28 تموز يوليو 2011 / 13:42 / بعد 6 أعوام

تومسون رويترز تعلن عن نمو فاتر في وحدة رئيسية

من جنيفر سابا

نيويورك 28 يوليو تموز (رويترز) - أعلنت شركة تومسون رويترز عن نمو بطيء في وحدة الأسواق في وقت تجاهد فيه الشركة لتسريع تبني برنامجها الرئيسي الجديد لسطح المكتب أيكون الموجه لمتخصصي الأسواق المالية.

وتأتي نتائج الربع الثاني من العام التي أعلنت اليوم الخميس في أعقاب تعديل إداري أسفر عن رحيل ديفين ونيج مدير قسم الأسواق وعدد آخر من كبار المسؤولين التنفيذيين الأسبوع الماضي.

ويتولى توماس جلوسر الرئيس التنفيذي لتومسون رويترز الآن المسؤولية المباشرة عن تطوير أداء القسم.

وشهد قسم الأسواق الذي يتنافس مع بلومبرج وداو جونز -المملوكة لمجموعة نيوزكورب- وفاكت-ست ريسرش نموا بنسبة واحد بالمئة على أساس سنوي في الإيرادات بعد استبعاد أثر تغيرات سعر الصرف بعد نمو نسبته اثنان بالمئة في الربع الأول.

وجاءت الإيرادات الإجمالية وربحية السهم في نطاق ما أعلنته تومسون رويترز الأسبوع الماضي عندما أصبح واضحا أن تحسين أداء قسم الأسواق يمثل أولوية لمجلس الإدارة وعائلة تومسون الكندية التي تملك حصة مسيطرة.

ووصف جلوسر النتائج "بالصحية" لكنه أشار إلى أنها ترجع إلى نمو قوي في قسم المحترفين الذي يستهدف رجال القانون والمحاسبين وغيرهم من المتخصصين. وارتفعت إيرادات تلك الوحدة ثمانية بالمئة بعد استبعاد أثر تغيرات سعر الصرف.

وقال جلوسر في بيان "لكن نمو الإيرادات في قسم الأسواق دون التوقعات وقد قررت تسريع عملية التحول في القسم .. أنا على ثقة من أن تلك التعديلات ستؤدي إلى تحسن الأداء."

ولفت بول سوليفان المحلل لدى باركليز كابيتال في لندن إلى أن النمو الذاتي في الربع الثاني قد تباطأ قياسا إلى الربع الأول.

وقال "الأمر مخيب للآمال ويرجع بوضوح إلى مناخ السوق الذي يعملون فيه .. من الواضح أيضا أن تبني المنتجات الجديدة أبطأ بعض الشيء مما كانت الشركة والسوق تتوقعان على الأرجح."

واستقر النمو الذاتي لقسم الأسواق -الذي لا يشمل عمليات البيع والاستحواذ وتغيرات سعر الصرف- دون تغير في الربع الثاني بعد نمو بنسبة واحد بالمئة في الربع الأول.

وارتفعت الإيرادات الاجمالية باستبعاد حصيلة عمليات التخارج أربعة بالمئة إلى 3.20 مليار دولار قبل حساب تغيرات سعر الصرف. وبلغت ربحية السهم 51 سنتا من 41 سنتا. وكان متوسط توقعات المحللين بحسب خدمة تومسون رويترز آي/بي/إي/اس أن تبلغ الإيرادات 3.16 مليار دولار وربحية السهم 49 سنتا.

وقالت تومسون رويترز إن هامش أرباح التشغيل ارتفع إلى 20.9 بالمئة من 19.5 بالمئة في الفترة ذاتها قبل عام لأسباب منها استمرار الوفورات الناجمة عن الاندماج ومكاسب سعر الصرف.

ومازال كثير من العملاء الماليين للشركة في طور التعافي من الأزمة الاقتصادية ويقومون بخفض وظائف وتقليص الإنفاق. وهذا يعوق مبيعات أيكون الذي يستهدف ربط عشرات المنتجات المختلفة بعد استحواذ تومسون على مجموعة رويترز عام 2008.

وقالت الشركة إنها باعت أكثر من 28 ألف شاشة أيكون منذ إطلاق البرنامج في سبتمبر أيلول 2010 منها 3500 فقط لعملاء جدد.

ويعني هذا أن من بين عملاء الشركة في السوق المالية البالغ عددهم نحو 500 ألف لم يعتمد أيكون سوى 24 ألفا و500.

وارتفعت الإيرادات الإجمالية لقسم الأسواق خمسة بالمئة في آسيا واثنين بالمئة في أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا لكنها تراجعت واحدا بالمئة في الأمريكتين.

وتثير التغييرات التنظيمية بقسم الأسواق شكوكا بشأن السرعة التي تستطيع بها تومسون رويترز تحفيز النمو في الوحدة التي ساهمت بنسبة 59 بالمئة من إيرادات الشركة في الربع الثاني.

ويعد جلوسر خطة لتعزيز معدل نمو إيرادات القسم ويعتزم تقديمها لمجلس الإدارة خلال الشهرين القادمين. وبحسب عدة أشخاص مطلعين على وجهة نظر المجلس فإنه سيكون أمامه عام تقريبا لإنجاح الخطة.

وأعادت تومسون رويترز التأكيد على توقعاتها قائلة إنها تتوقع نمو الإيرادات بمعدل في منتصف خانة الآحاد على مدى 2011.

(شارك في التغطية روبرت ماكميلان)

أ أ - ع ه (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below