5 أيلول سبتمبر 2011 / 15:41 / بعد 6 أعوام

مقابلة- الفلسطينيون يبقون كل الخيارات مطروحة في مبادرة الأمم المتحدة

من توم بيري

رام الله (الضفة الغربية) 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مسؤولة فلسطينية إن الفلسطينيين لم يقرروا بعد كيف سيطرحون مبادرتهم للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة هذا الشهر مما يظهر أن اليقين بشأن تفاصيل الخطة أقل مما أشير إليه في السابق.

وقالت حنان عشراوي العضو القيادي في منظمة التحرير الفلسطينية إن مبادرة الأمم المتحدة خطوة باتجاه "كسر القبضة الإسرائيلية حولنا والاحتكار الأمريكي لصنع السلام."

وحذرت أيضا من ردود إسرائيلية "هستيرية" على الخطوة الدبلوماسية مضيفة أن تقارير عن تدريب الجيش الإسرائيلي مستوطنين يهودا لمواجهة احتجاجات فلسطينية محتملة هو خطوة "قد تنفجر في وجوهنا جميعا."

وفي ظل جمود عملية السلام التي تدعمها الولايات المتحدة يتوجه الفلسطينيون إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بهدف ترقية وضعهم الحالي في المنظمة ككيان مراقب.

ويقول الفلسطينيون إن هذه الخطوة محاولة لتعزيز موقفهم قبل أي استئناف لمحادثات السلام التي يسعون من خلالها للحصول على الاستقلال في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

وتنظر إسرائيل التي احتلت هذه الأراضي عام 1967 إلى المبادرة باعتبارها محاولة لتقويض شرعيتها. وتعارض الولايات المتحدة أوثق حلفائها هذه المبادرة قائلة إن المحادثات الثنائية وحدها هي التي تستطيع حل الصراع المستمر منذ عقود.

وقال مسؤولون فلسطينيون إنهم سيطلبون الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة لفلسطين وهي خطوة يقول دبلوماسيون إنها ستدفع الولايات المتحدة لاستخدام حق النقض في مجلس الأمن وستؤدي لتوتر العلاقات مع واشنطن أحد المانحين الرئيسيين للسلطة الفلسطينية التي تعتمد على المساعدات.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية الشهر الماضي إن الرئيس محمود عباس سيقدم الطلب خلال الاجتماع.

لكن عشراوي التي تسافر إلى نيويورك كأحد أفراد الوفد الفلسطيني قالت إنه لم يتم اتخاذ قرار حتى الآن.

وقالت لرويترز "لدينا خيارات وبدائل عديدة ونبقي كل خياراتنا وبدائلنا مفتوحة. مازلنا نناقش مع كل أصدقائنا ... الوسيلة الأفضل والأكثر فاعلية لمخاطبة الأمم المتحدة والحصول على العضوية."

وأضافت "نأمل أن نتخذ القرار قريبا لكننا سنتخذه ونحن في نيويورك لأننا لا نريد استباق أي خطوات حتى لا يكون هناك من يحاول تقويض جهودنا."

وأوفد عباس عشراوي إلى الخارج في إطار جهود في الآونة الأخيرة للحصول على أوسع دعم ممكن لمبادرة الأمم المتحدة. وقالت عشرواي إن الفلسطينيين لديهم الآن اعتراف من نحو 126 دولة وهو رقم قد يرتفع إلى 130 .

ونظرا لأن الفشل مؤكد في مجلس الأمن فإن أقصى أمل للفلسطينيين في النجاح هو طرح قرار في الجمعية العامة لرفع وضعهم إلى "دولة غير عضو" على غرار الفاتيكان.

وقالت عشراوي "مجلس الأمن خيار والجمعية العامة خيار .. الدولة الكاملة هي هدفنا. حتى إذا توجهنا عبر الجمعية العامة فإننا سنسعى أيضا لدولة كاملة."

ويقول منتقدو المبادرة إن تأثيرها سيكون محدودا على الأرض وإنها لن تقرب الفلسطينيين من الحصول على دولة مستقلة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي في الأجل القريب.

لكن عشراوي قالت عن دوافع الخطوة إنها ستسمح للفلسطينيين بمحاسبة إسرائيل بشكل أكبر. ومن المتوقع أن يمكن الاعتراف الفلسطينيين من الانضمام إلى عشرات من منظمات الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية.

وأضافت "القيمة الأساسية هي أننا نعيد القضية الفلسطينية إلى المجتمع الدولي والقانون الدولي... كما أننا نحدد أرضنا كأرض محتلة وبالتالي فإن إسرائيل محتل معتد وغير شرعي ولا بد من محاسبته."

ودعت القيادة الفلسطينية إلى تنظيم احتجاجات لتضيف ثقلا شعبيا إلى حملتها الدبلوماسية.

ورغم أن الفلسطينيين قالوا إن احتجاجاتهم ستكون سلمية وأن بعض المسؤولين الإسرائيليين يعتقدون أن الأحداث ستنتهي في هدوء إلا أن الجيش الإسرائيلي يقوم باستعدادات من بينها تدريب المستوطنين اليهود على مواجهة الاحتجاجات.

ويعيش نحو 500 ألف مستوطن في الضفة الغربية والقدس الشرقية بعضهم مسلحون. وتقول منظمة تابعة للأمم المتحدة تقوم بتوثيق أعمال العنف إن الحوادث المرتبطة بالمستوطنين والتي تسفر عن إصابات للفلسطينيين وأضرار لممتلكاتهم زادت هذا العام.

وقالت عشراوي "من الواضح جدا أن الإسرائيليين يخططون لشيء قد ينفجر في وجوهنا جميعا."

وأضافت "الشيء الأهم هو هذا التصعيد المتمثل في تشكيل عصابة من كل المستوطنين غير الشرعيين في الضفة الغربية... إنهم يخلقون بالفعل نظاما من الرعب .. هذا تصرف غير مسؤول بالمرة."

ع ه - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below