5 حزيران يونيو 2011 / 14:14 / منذ 6 أعوام

العراق يسعى لاعتقال مدير بنك فر من البلاد

من اسيل كامي ووليد ابراهيم

بغداد 5 يونيو حزيران (رويترز) - قال مصدر حكومي ومحامي بنك عراقي ان السلطات اصدرت امر اعتقال لرئيس بنك يعد احد اكبر بنوك العراق ويخضع لتحقيقات بسبب مخالفات مزعومة.

وقال مصدر حكومي ان حسين الازري مدير ورئيس مجلس ادارة البنك التجاري العراقي المملوك للدولة فر الى لبنان. ولم يرد على اتصالات على هاتفه المحمول.

وامر رئيس الوزراء نوري المالكي بإجرء تحقيق قضائي بشان البنك يوم الخميس بعدما ابلغت لجنة تضم مسؤولين من هيئة مكافحة الفساد العراقية وهيئة تدقيق الحسابات عن ”مخالفات“ في البنك.

يأتي هذا التحرك بينما يواجه المالكي استياء شعبيا متزايدا بشان الفساد وضعف الخدمات العامة والذي أدى الي احتجاجات مناهضة لائتلافه الحكومي الضعيف هذا العام.

وقال مستشار بريطاني لمجلس ادارة البنك التجاري العراقي لرويترز اليوم ان التحقيق تحركه دوافع سياسية وان البنك يقاوم الضغوط الحكومية للمشاركة في عمليات ”تحطوها شكوك ومخالفات كبيرة“.

وقال السير كلود هانكس ان التحقيق قد يضر بعلاقات العراق مع المجتمع المصرفي الدولي. وقال ان الازري ”آمن“ خارج العراق لكنه ”ليس في لبنان“.

وانشئ بنك التجارة العراقي في 2003 بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة والذي اطاح بصدام حسين واصبح انجح المؤسسات المالية العراقية.

ويشارك في تمويل امدادات الغذاء وتأمين التمويل للقطاع الخاص للقيام بمشروعات الطاقة ومشروعات اعادة الاعمار الاخرى.

وقال مسؤول بالحكومة العراقية ان السلطات لديها معلومات تفيد بأن الازري ذهب الى بيروت.

واضاف المصدر لرويترز ”السلطة القضائية اصدرت امرا باعتقال هؤلاء الاشخاص على اساس الادلة الموجهة ضدهم واحدهم مدير البنك.“

كما اكد طارق المعموري المستشار القانوني للبنك التجاري العراقي امر الاعتقال بحق الازري وقال ان مدير البنك اوقف عن تأديه مهامه.

واعلن البنك الذي له 14 فرعا في ارجاء العراق ان اصوله الاجمالية بلغت 15 مليار دولار في 2010 بزيادة 16 بالمئة عن العام السابق. وقال في مايو ايار ان ارباحه زادت في العام الماضي بنسبة 18 بالمئة الي 361 مليون دولار.

وقال مصدر مصرفي عراقي يوم الخميس ان المخالفات التي رصدت ترتبط ”بقروض متعثرة لا يمكن استردادها“ قيمتها مليارات الدولارات تدين بها شركات عراقية للبنك. واضاف المصدر ان الاتهامات تشمل ايضا سوء الادارة وعدم التقيد باللوائح المصرفية.

ووصف هانكس التحقيق بأنه ”خداع سياسي“.

(شارك في التغطية باسكال فليتشر)

ع أ خ - س ح (قتص) (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below