28 حزيران يونيو 2011 / 20:15 / منذ 6 أعوام

إيران تطلق 14 صاروخا في اليوم الثاني من مناورات عسكرية

(لاضافة استدعاء الخارجية الايرانية لسفير المجر وتعليق امريكي)

من باريسا حافظي

طهران 28 يونيو حزيران (رويترز) - اجرى الحرس الثوري الإيراني تجربة لإطلاق 14 صاروخا اليوم الثلاثاء في ثاني يوم من مناورات تهدف إلى استعراض قوة الجمهورية الإسلامية أمام الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية إن الصواريخ الإيرانية الصنع أرض-أرض والتي يصل أقصى مدى لها إلى ألفي كيلومتر أطلقت في وقت متزامن على هدف واحد.

وأكد رئيس إدارة الطيران والفضاء التابعة للحرس الثوري استعداد إيران لضرب اسرائيل ومصالح أمريكية في حالة شن أي هجوم على إيران.

وقال أمير علي حاجي زادة لوكالة فارس شبه الرسمية للأنباء "مدى صواريخنا استند في تصميمه إلى القواعد الأمريكية في المنطقة وكذلك في النظام الصهيوني."

وتقول واشنطن واسرائيل إنهما لا تستبعدان الضربات العسكرية لإيران إذا اخفقت الوسائل الدبلوماسية في منعها من صنع أسلحة نووية. وتنفي طهران أن يكون الهدف من برنامجها النووي هو صنع قنابل نووية.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية إن الحرس الثوري أطلق تسعة صواريخ (زلزال) وصاروخين (شهاب 1) وصاروخين (شهاب 2) وصاروخا واحدا مطورا من (شهاب 3). وكان مسؤولون إيرانيون قد أعلنوا سابقا أن الصاروخ (شهاب 3) يمكن أن يصل لأهداف تصل إلى ألفي كيلومتر مما يجعل اسرائيل والقواعد الأمريكية في الخليج في مرمى تلك الصواريخ.

وفي واشنطن ذكرت وزارة الخارجية الامريكية ايران بأن قرار مجلس الامن 1929 يحظر عليها أي نشاط يتعلق بالصواريخ ذاتية الدفع التي يمكنها حمل أسلحة نووية لكنها امتنعت عن قول ان كانت تعتقد ان الصواريخ التي اختبرت لها قدرات نووية.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الامريكية للصحفيين "ان وجود قرار لمجلس الامن التابع للامم المتحدة يحظر عليهم أي نشاط يتعلق بالصواريخ ذاتية الدفع قادرة على حمل اسلحة نووية خط أحمر مهم بالنسبة لنا."

وأصبحت ايران التي تناصب الولايات المتحدة العداء منذ فترة طويلة أكثر جرأة بسبب ما ترى انه هزائم عسكرية امريكية في العراق وأفغانستان.

وللولايات المتحدة أعداد كبيرة من القوات في العراق وأفغانستان كما أن لها قواعد أخرى في الخليج.

وصرح حاجي زادة لوكالة فارس "قواعدهم العسكرية في المنطقة في مدى 130 و250 و700 كيلومتر كحد أقصى في أفغانستان والتي يمكننا ضربها بهذه الصواريخ."

وقال حاجي زادة إن المناورات التي يطلق عليها (الرسول الأعظم 6) والتي ستنفذ برا وبحرا هي "رسالة سلام وصداقة لدول المنطقة."

وعندما سئل عما إذا كانت الصواريخ الإيرانية تمثل تهديدا لأوروبا قال لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية إن إيران لديها القدرة التكنولوجية على صنع صواريخ طويلة المدى لكنها اختارت مدى الألفي كيلومتر واضعة في الاعتبار اسرائيل والولايات المتحدة على وجه الخصوص.

وتابع قوله "باستثناء النظام الأمريكي والصهيوني.. لا نشعر بتهديد من أي بلد آخر."

كما استدعت وزارة الخارجية الايرانية اليوم الثلاثاء السفير المجري الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي للاحتجاج على العقوبات التي فرضها الاتحاد على ثلاثة مسؤولين كبار بالحرس الثوري الايراني.

واتهم الاتحاد الاوروبي الثلاثة بدعم الرئيس السوري بشار الاسد في قمع الاحتجاجات المناهضة للحكومة واضاف اسماء الثلاثة الى قائمة سوداء تفرض قيودا على السفر وتجمد الأموال.

وكشف الحرس الثوري عن صوامع جديدة للصواريخ تحت الارض قال انها ستقلل زمن الاطلاق لان الصواريخ لن تحتاج الى نقلها قبل اطلاقها.

ونقلت فارس عن حاجي زادة قوله "الصوامع جزء من وحدات الرد السريع للواء الصواريخ ويجري تخزين الصواريخ رأسيا جاهزة للاطلاق على الاهداف المحددة مسبقا."

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان باراست ان القدرات العسكرية لايران هي للاغراض الدفاعية فقط لكن البلاد يسعدها اذا أثار ذلك قلق الغرب.

وقال مهمان باراست "قلق الغرب مصدر سعادة لنا لاننا لن نسمح لاي بلد بان ينتهج نهجا يتسم بالجشع نحو مصالح بلدنا وسلامة اراضيه."

وأضاف "اذا كان لدى كل دول المنطقة أعلى قدرات دفاعية لما سمح النظام الصهيوني لنفسه بالقيام بعمل عدائي."

وحث مهمان باراست أيضا روسيا على تسليم شحنة الصواريخ إس-300 أرض جو لايران.

وقال "هذا النظام الصاروخي للاغراض الدفاعية ولذلك لم تشمله العقوبات ... ونحن نتوقع ان تتابع روسيا الالتزامات الثنائية بجدية أكبر."

وعلقت روسيا من جانب واحد تسليم صواريخ إس-300 بعد ان عبرت اسرائيل والولايات المتحدة عن قلقها من ان ايران يمكن ان تستخدم الصواريخ المضادة للطائرات في حماية منشآتها النووية.

ر ف - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below