30 أيار مايو 2011 / 13:25 / منذ 6 أعوام

سوريا تعرض التعاون الكامل مع وكالة الطاقة الذرية

من فريدريك دال

فيينا 30 مايو ايار (رويترز) - قال دبلوماسيون ان سوريا عدلت عن سياستها وعرضت التعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تريد تفقد موقع مشتبه به لمفاعل نووي قصفته طائرات إسرائيلية في عام 2007.

يأتي التحرك في الوقت الذي تكثف فيه الدول الغربية ضغوطها على سوريا بالتهديد بإحالة قضيتها إلى مجلس الامن بدعوى عدم التعاون.

وتصر دمشق على ان الموقع الموجود في دير الزور كان مجمعا عسكريا غير نووي قبل تدميره.

ورفضت الوكالة التاكيدات السورية في تقريرها في 24 مايو أيار وقالت ان من المرجح إلى حد كبير ان يكون الموقع مفاعلا نوويا. وفرضت على سوريا عقوبات غربية بسبب قمعها العنيف للمظاهرات المطالبة بالديمقراطية في البلاد.

وكانت تقارير المخابرات الامريكية قد اشارت الى ان الموقع كان نواة مفاعل نووي صممته كوريا الشمالية لانتاج بلوتونيوم يستخدم في تصنيع قنبلة ذرية.

ورفضت دمشق طلبات متكررة من الوكالة للسماح لها بتفتيش الموقع من جديد بعد ان سمحت لها بدخوله مرة واحدة في عام 2008.

ومن المتوقع ان تستغل الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون نتائج تقرير الوكالة للضغط من اجل استصدار قرار من مجلس محافظي الوكالة -الذي يضم 35 عضوا ويجتمع في الفترة من السادس إلى العاشر من يونيو حزيران- لإحالة ملف سوريا لمجلس الامن.

وفي خطوة قد تعرقل هذا المسعى عرضت سوريا في خطاب بعثت به الى يوكيا امانو مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية اواخر الاسبوع الماضي تعاونا كاملا مع الوكالة لحل القضايا المعلقة الخاصة بموقع دير الزور.

وربما يزيد هذا التعهد من تردد بعض الدول غير الغربية الاعضاء في مجلس محافظي الوكالة في إحالة القضية الى مجلس الأمن في الوقت الحالي.

وقال دبلوماسي بارز من دولة نامية "سيجعل (التعهد السوري) الامر أكثر صعوبة ما من شك في ذلك. انها خطوة ذكية جدا."

لكن مندوبا غربيا توقع ان يكون تاثير الخطاب "شبه منعدم" على قرار المجلس وقال انه محاولة على ما يبدو من جانب سوريا لتقويض الدعم للاقتراع علي إحالة ملفها لمجلس الامن.

وقال "اعتقد انه سينظر للخطاب -باستثناء الاصدقاء المقربين جدا من سوريا -على انه اهدار للوقت."

وقال دبلوماسي غربي اخر ان الخطاب السوري يتعهد فقط "بالتعاون في محاولة لتفادي قرار الاحالة لمجلس الامن. عرقلت سوريا عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمدة ثلاثة اعوام وما يحدث الان نفس الشيء."

ويحق للمجلس احالة الدول لمجلس الامن إذا خلص إلى انها انتهكت اللوائح العالمية للحد من الانتشار النووي بمشاركتها في انشطة نووية سرية.

واحال مجلس الوكالة ملف إيران لمجلس الامن في عام 2006 لفشلها في تبديد الشكوك بشأن سعيها لتطوير اسلحة نووية. ومنذ ذلك الحين فرضت اربع جولات من العقوبات على إيران لرفضها تقليض انشطة نووية حساسة.

وسوريا دولة حليفة لايران وتنفي اخفاء برنامج للاسلحة النووية وتقول انه يتعين على الوكالة التركيز على إسرائيل بدلا منها بسبب ترسانتها النووية السرية.

وقال دبلوماسيون غربيون إن موقفهم إزاء القضية النووية السورية ليس له صلة بالاحتجاجات المناهضة للحكومة داخل البلاد وذكروا أن دمشق لم تتعاون بشان دير الزور منذ فترة طويلة وان الوقت حان للتحرك.

ولكن الدول غير الغربية في المجلس شككت في اتخاذ موقف قوي ضد سوريا وقالت ان قضية دير الزور اضحت تاريخا.

وربما يعزز الخطاب السوري هذا الرأي.

وقال الدبلوماسي من الدولة النامية "هل القضية جديرة بالاحالة لمجلس الامن حقا بسبب امر حدث في الماضي؟"

ه ل - ا س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below