1 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 16:59 / منذ 6 أعوام

أفغانستان تحث باكستان على التحرك ضد المتشددين

(لإضافة تصريحات لنائب وزير الخارجية الأفغاني ومتحدث باسم كرزاي)

من جوناثون بيرتش وميرا ماكدونالد

اسطنبول أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حثت أفغانستان باكستان اليوم الثلاثاء على عدم الاكتفاء بالتصريحات واتخاذ خطوات ملموسة لكبح متشددين إسلاميين قالت إنهم يشكلون تهديدا للبلدين.

وتجري الجارتان محادثاتهما الأولى منذ اغتيال مبعوث السلام الأفغاني برهان الدين رباني في سبتمبر أيلول في قمة استضافتها تركيا لرأب صدع يقوض آفاق انهاء الحرب في أفغانستان.

واجتمع الرؤساء الأفغاني حامد كرزاي والباكستاني آصف علي زرداري والتركي عبد الله جول في حين أجرى قادة جيوشهم مشاورات قبيل مؤتمر دولي بشأن أفغانستان يعقد غدا الأربعاء.

وقال جاويد لودين نائب وزير الخارجية الأفغاني للصحفيين على هامش الاجتماع في اسطنبول إن أفغانستان وباكستان تسعيان منذ عدة سنوات لبناء الثقة ”لكنني اعتقد أننا لم نتمكن من رؤية نتائج ذلك على الأرض.“

ومضى يقول ”حتى الآن نحن في مرحلة نحتاج فيها إلى أن نخطو خطوات أبعد من التصريحات والتعبير عن الالتزامات. نحتاج إلى أن نصل إلى مرحلة نفعل فيها أشياء ملموسة تبدد مخاوفنا فيما يتعلق بأمننا.“

وتتهم أفغانستان المخابرات الباكستانية بدعم مقاتلي حركة طالبان الذين شنوا سلسلة هجمات في الأشهر القليلة الماضية في الوقت الذي تستعد فيه القوات الأجنبية لسحب أغلب القوات المقاتلة بحلول نهاية عام 2014 .

وقطعت افغانستان محادثاتها مع باكستان بعد اغتيال برهان الدين رباني في هجوم ألقت باللائمة فيه على مقاتلين لطالبان قالت انهم يتخذون من مدينة كويتا الباكستانية مقرا لهم.

وقال لودين إن تعاون إسلام آباد ضروري ليس فقط لأمن أفغانستان وإنما لأمن باكستان أيضا التي تواجه أيضا موجة من التفجيرات التي شنتها طالبان الباكستانية.

وقال ”ومن ثم فإن الرسالة التي ننقلها حقا اليوم هي أن نقول لباكستان: انظروا.. أنتم لا تسدون معروفا إلينا بالمساعدة في إحلال السلام والأمن في أفغانستان...إنها مسألة تتعلق بالسلام والأمن في باكستان التي تعاني أيضا على يد الإرهاب.“

وشكت إسلام أباد التي تنفي مساندة طالبان كذلك من أن مقاتلين من حركة طالبان الباكستانية يستخدمون افغانستان قاعدة يشنون منها هجمات على باكستان.

وأكدت أيضا ضرورة إجراء محادثات مع المتمردين في مسعى للتوصل إلى تسوية سياسية لإنهاء الحرب.

ولكن اغتيال رباني قلص الآمال في أن تحقق المحادثات مع طالبان تقدما غير أن الولايات المتحدة قالت انها يمكن أن تتفاوض على اتفاق مع المتشددين المستعدين لقطع علاقاتهم مع تنظيم القاعدة ونبذ العنف واحترام الدستور الأفغاني.

وقال كرزاي مؤكدا شكوك أفغانستان في أن إسلام أباد تساند المتشددين إن أي مفاوضات يجب أن تجرى مع باكستان بشكل مباشر.

وأكد متحدث باسم كرزاي من جديد اليوم قلق الرئيس الأفغاني من أن باكستان تدعم المتشددين.

وقال المتحدث ”رسالة الرئيس الأفغاني هي أن باكستان في حاجة إلى التوقف عن استخدام التطرف كأداة في سياستها.“

ولم يكن لدى باكستان تصريحات تفصيلية على الفور عن المحادثات ولكن وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك قال إن المحادثات كانت ”جيدة للغاية.“

وامتنع الجنرال أشفق برويز كياني قائد الجيش الباكستاني الذي أجرى محادثات منفصلة في اسطنبول مع نظيره الأفغاني الجنرال شير محمد كريمي ومع قائد الجيش التركي عن التعليق.

ويسيطر الجيش الباكستاني على السياسة الخارجية والسياسة الأمنية للبلاد.

وعند سؤاله عن رد باكستان الأولي على الاجتماع قال لودين ”الاختبار لا يزال قائما وذلك إلى الحد الذي يمكننا عنده أن نرى حقا خطوات ملموسة تساعد عملية السلام.“

وأضاف أن بلاده تريد من باكستان أن تتعامل مع شبكة حقاني وهي جماعة متشددة قوية تقول إنها تدين بالولاء لطالبان الأفغانية ولكن ينظر إليها أيضا على أن لها صلة وثيقة بالمخابرات الباكستانية.

وتنفي باكستان دعم شبكة حقاتي وتعزو عدم اتخاذ إجراء ضد الجماعة إلى أن جيشها مستنفد بالفعل في القتال ضد متشددي طالبان الباكستانية ومتشددين آخرين.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية أمس الاثنين إن التحرك الباكستاني ضد شبكة حقاني ليس بالضرورة إجراء عسكريا.

ومضى يقول إن الإجراء يشمل بدلا من ذلك ”ضمان ألا تصل معلومات مخابرات إلى شبكة حقاني“ و”ضمان أنهم لا يستفيدون من الموارد المالية أو تدفق التمويل.“

وسيعقب المحادثات الثلاثية مؤتمر إقليمي بشأن أفغانستان يحضره وزير الخارجية الهندي س. م. كريشنا ووزيرا خارجية فرنسا وألمانيا وآخرون.

وألغت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون زيارتها لاعتلال صحة والدتها.

أ م ر - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below