23 تموز يوليو 2011 / 18:18 / بعد 6 أعوام

تلفزيون- عباس يحدد الخطوط لدعوة الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة

القصة 6116

اسطنبول

تصوير 23 يوليو تموز 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية وتركية وإنجليزية

المدة 3.41 دقيقة

المصدر تلفزيون رويترز - ممثل لرئاسة الوزراء التركية

القيود لا يوجد

مقدمة - الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقول إنه سيتوجه إلى الأمم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطينية إذا فشلت محادثات السلام مع إسرائيل.

اللقطات

تلفزيون رويترز

1 مشهد لمؤتمر سفراء فلسطين.

2 الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يصلان إلى المؤتمر.

3 اردوغان وعباس يتصافحان ويجلسان.

4 عباس يتجة للمنصة لإلقاء كلمة.

5 وسائل إعلام.

6 عباس يتحدث بالعربية.

7 سفراء فلسطينيون يستمعون.

8 اردوغان يتوجه للمنصة.

9 وسائل إعلام.

10 اردوغان يقول بالتركية ”إذا لم تعتذر إسرائيل رسميا عن تصرفها غير المشروع الذي يتنافي مع القوانين الدولية والقيم الإنسانية وتدفع تعويضات لعائلات الذين فقدوا حياتهم وتنهي حصارها لقطاع غزة لن يكون هناك تطبيع للعلاقات بين البلدين.“

11 مصورون.

12 اردوغان يصافح عباس ويغادر.

13 رياض المالكي وزير خارجية فلسطين يقول بالإنجليزية ”تركيا اليوم تساند الحقوق الفلسطينية وتساعدنا بالفعل في هذا التحضير لسبتمبر وعليه فإن هذه طريقة نعبر بها عن الشكر لتركيا.“

14 وقائع مؤتمر سفراء فلسطين.

ممثل لرئاسة الوزراء التركية

15 لقطات متنوعة لعباس واردوغان يجريان محادثات ثنائية.

القصة - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت إن الفلسطينيين سينقلون كفاحهم الطويل من أجل الدولة إلى الأمم المتحدة إذا فشلت محادثات السلام مع إسرائيل.

وقال عباس في افتتاح مؤتمر سفراء فلسطين الذي تستضيفه تركيا بطلب من السلطة الفلسطينية ”خيارنا الاول والثاني والثالث هو الذهاب الى المفاوضات وإنما اذا اقفلت الأبواب في وجهنا فنحن لا بد ان نذهب الى الأمم المتحدة لنشكو أمرنا الى الأمم المتحدة بعد الله لنقول لهم ها نحن 63 تحت الاحتلال نريد حلا لنا نريد موقفا دوليا كبقية شعوب الارض واخرها جنوب السودان.“

ويحظى الفلسطينيون بدعم من تركيا ومن الدول العربية ولكن يعرقل مطلبهم إلى الآن عدم فشل حركة فتح التي يتزعمها عباس في التوصل إلى اتفاق مع حركة المقاومة الإسلامية حماس على شروط تشكيل حكومة وحدة.

والهدف من الاجتماع في تركيا هو حشد التأييد لاعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة بدولة فلسطينية مستقلة.

وقال رياض المالكي وزير خارجية فلسطين ”تركيا اليوم تساند الحقوق الفلسطينية وتساعدنا بالفعل في هذا التحضير لسبتمبر وعليه فإن هذه طريقة نعبر بها عن الشكر لتركيا.“

وقالت جامعة الدول العربية إنها ستطلب في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر أيلول القادم عضوية كاملة في المنظمة الدولية لدولة فلسطين في قطاع غزة والضفة الغربية عاصمتها القدس الشرقية.

وأكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان من جديد أن تركيا لن تنسى ابدا تسعة من مواطنيها قتلوا حين هاجمت قوات اسرائيلية قافلة مساعدات في طريقها لغزة وذلك قبل ايام من صدور تقرير الامم المتحدة عن الهجوم.

وأدان اردوغان في كلمته أمام مؤتمر سفراء فلسطين في اسطنبول استمرار الحصار على غزة ووصفه بانه ”غير شرعي وغير إنساني“ وقال إن مشاكل الفلسطينيين هي مشاكل تركيا ولن يتم تجاهلها.

واستهل اردوغان كلمته بذكر اسماء كل من ضحايا الهجوم على السفينة مافي مرمرة التي كانت تتقدم قافلة المساعدات.

وقال ”إذا لم تعتذر إسرائيل رسميا عن تصرفها غير المشروع الذي يتنافي مع القوانين الدولية والقيم الإنسانية وتدفع تعويضات لعائلات الذين فقدوا حياتهم وتنهي حصارها لقطاع غزة لن يكون هناك تطبيع للعلاقات بين البلدين.“

وسحبت تركيا سفيرها من إسرائيل عقب الحادثة في مايو ايار 2010 وعلقت التعاون العسكري مع إسرائيل واغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات العسكرية الإسرائيلية.

وتريد الولايات النتحدة أن تستعيد تركيا وإسرائيل حليفتاها صداقتهما. ولكن حتى إذا طوي ملف الحادث السفينة مرمرة فإن تعاطف تركيا مع القضية الفلسطينية واستعدادها للتعامل مع حماس سيؤدي إلى توتر في العلاقات.

وتدهورت علاقات تركيا مع اسرائيل لادنى مستوياتها عقب حادثة السفينة مافي مرمرة ولكنها كانت قد شهدت توترا لاول مرة بعدما وجه اردوغان انتقادات علنية للرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس بسبب الاجتياح الاسرائيلي لغزة في عام 2009.

عقب هذا الهجوم اضحى اردوغان بطلا في الشارع العربي واكتسبت تركيا احتراما جديدا في المنطقة.

وحتى الان لم يوقع على تقرير الامم المتحدة الخاص بالسفينة مافي مرمرة سوي رئيس اللجنة جيفري بالمر رئيس وزراء نيوزيلندا السابق ونائب رئيس اللجنة الفارو اوريبي رئيس كولومبيا السابق.

ويتوقف توقيع اعضاء اللجنة من اسرائيل وتركيا على اتصالات ثنائية لحل خلافات قبل تقديم التقرير.

تلفزيون رويترز أ م ر- س ح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below