4 آب أغسطس 2011 / 16:53 / بعد 6 أعوام

تركيا تعين قادة جددا للقوات المسلحة

(لاضافة تصريحات محلل وردود فعل الاسواق المالية )

من طولاي كارادينيز

انقرة 4 أغسطس اب (رويترز) - اختارت تركيا أربعة جنرالات جددا لقيادة قواتها المسلحة اليوم الخميس في خطوة تستهدف تعزيز سيطرة المدنيين على الجيش بعدما استقال أربعة من قادته الأسبوع الماضي احتجاجا على سجن ضباط في قضايا تآمر لقلب نظام الحكم.

وعين الجنرال نجدت اوزال الذي شغل من قبل منصب قائد قوات الدرك شبه العسكرية في منصب رئيس الاركان العامة في الجيش التركي ثاني أكبر جيوش حلف شمال الاطلسي.

وقدم اسيك كوسانير الرئيس السابق لأركان القوات المسلحة التركية وقادة القوات البرية والبحرية والجوية استقالاتهم يوم الجمعة الماضي وسلطت الأزمة الضوء على سنوات من التوتر بين الجيش العلماني ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان زعيم حزب العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية.

وقال المتحدث الرئاسي أحمد سيفير للصحفيين بعد اجتماع للمجلس العسكري الأعلى إن الرئيس التركي عبد الله جول وافق على تعيين القادة الجدد للقوات البرية والبحرية والجوية. ووقع بعد ذلك قرارا رسميا من مجلس الوزراء يقر تعيين اوزال في منصب رئيس الاركان العامة.

وزار اردوغان مقر قيادة الجيش صباح اليوم للتوقيع على حركة الترقيات الجديدة التي ينظر إليها على أنها تمكنه من تعزيز سيطرته على الجيش التركي الذي كان يملك يوما سلطة مطلقة لكن نفوذه تراجع بعد تطبيق إصلاحات ديمقرطية يدعمها الاتحاد الاوروبي.

وربما يكون القادة الجدد في الجيش لا يحبون أيضا حزب العدالة والتنمية بسبب الكراهية المتأصلة للحزب داخل المؤسسة العسكرية.

لكن اردوغان سيحرص على ألا يغض الطرف عن أي ضباط يقومون بأي أعمال ضد حكومته.

ولم تعر الاسواق المالية اهتماما يذكر بالتغييرات وانما تركز اهتمامها على الخفض المفاجيء لاسعار الفائدة الذي اتخذه البنك المركزي.

وأظهرت ردود الفعل على التعيينات الجديدة في شوارع اسطنبول احتراما كبيرا للقوات المسلحة وقلقا بشأن تعزيز سلطة الحكومة.

وقال المحاسب جانكان جولر البالغ من العمر 27 عاما ”أعتقد ان حكومة حزب العدالة والتنمية تحاول السيطرة على الجيش.“

وقال ”الاستقالات أضعفت الجيش وهي تبدو لي بمثابة خطة انقاذ. كان يجب ان يبقوا وان يدافعوا عن وضعهم.“

وقالت موظفة في بنك عمرها 38 عاما طلبت عدم نشر اسمها ”أعتقد ان الجيش حظي بتقدير الرأي العام بعد الاستقالات فقد لقيت ردود فعلهم تقديرا من جانب الشعب.“

ولا تمثل الاختيارات أي مفاجئة لكنها تشير إلى قدر من الحلول الوسط.

وقال محللون ان اوزال حصل على تنازل مهم بتمديد خدمة 14 جنرالا لمدة عام وهم سجناء حاليا في اطار التحقيقات في المؤامرة وسط تكهنات بأنهم قد يجبروا على التقاعد.

وقال وولفانجو بيجولي مدير شؤون اوروبا في مؤسسة يورواسيا جروب لاستشارات المخاطر السياسية ”هذا يشير الى انه عمل على حماية سلامة رفاقه وزملائه“ مضيفا انه سيكون من الخطأ افتراض ان اوزال مؤيد للحكومة.

وقال ”ربما يكون أقل اهتماما بالسياسة. وعلى الارجح سينتهج اسلوبا أكثر دبلوماسية لكننا لا يمكننا ان نفترض انه سيكون مؤيدا للحكومة.“

وسيثير تعيين الجنرال خيري كيفريك أوغلو في منصب قائد القوات البرية قدرا من الدهشة لأنه رفض تحية جول في المطار عندما عمل في شمال قبرص.

وعين الجنرال أصلان جونر الذي كان مرشحا لقيادة القوات البرية في منصب رئيس الأكاديميات العسكرية. ويعتقد أن رفضه مصافحة زوجة الرئيس أعاق وصوله إلى المنصب الرفيع.

وحاول الجيش قبل أربعة أعوام دون جدوى منع حزب العدالة والتنمية من تعيين جول في الرئاسة.

وعين الجنرال نصرت تاسديلير قائد جيش بحر ايجه مسؤولا عن قطاع التدريب. وصدرت مذكرة اعتقال بحق تاسديلير الأسبوع الماضي مع 21 آخرين بسبب مزاعم حول تأسيس الجيش مواقع الكترونية مناهضة للحكومة.

وأحيل إلى التقاعد الجنرال سالديراي بيرك الذي كان مرشحا محتملا لمنصب قائد القوات البرية. ويواجه سالديراي المحاكمة فيما يتعلق بمزاعم تقويض شبكة ”ارجينيكون“ لحزب العدالة والتنمية.

وفاز حزب العدالة والتنمية بنسبة 50 في المئة من الاصوات في انتخابات برلمانية أجريت في يونيو حزيران وسيحاول التوصل إلى توافق مع الأحزاب العلمانية والكردية لوضع دستور جديد بدلا من الدستور الذي وضع بعد انقلاب عسكري عام 1980 .

ر ف - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below