالي 17 مليار برميل وينتج معظم انتاج العراق الاجمالي البالغ حاليا 2.95 مليون برميل يوميا.

وتتولى بي.بي البريطانية وسي.ان.بي.سي الصينية تطوير الحقل.

وانفجرت ثلاث قنابل في شبكة لانابيب النفط تنقل الخام من الحقول الجنوبية إلى صهاريج تخزين قرب البصرة أمس الثلاثاء مما أدى لنشوب حريق ظل مشتعلا طوال الليل.

وقال مسؤولون عراقيون إنه جرى اخماد الحريق صباح اليوم لكن مصدرا بشرطة النفط قال في وقت لاحق إن الرياح القوية أدت لاشتعال النيران من جديد.

وقال متحدث باسم وزارة النفط إن صادرات النفط العراقي من البصرة لن تتأثر.

وقال المتحدث عاصم جهاد لرويترز ”لدينا مخزون كاف لحين اصلاح خطوط الأنابيب. سنحول عمليات ضخ النفط إلى خط آخر لحين الانتهاء من الاصلاحات.“

وأضاف أن اصلاح خطوط الأنابيب المتضررة سيستغرق أسبوعا أو أقل.

وقال مصدر بقطاع الشحن لرويترز إن الصادرات تتدفق اليوم الأربعاء بالمعدلات اليومية المعتادة عند 1.68 مليون برميل من البصرة. وقال مسؤول نفطي إن العراق لديه مخزونات من الخام تكفي للحفاظ على مستويات التصدير ليومين أو ثلاثة.

وأصاب الهجوم خط الأنابيب الذي ينقل الخام إلى منشأة التخزين الزبير 1 قرب البصرة.

وفجر مسلحون في مطلع يونيو حزيران صهريج تخزين في الزبير 1 رغم الاجراءات الأمنية المشددة.

وقال مصدر إن العراق طلب من شركات النفط الأجنبية العاملة في الجنوب خفض انتاجها بعد الهجوم لكن لم يتضح إن كان ذلك اجراء احترازيا أم نتيجة تضرر شبكة الأنابيب.

وأضاف المصدر أن الشركات ستبحث عن سبل لتفادي الاجزاء المتضررة من خط الانابيب إذا اقتضى الأمر.

م ح - ع ه (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below