25 أيار مايو 2011 / 19:10 / بعد 6 أعوام

أوباما: على أمريكا وأوروبا لعب دور قيادي في الشرق الأوسط

(لإضافة مزيد من التعليقات على كلمة أوباما)

من ستيف هولاند وجيف ميسون

لندن 25 مايو ايار (رويترز) - أعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما اليوم الأربعاء أن التحالف الأمريكي الأوروبي حيوي كما كان دوما وقال إنه يتعين عليه استغلال نفوذه لدفع الإصلاحات الديمقراطية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

وحدد أوباما الخطوط العامة لسياسته تجاه انتفاضات "الربيع العربي" في كلمة ألقاها في قاعة وستمنستر هول التاريخية كأول رئيس أمريكي يلقي كلمة أمام البرلمان البريطاني بمجلسيه.

وقال أوباما "في نهاية المطاف يتعين أن يحصل الناس على حريتهم بأنفسهم وألا تفرض من الخارج. ولكن يمكننا أن نقف الى جانب هؤلاء الذين يناضلون من أجلها ويجب علينا ذلك."

واستهدفت كلمته طمأنة أوروبا في ظل وجود قدر من الشعور بأن الولايات المتحدة تحول انتباهها إلى مكان آخر في مواجهة تحديات دبلوماسية قوية من آسيا والعالم العربي.

وقال أوباما في كلمة يستهل بها جولته التي تشمل أربع دول أوروبية إن على الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفائهما الأوروبيين تولي القيادة في وقت يواجه فيه العالم اضطرابات اقتصادية وتحديات الثورات العربية والمتشددين الإسلاميين والتغير المناخي ومحاولات انتشار الأسلحة النووية.

وهذه هي الرسالة التي سيحملها معه غدا الخميس إلى دوفيل بفرنسا حيث يجتمع زعماء مجموعة الدول الثماني الكبرى.

ومن بين جمهور الحاضرين في قاعة وستمنستر هول التي تفتح في حفلات التتويج أو تشييع الملوك المتوفين توني بلير وجوردون براون وجون ميجور رؤساء وزراء بريطانيا السابقين بل والممثل الأمريكي توم هانكس.

وصفق الجميع عندما قال أوباما إنه لشرف عظيم "أن يقف حفيد كيني عمل طاهيا في الجيش البريطاني أمامكم كرئيس للولايات المتحدة."

وعارض من يقولون إن زمن النفوذ الأمريكي والبريطاني حول العالم ولى.

وقال "هذا قول خاطئ." وتابع "الآن هو وقت قيادتنا...تحالفنا سيبقى أساسيا من أجل بلوغ قرن أكثر سلاما وأكثر رخاء وأكثر عدلا."

وقال روبن نيبلت مدير مركز أبحاث تشاتام هاوس المتخصص في السياسية الخارجية لرويترز إن الأولويات التي حددها أوباما "ستتطلب مجموعة من الشركاء أكبر مما كانوا في هذه القاعة."

وتعرض أوباما نفسه لانتقادات في الولايات المتحدة بسبب ما قال معارضوه إنه استجابة بطيئة للغاية لأحداث تتحرك بسرعة في المنطقة ولمسؤوليته عن حالة الجمود العسكري في ليبيا حيث لا يبدي الزعيم الليبي معمر القذافي أي علامة على التراجع أمام المعارضة.

وردا على تساؤلات البعض بشأن عدم ممارسته ضغوطا مماثلة على الرئيس السوري بشار الأسد كي يوقف حملة قمع دامية في سوريا قال أوباما "لا يمكننا منع جميع المظالم".

ونبه أوباما الذي يواجه ضغوطا داخلية كي لا يتورط في أي مشكلة عسكرية أخرى إلى أن الانتفاضات في سلسلة من البلدان من مصر إلى سوريا ستحتاج إلى وقت كي تؤتي ثمارها.

وقال "التاريخ يخبرنا ان الديمقراطية ليست سهلة. سيستغرق الامر سنوات كي تصل هذه الثورات إلى نتيجتها وستكون هناك صعوبات على الطريق. نادرا ما تتخلى السلطة دون قتال."

وقال أوباما الذي يتطلع إلى سحب بعض القوات الأمريكية من أفغانستان في يوليو تموز القادم إن الولايات المتحدة تستعد الآن لتغيير توجهها هناك وأنها ستسعى خلال المرحلة الانتقالية إلى "سلام دائم مع أولئك الذين ينشقون على القاعدة ويحترمون الدستور الأفغاني."

وكان أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون توقعا في مؤتمر صحفي مشترك في وقت سابق اليوم الأربعاء أن يتخلى القذافي عن السلطة في النهاية. ولم ينف كاميرون أن يكون الجيش البريطاني بحث استخدام طائرات الهليكوبتر الهجومية ضد اهداف ليبية لزيادة الضغط على القذافي.

وعندما سئل كاميرون عن طائرات الهليكوبتر قال "سننظر في كل الخيارات من اجل زيادة الضغط."

أ م ر - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below