سوريا: مقتل 23 في احتجاجات الأحد في الجولان

Mon Jun 6, 2011 10:59am GMT
 

(لاضافة بيان الامم المتحدة ونصر الله)

بيروت 6 يونيو حزيران (رويترز) - قالت سوريا إن 23 شخصا قتلوا أمس الأحد في احتجاجات على مشارف مرتفعات الجولان عندما أطلقت القوات الإسرائيلية النيران على متظاهرين فلسطينيين قاموا بمسيرة في اتجاه السياج الحدودي ولكن الأمم المتحدة قالت إن عدد القتلى غير مؤكد.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن وزير الصحة وائل الحلقي قوله إن القتلى بينهم امرأة وطفلة مضيفا أن 350 آخرين اصيبوا بأعيرة نارية.

وقال امين عام الامم المتحدة بان جي مون في بيان في نيويورك ان هناك "عددا غير مؤكد من الاصابات المدنية جراء اطلاق نار (اسرائيلي) وهناك مراقبون من الامم المتحدة في المنطقة يسعون الى تأكيد الحقائق"

ولم يقدم الجيش الاسرائيلي اي ارقام عن القتلى او الجرحى عدا قوله ان عددا كبيرا من الاشخاص اصيبوا عندما انفجر لغم أرضي جراء إلقاء قنابل حارقة مما ادى الى سقوط 10 اصابات.

وشاهد مراسل لرويترز في مكان الحادث الاحد قناصا اسرائيليا يطلق النار على متظاهرين كما شاهد الحشود تحمل عشرة محتجين على نقالات.

وقبل ثلاثة أسابيع قتل جنود إسرائيليون بالرصاص 13 محتجا فلسطينيا حاولوا اجتياز الحدود بين إسرائيل ولبنان وسوريا خلال احتجاجات لاحياء ذكرى النكبة التي توافق يوم اعلان قيام دولة اسرائيل عام 1948 .

وكانت احتجاجات أمس لاحياء الذكرى الرابعة والأربعين لحرب 1967 عندما احتلت إسرائيل مرتفعات الجولان والضفة الغربية وقطاع غزة.

وهبط محتجون فلسطينيون في سوريا من منطقة جبلية مطلة على قرية مجدل شمس التي تسكنها أغلبية من الدروز ووصلوا إلى الحدود المتنازع عليها التي ظلت حتى الشهر الماضي هادئة لعشرات السنين.   يتبع