4 تموز يوليو 2011 / 19:38 / منذ 6 أعوام

تلفزيون-وزير خارجية تونس يقول الانتخابات ستتمخض عن حكومة ائتلافية

القصة 1063

برلين

تصوير 4 من يوليو تموز 2011

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية والمانية

المدة 2.51 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - قال وزير الخارجية التونسي محمد المولدي الكافي انه يعتقد ان البلاد لن يحكمها حزب واحد بعد الانتخابات التي ستجرى في اكتوبر تشرين الاول.

اللقطات

1 لقطة خارجية لوزارة الخارجية الالمانية.

2 وزير الخارجية التونسي محمد المولدي الكافي ووزير الخارجية الالماني جيدو فيسترفيله يصلان الى مؤتمر وينظران الى معرض صور.

3 لقطات مختلفة لصور في معرض للصور عن الثورة التونسية.

4 الكافي وفيسترفيله امام الصحفيين.

5 الكافي يقول بالانجليزية ”لو سألتموني ذلك السؤال قبل 30 عاما في الثمانينات لكنت اجبتكم: نعم نحن خائفون ..سنكون خائفين من التهديد الاسلامي. لكن اليوم نحن في عام 2011...في بداية القرن 21 وانا اعتقد ان الاسلاميين اما ان يتكيفوا مع العالم المعاصر ويتبنوا قيم الديمقراطية والحرية والتداول او لن يكون امامهم من خيار الا الاختفاء.“

6 الكافي وفيسترفيله على المصنة.

7 الكافي يقول بالعربية ”لذلك اعتقد انه اليوم لن يمكن حزب واحد سواء يساريا او يمينيا ان يدير تونس او يشكل حكومة. وربما سيصوت 80 في المئة من السكان - وهذا مجرد تصور- اما ليسار الوسط او للوسط او ليمين الوسط. لذلك آمل ان تكون ديمقراطية الغد في ايدي الاشخاص المعتدلين المتسامحين المنفتحين.“

8 الكافي وفيسترفيله امام الصحفيين.

9 فيسترفيله يقول بالالمانية ”سنواصل تأييد فتح اكبر للاسواق امام منتجات دول شمال افريقيا التي مهدت الساحة للديمقراطية. هناك اهتمام مشترك بالارباح المكتسبة من الديمقراطية. انا مقتنع بأن تونس تتجه نحو مستقبل ديمقراطي وجيد. المانيا ستدعم تونس على طول الطريق.“

10 لقطات مختلفة لصور في المعرض.

11 لقطات مختلفة للكافي وفيسترفيله ينظران الى الصور.

القصة

قال وزير الخارجية التونسي محمد المولدي الكافي انه لا يتوقع ان يحكم بلاده حزب واحد بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة.

واضاف الكافي عقب لقائه بنظيره الالماني جيدو فيسترفيله في برلين ان حكومة ائتلافية ستكون النتيجة المرجحة للانتخابات التي ستجرى في 23 اكتوبر تشرين الاول.

وقال الكافي في مؤتمر صحفي في العاصمة الالمانية ”لذلك اعتقد انه اليوم لن يمكن حزب واحد سواء يساريا او يمينيا ان يدير تونس او يشكل حكومة. وربما سيصوت 80 في المئة من السكان - وهذا مجرد تصور- اما ليسار الوسط او للوسط او ليمين الوسط. لذلك آمل ان تكون ديمقراطية الغد في ايدي الاشخاص المعتدلين المتسامحين المنفتحين.“

وسئل ان كان يخشى من تزايد تهديد الاسلاميين المتطرفين بعد الاطاحة برئيس البلاد زين العابدين بن علي في يناير كانون الاول الماضي فقال الكافي ”لو سألتموني ذلك السؤال قبل 30 عاما في الثمانينات لكنت اجبتكم: نعم نحن خائفون ..سنكون خائفين من التهديد الاسلامي. لكن اليوم نحن في عام 2011...في بداية القرن 21 وانا اعتقد ان الاسلاميين اما ان يتكيفوا مع العالم المعاصر ويتبنوا قيم الديمقراطية والحرية والتداول او لن يكون امامهم من خيار الا الاختفاء.“

واكد فيسترفيله لضيفه التونسي على ان المانيا ستقف بجانب تونس الى ان تنتخب حكومة جديدة وستواصل دعم الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

واضاف ”سنواصل تأييد فتح اكبر للاسواق امام منتجات دول شمال افريقيا التي مهدت الساحة للديمقراطية. هناك اهتمام مشترك بالارباح المكتسبة من الديمقراطية. انا مقنع بأن تونس تتجه نحو مستقبل ديمقراطي وجيد. المانيا ستدعم تونس على طول الطريق.“

وعقب المؤتمر الصحفي حضر الكافي وفيسترفيله معرضا في مقر وزارة الخارجية الالمانية عرضت خلاله صورا من الثورة التونسية.

تلفزيون رويترز ع أ خ- س ح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below