18 تموز يوليو 2011 / 16:43 / بعد 6 أعوام

اسرائيل تخطط لبناء مئات المنازل في مستوطنات الضفة الغربية

القدس 18 يوليو تموز (رويترز) - أعلنت اسرائيل عن خطط اليوم الاثنين لبناء 294 منزلا جديدا في مستوطنتين يهوديتين في الضفة الغربية وقال فلسطينيون ان هذا الاجراء يشد من عزمهم للسعي الى اعتراف بدولتهم من الامم المتحدة.

وربطت وزارة الاسكان في اسرائيل بين بناء منازل جديدة وخطة في انحاء البلاد لخفض أسعار المنازل التي قفزت بشدة في السنوات الاخيرة واسترضاء المحتجين الذين يطالبون بمساكن بسعر في متناول اليد.

وتسعى المناقصات لجلب شركات بناء للتوسع المستهدف في مستوطنة بيتار عيليت التي تقع خارج القدس ومستوطنة كارني شمرون التي تقع على مشارف مدينة نابلس أكبر المدن الفلسطينية بالضفة الغربية.

وقال ارييل روزنبرج وهو متحدث باسم الوزارة ان الامر قد يستغرق بين عامين وثلاثة أعوام لبناء المنازل مضيفا ان المناقصات صدرت اول مرة في مناطق محتلة خلف القدس منذ انتهاء تجميد البناء في المستوطنات في سبتمبر ايلول.

وأمر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في نوفمبر تشرين الثاني 2009 بوقف مؤقت لمدة عشرة أشهر في بناء مستوطنات جديدة على الاراضي التي احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967 . ورفض نداءات أمريكية لتمديد الوقف في اواخر العام الماضي.

ورفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس اجراء محادثات سلام مع اسرائيل الى ان تجمد بالكامل النشاط الاستيطاني. وركز بدلا من ذلك جهوده للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية من الامم المتحدة في سبتمبر ايلول.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم عباس في بيان ”ان هذا القرار سبب اخر جديد يدعونا الى التوجه الى الامم المتحدة ومجلس الامن لطلب الاعتراف بدولة فلسطين ونيلها العضوية الكاملة في الامم المتحدة.“

وطالب مجلس الامن ”بتحمل مسؤولياته وان يعلن مواقف واضحة تجاه هذه السياسة الاستيطانية الاسرائيلية التي لا تضر فقط بالسلام العربي والفلسطيني الاسرائيلي بل بالسلام في المنطقة والعالم باسره.“

وقالت هاجيت اوفران وهي متحدثة باسم جماعة السلام الان التي تراقب بناء المستوطنات الاسرائيلية ان خطط البناء الجديدة ”تظهر للرأي العام ان الحكومة الاسرائيلية لا تتحرك نحو السلام.“

وقال روزنبرج ان البناء الجديد جزء من خطة أوسع لبناء 7000 منزل في انحاء اسرائيل وأذاع بيانه في الوقا الذي نصب فيه مئات المحتجين خياما في تل ابيب للمطالبة بمساكن بمبالغ في متناول اليد.

وقال روزنبرج ”الوزارة تسعى دائما لتسويق الارض لمواجهة نقص المساكن.“

وعلى عكس الولايات المتحدة واوروبا فان اسعار المساكن الاسرائيلية قفزت بنسبة 50 بالمئة في السنوات الثلاث الاخيرة وهي قضية قال نتنياهو انه سيتصدى لها بجهود لتقليل الروتين الذي يقول انه يعرقل بناء مساكن جديدة.

ر ف - س ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below