31 أيار مايو 2011 / 20:08 / بعد 6 أعوام

أمريكا: أنباء تعذيب صبي سوري "مروعة"

(لإضافة اقتباسات وخلفية وتفاصيل)

واشنطن 31 مايو ايار (رويترز) - وصفت وزارة الخارجية الامريكية اليوم الثلاثاء أنباء تعرض صبي سوري في الثالثة عشرة من عمره للتعذيب بأنها مروعة ومفزعة وقالت إنها أحدث انتهاك لحقوق الانسان على يد قوات الرئيس بشار الأسد.

وهون مارك تونر المتحدث باسم الوزارة كذلك من شأن عفو عام اصدره الرئيس السوري اليوم بعد الاحتجاجات على حكمه المستمرة منذ عشرة اسابيع وقال إن وعود الأسد بالاصلاح كلها اقوال دون أفعال.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز امس الاثنين أن فيديو نشر على الانترنت أظهر صبيا عمره 13 عاما اعتقل في احتجاج يوم 29 ابريل نيسان قالت إنه تعرض للتعذيب والتشويه وقتل قبل إعادة جثته إلى أسرته.

وقال تونر "نحن على دراية بتلك القصة وهي مروعة حقا" ووصفها بأنها "حالة أخرى من انتهاكات حقوق الانسان المستمرة التي شاهدناها على يد القوات السورية.

"هذه الحالة بشكل خاص مفزعة ونعتقد أنه ينبغي محاسبة سوريا عليها وعلى غيرها من الانتهاكات."

وعندما سئل بشأن إعلان التلفزيون السوري أن الأسد أصدر عفوا عاما يشمل جميع الحركات السياسية بما فيها الاخوان المسلمين قال تونر "تحدث (الأسد) عن الاصلاح لكن لم نر شيئا يذكر فيما يتعلق بالأفعال... ينبغي أن يتخذ خطوات ملموسة وليس خطابة لمعالجة ما يحدث في البلاد."

م ص ع - ا س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below