6 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 16:33 / بعد 6 أعوام

اسرائيل تتهم نائب سفيرها في واشنطن بانتهاك الامن

(لإضافة تفاصيل)

من دان وليامز

القدس 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية الاسرائيلي افيجدور ليبرمان اليوم الخميس ان نائب السفير الاسرائيلي لدى الولايات المتحدة أقيل بعد ان اعترف انه انتهك بشكل خطير الامن في عملية تطلب اصلاحها اراقة ”دماء وعرق ودموع.“

وفجرت أمس اقالة دان اربل الذي كان من قبل نائبا لمدير إدارة شؤون امريكا الشمالية في وزارة الخارجية الاسرائيلية فيما يتصل بتسريب مزعوم لمعلومات لوسائل الإعلام عن مناقشات سرية تخص الولايات المتحدة انتقادات اتهم خلالها معلقون اسرائيليون ليبرمان بشن حملة ضارية ضد معارضيه.

وفي مقابلة مع راديو اسرائيل لم يقدم ليبرمان تفصيلات عن قضية اربل مستندا الى قرار الحظر الذي أصدرته الحكومة.

لكنه قال ان المبعوث ”اعترف وتحمل المسؤولية“ خلال استجواب جهاز الامن الداخلي (شين بيت) له وان وزارة العدل تتعامل مع الامر الان.

وقال ليبرمان “هناك فرق بين حق الناس في المعرفة والقصور الامني.

”كان هذا ضربة خطيرة للامن القومي تطلب اصلاحها وترميمها بعد ذلك جهدا عظيما ودماء وعرقا ودموعا من جانبنا.“

وقال مصدر دبلوماسي إن التسريب المزعوم كان لمراسل اسرائيلي في اوائل عام 2009 وهو العام الذي تولى فيه الرئيس الأمريكي باراك اوباما الحكم في يناير كانون الثاني وتسلم فيه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مقاليد رئاسة الوزراء في مارس آذار وهو العام الذي اتفقا فيه على الحاجة الى التصدي لايران وتوترت العلاقات حول عملية السلام الاسرائيلية المتعثرة مع الفلسطينيين.

وكان المشتبه به الآخر في التسريبات المزعومة الون بار يشغل في ذلك الحين منصب نائب مدير الشؤون الاستراتيجية في وزارة الخارجية وتنطوي معظم مهام صاحب هذا المنصب على متابعة الشؤون الإيرانية.

وقال مصدر في وكالة حكومية اسرائيلية اخرى لها مسؤوليات امنية ان بار خضع للتحقيق بتهمة ”الكشف عن حوار مع الامريكيين“. وبعد إيقافه عن العمل تم تعيينه سفيرا لدى اسبانيا.

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت عن اربل قوله ان هناك مبالغة في سوء تصرفه.

وقال اربل ”لقد أخطأت وتحملت المسؤولية لكن نيتي كانت سليمة ولا استحق مثل هذا العقاب المغلظ بعد خدمة استمرت 25 عاما.“

وعبر معلقون اسرائيليون عن قلقهم بشأن حرية الصحافة في ظل الحكومة الائتلافية المحافظة. ووزير الخارجية في هذه الحكومة قومي متطرف يميل الى التصريحات العنيفة وتدب خلافات سياسية متكررة بينه وبين نتنياهو وكثيرا ما ينحى جانبا في الاتصالات الاسرائيلية مع دول غربية هامة.

ويستاء بعض الدبلوماسيين الاسرائيليين من أسلوب وزير الخارجية الفج في التعبير عن ارائه كما تحقق معه الشرطة منذ فترة طويلة في مسائل تمويل يقول مدعون انها قد تنتهي بمحاكمته.

وينفي ليبرمان المولود في مولدوفا ارتكاب اي اخطاء وقال من قبل انه ضحية التحيز الاعلامي.

وسئل ليبرمان عما يقوله صحفيون اسرائيليون من ان اربل أكد فقط معلومات حصل عليها المراسل من مصادر أخرى فقال ان ذلك كذب.

وقال ليبرمان ”بعضهم فيما يبدو كذابون او حمقى وهذا شيء اراه في غاية الخطورة- رد دين لمن تفوق فيما يبدو طوال السنين في التسر يب والتسريب والتسريب. واليوم حان وقت سداد الدين.“

ا ج - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below