18 أيار مايو 2011 / 14:08 / منذ 6 أعوام

تلفزيون-لاجئون سوريون يتحدثون عن عمليات قمع دموية

القصة 3165

وادي خالد في لبنان

تصوير 18 مايو أيار 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة دقيقتان

المصدر ممثل شبكات

القيود لا يوجد

المقدمة - رغم حملة القمع العسكرية التي تنفذها القوات السورية على بلدة تلكلخ عاد لاجئون سوريون -كانوا قد عبروا الى لبنان- لتقديم العون لمن بقي هناك.

اللقطات

1 الجانب السوري من الحدود.

2 مواقع للجيش السوري على الحدود.

3 جنود من الجيش السوري.

4 أشخاص ينتظرون للعبور الى الجانب اللبناني.

6 قرويون سوريون يعبرون الى لبنان.

7 قرويون سوريون يستعدون للعودة لمساعدة من تبقوا في القرى السورية.

8 خبز.

9 أحد السكان السوريين يتحدث بالعربية.

10 موقع للجيش السوري وشاحنة تمر.

11 أشخاص يعودون الى ديارهم.

12 لقطات من بلدة تلكلخ.

13 مسجد في وادي خالد على الجانب اللبناني.

14 لاجئون سوريون داخل المسجد.

15 أحد سكان تلكلخ يتحدث بالعربية.

16 الجانب السوري من الحدود.

القصة - تمكن عشرات السوريين من العبور بأمان الى الجانب اللبناني من الحدود اليوم الأربعاء وتحدث بعضهم عن حملات قمع دموية تقوم بها القوات السورية في تلكلخ التي تشهد حملة مستمرة منذ أربعة ايام.

وقصفت الدبابات السورية بلدة حدودية اليوم الاربعاء لليوم الرابع على التوالي في استمرار للحملة العنيفة التي تشنها قوات الامن السورية لاخماد الاحتجاجات ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

ودخلت القوات السورية بلدة تلكلخ يوم السبت بعد يوم من مظاهرة ردد المحتشدون فيها الهتاف الذي ساهم في اسقاط رئيسي كل من مصر وتونس وهز سلطة حكام آخرين في منطقة الشرق الأوسط ”الشعب يريد اسقاط النظام.“

وكان الغرب قد حسن علاقاته بالأسد خلال السنوات الثلاث الأخيرة لكن الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي استنكرا استخدامه للقوة في قمع الاضطرابات وحذرا من انهما يعتزمان فرض عقوبات على مسؤولين سوريين كبار.

وقالت صحيفة الوطن السورية في طبعتها اليوم الاربعاء ان الاسد قال لوفد من حي الميدان في دمشق ان قوات الامن ارتكبت اخطاء في تعاملها مع الاحتجاجات.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الانسان ان حملة الاسد اسفرت عن مقتل 700 مدني على الاقل.

وتلقي الحكومة السورية باللائمة في أغلب أحداث العنف على جماعات مسلحة يدعمها الإسلاميون وتحركها قوى أجنبية وتقول ان اكثر من 120 جنديا ورجل شرطة قتلوا.

ومنعت سوريا معظم المؤسسات الصحفية الأجنبية من العمل في سوريا مما جعل التحقق من الانباء امرا صعبا.

وقالت الناشطة البارزة رزان زيتونة إن الجيش السوري وقوات الامن قتلوا 27 مدنيا على الاقل خلال ثلاثة أيام من الهجوم الذي تدعمه الدبابات.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية عن مصدر عسكري قوله ان ثمانية جنود قتلوا يوم الثلاثاء في تلكلخ وفي درعا بالجنوب حيث اندلعت الاحتجاجات قبل شهرين.

وقال مقيمون في تلكلخ ان المدفعية والاسلحة الآلية الثقيلة قصفت الطريق الرئيس المؤدي إلى لبنان خلال الليل وكذلك حي الأبراج المجاور الذي تسكنه اقلية من التركمان والاكراد.

وذكر ناشطون ان الدبابات السورية دخلت مدينة في سهل حوران الجنوبي أمس الثلاثاء بعد ان حاصرتها طوال ثلاثة اسابيع.

وقالوا ان الجنود السوريين اطلقوا نيران الاسلحة الآلية فيما اقتحمت الدبابات وناقلات الجند المدرعة مدينة نوى التي يسكنها 80 ألف نسمة وتبعد 60 كيلومترا الى الشمال من مدينة درعا.

تلفزيون رويترز أ س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below