23 تموز يوليو 2011 / 15:27 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-المعارضة اليمنية مصممة على الإطاحة بنظام صالح

القصة 6127

صنعاء

تصوير 23 يوليو تموز 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة 1.56 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - ردد ألوف من المحتجين المعارضين للرئيس اليمني على عبد الله صالح شعارات مناهضة له ويقولون إنهم لن يتفاوضوا على مطلب الإطاحة به.

اللقطات

1 لقطات متنوعة لمحتجين يرددون هتافات.

2 رجل على منصة يقود الهتافات.

3 لقطات أخرى للمحتجين يرددون الهتافات.

4 مروان العامري محتج مؤيد للديمقراطية يتحدث بالعربية.

5 لقطات متنوعة لمحتجين يحتشدون في ميدان التغيير.

6 وفاء المكرمي محتجة مؤيدة للديمقراطية تتحدث بالعربية.

7 محتجون يسيرون في ميدان التغيير.

القصة - قال محتجون في ساحة التغيير بالعاصمة اليمنية صنعاء والذي يشهد اعتصاما ومظاهرات منذ شهور تطالب بتنحية الحكومة اليوم السبت إنهم لن يتزحزحوا عن مطلبهم مهما طال الزمن لتحقيقه.

وردد المحتجون بصوت واحد بشعارات تطالب بثورة من أجل الحرية.

ويسيطر العنف على اليمن منذ فبراير شباط عندما اندلعت احتجاجات تطالب بانهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما.

واحبط عناد صالح المحتجين الذين اعتقدوا ان زمانه قد ولى عندما سافر إلى السعودية لتلقي العلاج الطبي في الشهر الماضي في أعقاب هجوم على قصره وترك اليمن الفقير في مأزق سياسي.

وقال مراون العامري وهو من المحتحين المؤيدين للديمقراطية إن المحتجين موجودون في ميدان التغيير منذ اليوم الأول للثورة يتظرون ضغوطا خارجية وداخلية تطالب بتنحية هذا النظام لأنه فاسد وغير كفؤ. وأضاف أن الأمم المتحدة التي أرسلت رسالة تلو الأخرى لم تحقق شيئا في مواجهة هذا النظام العاجز.

وتحدث المتظاهرون عن استمرار مقاومتهم لصالح.

وقالت المحتجة وفاء المكرمي إن أي محاولة للتفاوض مع هذا النظام ستفشل. كانت هناك محاولات من مجلس التعاون الخليجي وفشلت حاولوا أربع أو خمس مرات ولكن في كل مرة النظام يتراجع وحاولوا تعديل بنود الاتفاق كي يرضون أنفسهم. لذلك فإن المحتجين يقولون لهم إنه لن يكون هاك تفاوض مع هذا النظام وإنه يجب أن تكون هناك مفاوضات مباشرة مع شباب الحركة الوطنية اليمنية.

وتسعى القوى الغربية والسعودية الى احتواء الفوضى الآخذة في التزايد في اليمن بالضغط على صالح حتى يوقع اتفاقا توسطت فيه دول الخليج للتنازل عن السلطة. لكن الرئيس اليمني تراجع عن التوقيع على الاتفاق ثلاث مرات في اللحظات الاخيرة وتعهد بالعودة الى اليمن بعد استكمال علاجه.

وأدت أكثر من خمسة أشهر من الاحتجاجات ضد حكم صالح إلى نقص في الوقود والماء والغذاء والكهرباء في البلاد.

واليمن الذي يواجه ثلث سكانه الجوع المزمن هو الدولة الاشد فقرا في العالم العربي. وقد ساعد الفقر والفساد والبطالة المرتفعة في تغذية الاحتجاجات التي بدأت في يناير كانون الثاني.

تلفزيون رويترز أ م ر- س ح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below