12 حزيران يونيو 2011 / 19:26 / منذ 6 أعوام

فرنسا تضغط لاستصدار قرار من الأمم المتحدة بشأن أزمة سوريا

باريس 12 يونيو حزيران (رويترز) - قالت فرنسا اليوم الاحد انها تبذل قصارى جهدها لدفع الامم المتحدة للرد على حملة القمع الوحشية المتصاعدة في سوريا.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية ”تواصل فرنسا جهودها مع شركائها في المجتمع الدولي لدفع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للنهوض بمسؤولياته والرد دون تأخير على الأزمة السورية وتداعياتها الأقليمية.“

وقال سكان سوريون إن دبابات وطائرات هليكوبتر سورية قصفت بلدة جسر الشغور اليوم الأحد وذكر التلفزيون الرسمي أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش ومسلحين معارضين للرئيس السوري بشار الأسد.

والهجوم على جسر الشغور الواقعة على طريق رئيسي في شمال غرب سوريا هو أحدث هجوم تشنه القوات المسلحة السورية لسحق المطالبين بالحرية السياسية ووضع حد للقمع والتي تشكل تحديا غير مسبوق لحكم بشار الأسد المستمر منذ 11 عاما.

وأضاف البيان ”تندد فرنسا بقوة بالقمع الوحشي وهو أكثر من أي وقت مضى في سوريا بما في ذلك استخدام الأسلحة الثقيلة في جسر الشغور مما أدى لفرار كثير من المدنيين بحثا عن مأوى في تركيا.“

وتابع البيان ”هذا الوضع لا بد أن يتوقف.“

م ر ح - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below