28 أيلول سبتمبر 2011 / 16:23 / بعد 6 أعوام

تلفزيون- الفلسطينيون ينددون بقرار اسرائيل توسيع المستوطنات

القصة 3188

مستوطنة جيلو ورام الله في الضفة الغربية

تصوير 28 سبتمبر ايلول 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة 1.12 دقيقة

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - ندد الفلسطينيون بخطة اسرائيل انشاء مزيد من الوحدات الاستيطانية على الارض التي ضمتها في الضفة الغربية المحتلة.

اللقطات

رام الله بالضفة الغربية

1 مدير المركز الاعلامي للحكومة الفلسطينية غسان الخطيب.

2 لافتة مكتوب عليها بالعربية ”السلطة الوطنية الفلسطينية ..المركز الاعلامي الحكومي“.

3 الخطيب يتحدث بالعربية.

4 نسر على لافتة مكتوب عليها ”فلسطين“

5 الخطيب يغادر.

مستوطنة جيلو بالضفة الغربية

6 شاحنة تسير بجانب لافتة على الطريق.

7 اللافتة مكتوب عليها بالعبرية والعربية ”جيلو“.

8 لقطات مختلفة لمنازل بالمستوطنة.

9 لقطات مختلفة لمنازل تحت الانشاء.

القصة - ندد الفلسطينيون اليوم الاربعاء (28 سبتمبر) بموافقة اسرائيل على خطة لانشاء 1100 منزل لليهود على اراض ضمتها في الضفة الغربية وهو تحرك سيعقد الجهود الدولية لاستئناف محادثات السلام.

وقال غسان الخطيب وهو متحدث باسم الحكومة الفلسطينية لرويترز ان موافقة اسرائيل على بناء هذه المساكن في منطقة بيت لحم المحتلة يعكس اصرارها على تحدي المجتمع الدولي والقانون الدولي.

وقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلبه للامم المتحدة يوم الجمعة وهي الخطوة التي تعارضها اسرائيل والولايات المتحدة التي حثته على استئناف مفاوضات السلام.

ودعت اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة إلى استئناف المفاوضات خلال شهر وحثت الطرفين على عدم اتخاذ خطوات احادية الجانب يمكن ان تعرقل جهود السلام.

وقال متحدث باسم جماعة حاجيت عفران لمراقبة النشاط الاستيطاني ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يتخذ خطوات احادية على الارض.

ووصف ريتشارد ميرون المتحدث باسم روبرت سيري مبعوث الامم المتحدة إلى الشرق الاوسط القرار بأنه يبعث على ”القلق البالغ“ وقال ايضا ان النشاط الاستيطاني ”يضعف احتمال استئناف المفاوضات والوصول الى حل للصراع يقوم على دولتين.“

وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين إن الوحدات الاستيطانية الجديدة تمثل ”1100 لا لبيان الرباعية.“ واشترط عباس وقف النشاط الاستيطاني الاسرائيلي للعودة للمفاوضات التي انهارت العام الماضي بعد رفض نتنياهو تمديد قرار تجميد الاستيطان لمدة عشرة أشهر.

ومن المقرر تشييد المنازل الجديدة في مستوطنة جيلو التي أقامتها اسرائيل على الاراضي التي سيطرت عليها في الضفة الغربية في حرب عام 1967 وضمتها للقدس التي اعلنتها عاصمة لها.

ويرغب الفلسطينيون في إقامة دولة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة عاصمتها القدس الشرقية ويقولون ان المستوطنات قد تحرمهم من إقامة دولة قابلة للحياة.

وقالت وزارة الداخلية الاسرائيلية ان لجنة للتخطيط وافقت على مشروع جيلو وان الاعتراضات العامة على الاقتراح يمكن تقديمها خلال فترة المراجعة التي تستمر 60 يوما على أن تبدأ بعدها اعمال البناء.

وفي نيويورك انعقد مجلس الأمن المنقسم في اجتماع مغلق يوم الاثنين ( 26 سبتمبر) لإجراء مناقشات أولية بشأن الطلب الفلسطيني الذي قدم الأسبوع الماضي للعضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

ومن شبه المؤكد فيما يبدو ان الطلب سيرفض نظرا للمعارضة الاسرائيلية والأمريكية على الرغم من الدعم الكبير من حكومات اخرى بالعالم.

وكان السفير الامريكي في اسرائيل دان شابيرو قال متحدثا في راديو الجيش الاسرائيلي قبيل اعلان خطة جيلو ان واشنطن تعارض مطلب عباس وقف البناء الاستيطاني قبل استئناف محادثات السلام مرة اخرى.

تلفزيون رويترز ع أ خ - ا س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below