26 أيلول سبتمبر 2011 / 15:30 / بعد 6 أعوام

الامم المتحدة تقول انها لا تستطيع توصيل الامدادات لمدينة سرت

من روبرت ايفانز

جنيف 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية في ليبيا بانوس مومتزيس اليوم الاثنين ان المنظمة الدولية لديها امدادات غذائية وطبية في ضواحي مدينة سرت معقل معمر القذافي لكنها لا تستطيع الدخول لتوزيعها.

وقال مومتزيس الذي غادر طرابلس في مطلع الاسبوع بعد استكمال تكليفه كمنسق مساعدات للامم المتحده انه لا توجد معلومات مباشرة من سرت لأن منظمات الاغاثة سواء التابعة للامم المتحدة أو غير الحكومية لاتستطيع دخول المدينة.

وقال مومتزيس في مؤتمر صحفي في جنيف ”نجمع الامدادات الغذائية والطبية في الضواحي. هذا كل مانستطيع القيام به في الوقت الراهن.“ وأضاف ”لا نستطيع عبور الخطوط (الأمامية) لأسباب امنية.“

وقال ”نعرف ان هناك نقصا في المياه وان الكهرباء مقطوعة..المعلومات التي لدينا تأتي من اشخاص تمكنوا من مغادرة (سرت) .. نحو 1700 حتى الان.“

ولم يعلق مومتزيس مباشرة عندما سئل عما اذا كانت هناك بواعث قلق بشأن استمرار غارات حلف شمال الاطلسي على المناطق السكنية التي لا تزال تسيطر عليها قوات موالية للزعيم الليبي المخلوع.

وقال ردا على اسئلة عن الوضع داخل وحول مدينة سرت ”نأمل ان يكون هناك حل سلمي بأسرع ما يمكن. كلما استمر ذلك طويلا زادت معاناة المدنيين.“

وفي وقت سابق اليوم استعد مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي الذي يسيطر على معظم انحاء ليبيا لاستئناف تقدمهم داخل المدينة الساحلية بعد ان قصفت طائرات حلف الاطلسي اهدافا هناك.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر يوم الجمعة انها ”قلقة للغاية “ على المدنيين في سرت.

وافادت انباء بأن حلف الاطلسي يقصف اهدافا حول بلدة بني وليد التي يحاصرها مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي. ويصر الحلف على انه يعمل وفقا لتفويض من الامم المتحدة لحماية المدنيين من هجمات تشنها قوات وميليشيات لا تزال موالية للقذافي.

وتقول تقارير من نازحين ومقاتلي المجلس الوطني الانتقالي قرب البلدة ان وحدات موالية للقذافي تحاول منع السكان من مغادرة البلدة. وقال منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية في ليبيا ان نحو 24 ألف شخص اي نحو ربع السكان فروا من بني وليد. وتوجه معظمهم جنوبا لكن بعضهم عاد إلى طرابلس التي تبعد 170 كيلومترا.

وأضاف مومتزيس انه منذ استيلاء قوات المجلس الوطني الانتقالي على طرابلس الشهر الماضي جرى احراز ”تقدم هائل“ فيما يتعلق بتوصيل الامدادات الانسانية إلى العاصمة واماكن اخرى في ليبيا.

وقال ”اظهر المجلس الوطني الانتقالي قدرة كبيرة على الاستجابة بسرعة للاحتياجات الانسانية.“

وأضاف ”لا يوجد نقص في الغذاء. المخازن ممتلئة.“ وتابع ”المشكلة تتمثل في توصيل الامدادات لمناطق الصراع.“

ح ع - ا س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below