19 أيلول سبتمبر 2011 / 15:14 / بعد 6 أعوام

امريكا وايران تتبادلان الاتهامات في اجتماع لوكالة الطاقة الذرية

من فريدريك دال ومايكل شيلدز

فيينا 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - تبادلت الولايات المتحدة وايران الاتهامات في اجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الاثنين مما يظهر عمق الأزمة بين الدولتين في النزاع المستمر منذ فترة طويلة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وفي كلمات بالاجتماع السنوي للدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية تبادل كل من فريدون عباسي دواني رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية ووزير الطاقة الامريكي ستيفن تشو الاتهامات بشأن سياسات البلدين.

وقال تشو "ايران تواصل انتهاج نفس الأسلوب الذي تتبناه منذ فترة طويلة من النفي والغش والمراوغة في انتهاك لالتزاماتها بعدم الانتشار (النووي)."

وبعد أن اتهم تشو طهران "بانتهاج سلوك مستفز" حذر من انها تواجه عزلة متزايدة اذا استمرت في تحدي المطالب الدولية بشأن أنشطتها الذرية التي يشتبه الغرب في ان لها أهداف عسكرية.

وقال عباسي دواني الذي تحدث بعد الوزير الامريكي بفترة قصيرة وهو يشير بوضوح الى الولايات المتحدة ان "خطر مثل هذا البلد الذي يمتلك أسلحة نووية ... مصدر قلق بالغ للسلام والامن العالميين."

وقال ان "المواقف العدائية" لبعض الدول قد تجبر بلدا مثل ايران على القيام بأنشطة نووية سرا "وتضعها تحت الارض" في تصريحات يمكن ان تزيد من قلق الغرب بشأن نوايا الدولة الاسلامية.

وبدأت ايران في الاونة الاخيرة في نقل أجهزة الطرد المركزي التي تستخدم في تخصيب اليورانيوم الى مخابيء جبلية تحت الارض قرب مدينة قم في اطار جهودها لزيادة قدرتها على انتاج اليورانيوم الأعلى نقاء الى ثلاثة أمثال.

واتهم عباسي دواني الذي اصيب في انفجار سيارة ملغومة عام 2010 أعداء ايران بالتخطيط لاغتيال مزيد من العلماء الايرانيين ملمحا الى ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتحمل جزءا من اللوم.

وتعرض عباسي دواني شخصيا لعقوبات من الامم المتحدة بسبب ما قال مسؤولون غربيون انه تورط في أبحاث يشتبه بانها تتعلق بأسلحة نووية.

وقال وفقا لترجمة انجليزية لكلمته "بعض الدول ومنظماتها الارهابية الاستخباراتية ركزت على اغتيال خبرائنا."

وفي يوليو تموز قتل المحاضر بالجامعة داريوش رضائي برصاص مسلحين في شرق طهران في ثالث عملية اغتيال لعالم منذ عام 2009 . وقتل عالم ايراني في انفجار سيارة ملغومة وعالم ثان بشحنة ناسفة تم تفجيرها بالتحكم عن بعد.

وقالت ايران ان الهجمات من عمل أعداء يرغبون في حرمانها من الحق في تطوير تكنولوجيا نووية تقول انها ستستخدمها في توليد الكهرباء.

ونفت واشنطن أي ضلوع في الاغتيالات وامتنعت اسرائيل عن التعليق. وعين عباسي دواني رئيسا لهيئة الطاقة الذرية الايرانية بعد بضعة اشهر من نجاته من انفجار سيارة ملغومة في طهران في نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي.

وقال عباسي دواني وهو يذكر أسماء العلماء الثلاثة الذين قتلوا ان هناك "بعض العلماء الاخرين في قائمة اغتيالاتهم." وأضاف دون ان يخوض في تفاصيل "اننا نحث بقوة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تبرئة اسمها وسمعتها بالتعاون وتمهيد الطريق بهذه الاجراءات."

كما دعا عباسي دواني الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى التحرك نحو "اغلاق القضية النووية الايرانية" في اشارة الى تحقيقها في مزاعم بأن ايران ربما تعمل على تطوير قنبلة ذرية.

ر ف - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below