28 حزيران يونيو 2011 / 21:20 / بعد 6 أعوام

امريكا ترى "تقدما" في سوريا بعد اجتماع المعارضة

من اندرو كوين

واشنطن 28 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء ان سماح سوريا لناشطين بالاجتماع لمناقشة التغيير السياسي في البلاد يمثل خطوة ايجابية لكن ينبغي على الحكومة فعل المزيد للشروع في اصلاحات حقيقية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند “حقيقة ان اعضاء المعارضة سمح لهم بعقد اجتماع في سوريا للمرة الاولى منذ عقود -كما فهمت- هو تقدم وشيء جديد ومهم للعملية الديمقراطية التي نود جميعا ان نراها في سوريا.

”نعتقد ان هذه خطوة في الاتجاه الصحيح لكن هناك الكثير الذي يتعين القيام به. ينبغي ان يتوقف العنف في انحاء سوريا وان تبدأ عملية عامة اوسع نطاقا.“

واستغل بعض من ابرز مفكري سوريا لقاء امس للدعوة الى تغيير سياسي شامل واعلنت الحكومة انها ستدعو رموز المعارضة لمحادثات تعقد في العاشر من يوليو تموز لوضع الاطار لحوار تعهد به الرئيس بشار الاسد.

ويكرر الاسد الذي يواجه انتفاضة منذ ثلاثة اشهر ضد حكمه عرض اجراء اصلاحات سياسية في حين تتحرك قواته لسحق المظاهرات.

ويرفض كثير من شخصيات المعارضة دعوة الاسد للحوار بوصفها غير كافية ورفض بعض النشطاء المشاركة في مؤتمر امس قائلين ان السلطات قد تستغله في حين تواصل أعمال القتل والاعتقال الجماعي.

وتقول منظمات حقوقية ان 1300 مدني قتلوا في المظاهرات وان 12 الف شخص اعتقلوا منذ بداية الانتفاضة. وتقول الحكومة ان أكثر من 250 من أفراد قوات الامن قتلوا في اشتباكات تسبب فيها متشددون.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على الاسد ويقول الرئيس الامريكي باراك اوباما انه يتعين على الاسد اما ان يقوم باصلاحات سياسية او يتنحى.

لكن واشنطن تحجم عن اتخاذ موقف اكثر تشددا مثلما فعلت في ليبيا قائلة انه ليس لديها تأثير على دمشق وانها لا تزال تعمل على بناء اجماع دولي بشأن الخطوة المقبلة المحتملة.

وكانت تصريحات نولاند اكثر ايجابية من تقييمات امريكية حديثة للوضع في سوريا. لكنها شددت كذلك على ان واشنطن ستواصل الضغط على دمشق لوقف العنف والشروع في تغييرات ديمقراطية.

واضافت “الرئيس الاسد يعرف ما يجب ان يحدث في سوريا اذا كان لهذا البلد أن يسير في الاتجاه الصحيح. رسالتنا لهم لم ولن تتغير.

”نحن ببساطة سعدنا ان نرى المعارضة يسمح لها بمساحة للتعبير. ومن العناصر الرئيسية في مضي سوريا قدما في الاتجاه الصحيح هو الاستمرار على هذا النهج.“

وقالت نولاند ان السفير الامريكي لدى سوريا روبرت فورد الذي حاول دون جدوى الاتصال بكبار المسؤولين السوريين بعد اندلاع الاحتجاجات يجري اتصالات الان مع المستشارين المقربين من الاسد وكان قد حثهم على السماح بعقد لقاء النشطاء.

واضافت “على مدى الايام العشرة الماضية أصبحت ابواب الاشخاص المحيطين بالاسد مفتوحة اكثر.

”السفير فورد انتهز هذه الفرص ليعلن بأشد العبارات رأي الولايات المتحدة وهو انه يجب السماح للمعارضة باللقاء.“

ورفضت ذكر المسؤولين السوريين الذين جرت معهم الاتصالات لكنها قالت ان الولايات المتحدة على ثقة انهم من المقربين من الاسد.

وقالت نولاند ان الولايات المتحدة لاحظت ”بعض التحركات الايجابية“ مع سماح السلطات لبعض الاحتاجاجات السياسية بأن تجرى دون مضايقات.

ع أ خ - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below