24 أيار مايو 2011 / 16:23 / بعد 6 أعوام

مقابلة-الشهرستاني: مشروع قانون النفط العراقي يحتاج تعديلات كبيرة

من أحمد رشيد ووليد إبراهيم

بغداد 24 مايو ايار (رويترز) - قال حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي إنه يتعين تعديل مسودة قانون النفط لكن العراق سيمضي قدما في تطوير القطاع النفطي رغم استمرار النقاش بشأن القانون المثير للجدل الذي تأخر طويلا.

وينتظر المستثمرون إقرار قانون النفط والغاز لضمان وجود إطار قانوني قوي للتنقيب. ويعتبر القانون ضروريا أيضا للمصالحة بين الكتل السياسية في الوقت الذي يقوم فيه العراق بإعادة الإعمار بعد سنوات من الحرب.

لكن العراق يطور بالفعل حقولا نفطية بعدما وقع عقود خدمة بمليارات الدولارات مع شركات عالمية في ظل القانون القديم.

وأقرت الحكومة مسودة قانون النفط في 2007 لكنه واجه معارضة من إقليم كردستان شبه المستقل في المقام الأول.

وقال الشهرستاني في مقابلة مع رويترز اليوم الثلاثاء إن مسودة القانون التي أقرها مجلس الوزراء في 2007 لا تصلح أن تكون قانونا وإنها تحتاج تعديلات كبيرة.

وأضاف الشهرستاني المسؤول بوجه خاص عن شؤون الطاقة أن العراق وقع عقودا مع شركات نفط عالمية كبرى ولم يسأل أحد إن كان هناك قانون للنفط والغاز أم لا.

وبدأ العمل على القانون في 2005 في ظل دستور جديد. وظل يواجه خلافات بين الأغلبية العربية والأقلية الكردية بشأن تقاسم الإيرادات والسيطرة على بعض الحقول في المنطقة الكردية.

ويهدف القانون إلى تحديد من يسيطر على الاحتياطيات النفطية العراقية وإنشاء شركة نفطية حكومية جديدة للإشراف على القطاع في البلد بأكمله علاوة على إرساء إطار قانوني قوي لاجتذاب الاستثمار الأجنبي.

من ناحية أخرى قال الشهرستاني إنه لا يرى حاجة لأن تعيد منظمة أوبك النظر في المستوى الرسمي للإنتاج في اجتماعها المزمع في الثامن من يونيو حزيران.

وأضاف أنه يتوقع أن يظل متوسط أسعار النفط العالمية أكثر من 100 دولار للبرميل خلال الفترة المتبقية من العام.

وارتفع سعر عقود مزيج برنت تسليم يوليو تموز 2.47 دولار إلى 112.57 دولار للبرميل اليوم الثلاثاء ثم تراجع قليلا إلى نحو 112.25 دولار بحلول الساعة 1324 بتوقيت جرينتش. وارتفعت عقود الخام الأمريكي الخفيف 2.12 دولار إلى 99.82 دولار.

وذكر الشهرستاني أن شركة كوجاس الكورية الجنوبية وافقت على توقيع عقد تطوير حقل عكاز للغاز ومن المتوقع إتمام الاتفاق الشهر المقبل. وتقدر احتياطيات عكاز أكبر حقل غاز عراقي بنحو 5.6 تريليون قدم مكعبة.

وقال الشهرستاني إن كوجاس أبلغت العراق أنها وافقت على المجيء إلى بغداد وتوقيع عقد عكاز. وأضاف أن العراق أبلغهم بأنه يمكنهم اختيار شريك لتطوير الحقل.

وسأل العراق في وقت سابق من الشهر الجاري كوجاس إن كانت تستطيع تطوير حقل عكاز بمفردها بعد انسحاب كازمونايجاس من الاتفاق.

وقال الشهرستاني إن رويال داتش شل وميتسوبيشي وافقتا أيضا على كل الجوانب الفنية والتعاقدية لاتفاق آخر للغاز ومن المتوقع أن تقدم وزارة النفط مسودة نهائية للاتفاق إلى مجلس الوزراء هذا الشهر.

وكان العراق يتفاوض على اتفاق بقيمة 12 مليار دولار مع شل سيخول البلاد الاستفادة من أكثر من 700 مليون قدم مكعبة من الغاز المصاحب للنفط في ثلاثة حقول نفطية قد تستخدم لتوليد الكهرباء.

وقال الشهرستاني إن العراق حدد هدف الإنتاج المستقبلي عند 12 مليون برميل يوميا بناء على توقعه بأن الطلب العالمي سيزيد بمقدار 20 مليون برميل يوميا في السنوات العشرين المقبلة وإن بلاده سيكون لها دور رئيسي في سد الطلب الجديد.

وينتج العراق حاليا 2.75 مليون برميل يوميا تتضمن 130 ألف برميل يوميا من الحقول الواقعة في المنطقة الكردية في شمال البلاد.

وأكد الشهرستاني أن العراق لن يناقش حصته الإنتاجية المستقبلية في أوبك قبل أن يتجاوز إنتاجه أربعة ملايين برميل يوميا.

والعراق أحد الأعضاء المؤسسين في أوبك لكنه مستثنى من الالتزام بحصة رسمية منذ سنوات بسبب العقوبات والحرب. ومن شأن الوصول إلى الطاقة الإنتاجية المستهدفة التي تبلغ 12 مليون برميل يوميا أن يجعل العراق منافسا للسعودية أكبر مصدر في أوبك.

ويتوقع العراق الوصول إلى هذا المستوى في نحو سبعة أعوام لكن غالبية المحللين يقولون إن نحو ثمانية ملايين برميل يوميا هدف أكثر واقعية.

ع ه - ع ع (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below