28 كانون الأول ديسمبر 2011 / 13:52 / بعد 6 أعوام

قائد البحرية الإيرانية: إغلاق مضيق هرمز "سهل جدا"

(لإضافة اقتباس وتفاصيل وتعقيب للخارجية الفرنسية)

من باريسا حافظي

طهران 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال قائد البحرية الإيرانية حبيب الله سياري لقناة تلفزيونية رسمية اليوم الأربعاء إن إغلاق ايران مضيق هرمز أمام ناقلات النفط سيكون ”أسهل من شربة ماء“ اذا رأت الجمهورية الإسلامية ضرورة لذلك.

وتابع قائلا لقناة (برس تي.في) ”إغلاق القوات المسلحة الإيرانية مضيق هرمز سهل فعلا... او كما يقول الإيرانيون سيكون أسهل من شربة ماء.“

واضاف ”لكن في الوقت الحالي لسنا في حاجة لإغلاقه لأن بحر عمان تحت سيطرتنا ونستطيع أن نسيطر على الممر“. ويقود سياري مناورات عسكرية في المنطقة تستغرق عشرة ايام.

وتصاعدت حدة التوتر بين ايران والغرب بعد أن قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي منذ ثلاثة أسابيع تشديد العقوبات على خامس اكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم بسبب ما تقول الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها محاولة لتصميم قنبلة نووية. لكن الاتحاد الأوروبي أبقى على احتمال فرض حظر على النفط الإيراني.

وحذرت ايران امس الثلاثاء من أنها ستمنع مرور النفط عبر مضيق هرمز اذا فرضت عقوبات على صادراتها من النفط الخام.

من ناحية أخرى حثت فرنسا إيران اليوم على الالتزام بالقانون الدولي والسماح بحرية الملاحة في مضيق هرمز بعد التهديد الذي صدر عنها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في إفادة صحفية اليوم ”ندعو السلطات الايرانية لاحترام القانون الدولي وبشكل خاص حرية الملاحة في المياه الدولية والمضايق.“

وتابع قائلا ”مضيق هرمز هو مضيق دولي. ومن ثم فإن من حق كافة السفن بغض النظر عن جنسيتها العبور بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1982 بشأن البحار والملاحة الدولية.“

وأدى إعلان طهران امس احتمال إغلاق مضيق هرمز الى ارتفاع أسعار النفط العالمية لكنها انخفضت اليوم في معاملات محدودة وبعد أن اعتبرت الأسواق التهديد مجرد كلام أجوف.

وقال توربيورن باك ينزن محلل النفط في مؤسسة جلوبال ريسك مانيجمنت لاستشارات المخاطر ”تهديد ايران بإغلاق مضيق هرمز دعم أسواق النفط امس لكن الأثر يتراجع اليوم لأنها في الغالب تهديدات جوفاء لأنهم لا يستطيعون وقف التدفق لفترة طويلة بسبب كم السفن (الحربية) الأمريكية بالمنطقة.“

وتقول وزارة الطاقة الأمريكية إن مضيق هرمز هو ”أهم نقطة عبور نفطية في العالم.“

وقالت وزارة الخارجية إن التهديد ”اجوف“ نوعا ما وأكدت أن الولايات المتحدة التي تجوب سفنها الحربية المنطقة ستدعم تدفق النفط بحرية.

ولم يتضح على الفور ما الذي يعنيه سياري بالسيطرة على بحر عمان لكن البحرية الإيرانية تزيد من وجودها في المياه الدولية منذ عام 2010 من أجل عمليات مكافحة القرصنة وايضا لاستعراض قوتها البحرية.

ويغادر نحو 40 في المئة من تجارة النفط منطقة الخليج من خلال هذا الممر المائي الاستراتيجي.

وقال محلل ايراني طلب عدم نشر اسمه إن القيادة فشلت في الوصول الى تسوية مع الغرب بشأن أنشطتها النووية لأن ”هذا سيضر بهيبتها بين مؤيديها.“

وأضاف ”المسؤولون الإيرانيون يكشرون عن أنيابهم لمنع عملية عسكرية.“

وتابع قائلا ”إغلاق مضيق هرمز سيضر باقتصاد ايران وسيكون هذا خطيرا جدا على المؤسسة قبل الانتخابات البرلمانية.“

وتجرى الانتخابات البرلمانية في إيران في مارس آذار.

د ز - أ س (سيس) (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below