18 حزيران يونيو 2011 / 08:56 / بعد 6 أعوام

كرزاي.. الولايات المتحدة تجري محادثات مع طالبان

(لاضافة تعليق البيت الابيض)

من ايما جراهام هاريسون وحامد شاليزي

كابول 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم السبت إن الولايات المتحدة تجري محادثات تمهيدية مع حركة طالبان حول تسوية محتملة للحرب في أفغانستان في أول تأكيد رسمي لمشاركة واشنطن في المفاوضات.

ولم يؤكد المسؤولون الامريكيون او ينفوا تأكيد كرزاي اجراء اتصالات امريكية مع طالبان التي اطيح بها من السلطة في غزو امريكي عام 2001 بسبب استضافتها لتنظيم القاعدة وزعيمه اسامة بن لادن.

قال كرزاي ان الجهد الافغاني تجاه اجراء محادثات سلام -بعد نحو عقد من الحرب- لم يصل بعد الى مرحلة عقد اجتماع بين الحكومة والمتمردين لكن ممثلي الطرفين على اتصال.

وأضاف في مؤتمر صحفي بالعاصمة الأفغانية كابول "تجرى محادثات سلام مع طالبان. وتقوم بهذه المفاوضات القوات الأجنبية وخاصة الولايات المتحدة نفسها."

وفي واشنطن لم تؤكد المتحدثة باسم مجلس الامن القومي التابع للبيت الابيض كاتلين هايدن اجراء اي اتصالات مع طالبان لكنها قالت ان الولايات المتحدة تدعم المصالحة في افغانستان.

واضافت "لا يمكنني تأكيد اي اتصالات بعينها لكننا نواصل دعم اي مصالحة بقيادة افغانية وعملية اعادة الاندماج التي ستعيد تأهيل المتمردين."

وقالت ان اعادة دمج طالبان ممكن "بشرط ان يلتزم بالخطوط الحمراء التي تلتزم بها الحكومة الافغانية منذ وقت بعيد وهي: نبذ العنف وقطع الصلة مع القاعدة والعيش في ظل الدستور الافغاني بما ذلك احترام حقوق المرأة."

وقال مسؤول امريكي في كابول ان الولايات المتحدة تساعد المبادرات ذات القيادة الافغانية لاعادة الاندماج والموجهة لحركة طالبان.

وقال المسؤول في السفارة الامريكية "يجب ان نساعد في خلق الظروف اللازمة لاتاحة تسوية سياسية بين الشعب الافغاني. يشمل ذلك المصالحة مع هؤلاء المتمردين المستعدين لنبذ القاعدة والتخلي عن العنف والتمسك بالدستور الافغاني."

وغزت الولايات المتحدة افغانستان في اكتوبر تشرين الاول 2001 بعد اسابيع من هجمات 11 سبتمبر ايلول للمساعدة في الاطاحة بحركة طالبان.

وعاودت طالبان تجميع صفوفها وتقوم بتمرد قوي منذ سنوات ضد الحكومة والقوات الامريكية وغيرها من الحلفاء الغربيين في افغانستان.

ومن المتوقع ان يعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما الشهر القادم عدد القوات التي يعتزم سحبها من افغانستان في اطار التزام ببدء خفض الوجود العسكري الامريكي في يوليو تموز وتسليم المسؤولية الامنية الى قوات الامن الافغانية بحلول 2014 .

ويوجد حاليا حوالي 100 الف جندي امريكي يقاتلون في افغانستان ارتفاعا من 34 الفا حين تولى اوباما منصبه في 2009 .

وأدلى كرزاي بتصريحاته بعد يوم من تقسيم مجلس الأمن الدولي قائمة عقوبات الأمم المتحدة على شخصيات طالبان وتنظيم القاعدة إلى قائمتين الأمر الذي قال مبعوثون إنه قد يساعد في حث طالبان على محادثات حول اتفاق سلام في أفغانستان.

وعلى الرغم من أن المحادثات مع طالبان قد توفر الركيزة السياسية للانسحاب الأمريكي المزمع من أفغانستان فإن المناقشات لم تدخل بعد مرحلة تمكنها من أن تكون عاملا حاسما.

ويقول دبلوماسيون ان محادثات تمهيدية بين الجانبين تجري منذ شهور لكن الولايات المتحدة لم تؤكد على الاطلاق اجراء اي اتصالات.

وكان وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس قال في وقت سابق من الشهر الحالي إنه قد تجرى محادثات سياسية مع طالبان بحلول نهاية العام الحالي إذا استمر حلف شمال الأطلسي في إحراز نجاحات عسكرية على الأرض مما يشكل ضغطا على المقاتلين.

وحذر كرزاي ايضا من أن جيران افغانستان يشعرون بالقلق بشأن خطط اقامة شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة والتي يمكن ان تشمل اقامة قواعد طويلة الاجل على الاراضي الافغانية.

وقال ان "موضوع اتفاق الشراكة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة يسبب توترات مع جيراننا." واضاف "حين نوقع هذه الشراكة الاستراتيجية.. في نفس الوقت يجب ان يكون لدينا سلام في افغانستان."

لكن هذا امر مستبعد اذ من المتوقع انجاز الاتفاق خلال شهور في حين ان اكثر مؤيدي المحادثات تفاؤلا يتوقعون ان تستغرق العملية سنوات.

واذا امكن التوصل لاتفاق فقد يخفف ذلك قلق افغان يخشون ان تنسحب الولايات المتحدة بسرعة اكبر مما ينبغي تاركة حكومة ضعيفة في مواجهة المقاتلين المتشددين. كما قد يخفف ايضا قلق من يخشون الا ترحل القوات الاجنبية مطلقا رغم انهم يعتبرونها قوات احتلال.

وقال هاري ريد زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ الامريكي إن الولايات المتحدة على وشك اعلان خفض "جوهري" للقوات الامريكية في افغانستان.

وقال الديمقراطي البارز بمجلس الشيوخ في مقابلة مع تلفزيون بي.بي.اس "سيكون هناك سحب. انني واثق من انه سيكون سحبا جوهريا. آمل ذلك بالتأكيد."

ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below